Select Menu

Slider

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Travel

Performance

Cute

My Place

Slider

Racing

Videos

» » عيان بيبوس في ميت
«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

نشرت صحيفة الأهرام اليوم الأربعاء 22 يوليو 2009 في صفحتها الأولى تقرير عن زيارة الأستاذ حسني مبارك لفرنسا، ولمن لا يعلم فالأستاذ حسني مبارك بحسب زعمه وزعم أتباعه يدعي إنه الرئيس الشرعي لمصر، ما علينا من الكلام اللي لا يودي ولا يجيب، وذكرت الصحيفة في التقرير نص بيان صدر عن رئاسة الجمهورية في مصر وجاء فيه ما يلي "شهدت القمة المصرية الفرنسية اليوم مشاورات مهمة بين الرئيسين مبارك وساركوزي كما شهدت تطابقاً في وجهات نظر الزعيمين حول ما تناولته القمة من القضايا الإقليمية والدولية والعلاقات الثنائية والتعاون القائم بين البلدين"، احب أوجه سؤال رفيع لكاتب هذا البيان وأيضاً لرئيسه الأستاذ حسني مبارك، يا ترى التطابق المزعوم بين الرئيسين مبارك وساركوزي ليه المواطنين في مصر مش حاسسين بيه ؟؟!!، كمان سؤال رفيع وحياة أمك منك له، هل يهمل ساركوزي أبناء وطنه من الفرنسيين كما فعل حسني مبارك عندما تجاهل عن قصد مع سبق الإصرار والترصد دفع مبلغ ثمنمائة ألف دولار فدية للصيادين المصريين الذين تعرضوا للإختطاف منذ أربعة أشهر على يد القراصنة الصوماليين؟؟؟!!!، منذ أرعة أشهر والنظام المصري بقيادة الأستاذ حسني مبارك وممثليه الرسميين في الخارج والداخل أي وزارة الخارجية يرفضون رفضاً قاطعاً دفع مبلغ الفدية الزهيد بحجة أن الصيادين المصريين كانو يصطادون خارج المياة الإقليمية المصرية، لا يا شيخ بجد الكلام ده، الحقيقة ده عذر أقبح من ذنب، نظام الأستاذ حسني مبارك بيلمح لأنه ممكن يدفع الفدية لو الصيادين إختطفوا داخل نطاق مياهنا الإقليمية، طب عينك في عيني يا أستاذ حسني، إيه بتكسر عينك في الأرض ليه؟ ما تواجهني يا مان وخليك راجل، 14 صياد مصري هيموتو لو مدفعناش الفدية يعني أربعتاشر أسرة هيتيتم أبنائها ويترمل نسائها وإنت بتتحجج بالمياة الإقليمية، يا عم فكك من الكلام ده وبطل خداع وخبث وأعذار واهية، واضح إنك بتستخف بعقل المصريين بكلامك ده لانك يا أستاذ حسني لو صحيح يهمك المواطن المصري كنت دفعت الفدية وأنقذت الصيادين دول سواء كانو بيصطادو في المياة الإقليمية ولا في المياة الدولية لكن بكل وضوح يا أستاذ حسني إنت اللي غاوي تصطاد في الماء العكر والحقيقة إنت لا يهمك لا الوطن ولا المواطنين وكل همك توفر مبلغ 800.000 دولار بيصرفهم إبنك الننوس لو حب يتناول وجبة العشاء بره مصر، اهل الصيادين يا ولداه بيلفو ويدورو كعب داير ليل نهار في مدينة البرلس في محافظة كفر الشيخ وهما شايلين في إيديهم مكبرات صوت بينادو فيها "يا أهالي البرلس الكرام نحن أهالي الصيادين المخطوفين في الصومال ، تبرعوا بما تقدرون عليه لكي نفك أسر أبنائنا من يد القراصنة، المال مال الله ونحن مستخلفين فيه، والمسلم لا يخذل أخيه المسلم"، والله حال أهالي الصيادين يصعب على الكافر لأنهم بيطلبو المساعدة من مواطنين اغنى واحد فيهم بياكل ثلاثة وجبات في اليوم، يعني تقريبا الوضع اقرب للمثل الشعبي اللي بيقول "عيان بيبوس في ميت لا العيان قادر ولا الميت حاسس بالبوسة" حالنا في مصر بقا لا يسر عدو ولا حبيب وكل اللي قدر أهالي الصيادين على جمعه من مال هو 71 ألف جنية يعني حوالي 12ألف دولار، لو صحيح فيه تطابق في وجهات النظر بين مبارك وساركوزي يبقا من باب أولى يا أستاذ حسني تدفع الفدية وتعيد الصيادين المختطفين لأهاليهم لأن ساركوزي لو عثرت موززه فرنسية في تولوز لذهب ساركوزي بنفسه وعبد لها الطريق ولو مرض فرنسي في بلاد واق الواق لاعاده ساركوزي على جناح السرعة لوطنه وعالجه على نفقة الدولة ولو خطفت صحفية في العراق لأنقذها ولو إضطر لدفع خمسة مليون يورو لأنه لو لم يفعل هذا فسوف يسقطه الشعب الفرنسي في الإنتخابات اما أنت يا أستاذ حسني فنحن لم نختارك في أي إنتخابات إنما فرضت نفسك علينا بجيشك وعساكرك ودباباتك وميلشياتك وجحافل المنتفعين من الكتاب والصحفيين الأرزائجية ولذلك لا تخشى من غضب الشعب عليك، ونعود لبيان رئاسة الجمهورية في مصر عن قمة الرئيسين مبارك وساركوزي حيث ذكر البيان في آخره ما يلي "وحول العلاقات الثنائية المصرية الفرنسية أبدى الرئيسان عزمهما على مواصلة التنسيق والتشاور فيما بينهما وتطلعهما لتحقيق المزيد من تدعيم التعاون القائم بين البلدين، وأكد الرئيس ساركوزي تطلعه لمزيد من التعاون المصري الفرنسي في مجالات التجارة والإستثمار"، يا نهارك اللي ما طلعتلوش شمس يا ساركوزي بئا دا كلام ناس عائلين يا راجل، ما لقيتش غير حسني مبارك وتتطلع لمزيد من التعاون المصري الفرنسي معاه، إنت للدرجة دي بتكره فرنسا والفرنسيين وعايز تخربها وتخليها زي مصر خرابة ومرفوع عليها علم، كده ساركوزي ضمن يخسر الإنتخابات الرئاسية القادمة وأنا من موقعي هذا أؤكد على إن الأستاذ حسني مبارك سره باتع وقدمه قدم سعد وكعبه محني وبكره تشوف يا ساركوزي، ومن كل قلبي أتمنى أن لا تكون فرنسا كمصر بل أتمنى العكس أي أن تكون مصر مثل فرنسا في تقدمها وتحضرها ورفاهيتها وديمقراطيتها وعقبال لما يبقا وزير الدفاع عندنا ست زي ما حصل في فرنسا من كام سنة، وعلى رأي المثل اللي لسه مخترعه دلوقتي "رب ست بمليون راجل خرع ومرخي ومنبطح لرئيسه"
حسام عامر

About حسام عامر

إسمي حسام السعيد محمد عامر كاتب ومفكر ثوري حر ويمكنك التعرف اكتر علي من هنا
«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

3 comments

  1. جامد المثل ده
    رب ست بمليون راجل خرع ومرخي ومنبطح لرئيسه

    ردحذف
  2. يا راجل موتتني من الضحك إنت مدونتك غير
    ربي يستر عليك

    ردحذف
  3. غير معرف الأول والثاني
    أشكركم على تعقيبكم على المقال
    تحيتي ومودتي

    ردحذف