Select Menu

Slider

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Travel

Performance

Cute

My Place

Slider

Racing

Videos

المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية
البيان التأسيسي

إجلالاً وتقديراً منا لشهداء ومصابي ثورة 25 يناير 2011 السلمية الذين بذلوا أرواحهم ودمائهم ليحرروا مصر من ديكتاتورية وفساد مبارك وأتباعه الذين نشروا الفقر والظلم والقمع والرعب في نفوس شعب مصر . ورغبة منا في التصدي لكل من يريد إخماد جذوة الثورة والإلتفاف على مكتسباتها لذلك نعاهد الله ونعاهد أرواح شهدائنا الأبرار الذين استشهدوا من أجل أن يحيا الوطن والذين أضاءوا بدمائهم الطاهرة شعلة فجر الحرية ونعاهد شعب مصر على أن نحمي ثورتنا وأن نسعى لتحقيق أهدافها بكل السبل
نحن الموقعين أدناه بعد عقد إجتماعنا التأسيسي الأول "للمجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" وبصفتنا الشخصية وبكوننا نمثل أغلب مكونات المجتمع المصري لهذا أصدرنا البيان التأسيسي وملحقه التفسيري ونحن بهذا الإعلان نأمل أن يتغمدنا الله بعونه ويساعدنا على تحقيق أهدافنا النبيلة كي نضع مصر على طريق التقدم ولكي تستعيد مكانتها التاريخية التي تليق بدولة كانت مهداً للحضارة والرقي ومنارة للعلم والثقافة والعدالة
المادة الأولى : نتشرف بالإعلان عن تأسيس "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" والذي لن تكون له أي مطامع في السلطة
المادة الثانية : "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" يضم في عضويته كل مصري عاقل بلغ سن الرشد دون تفرقة بسبب أصل أو دين أو جنس أو مستوى إجتماعي أو ثقافي
المادة الثالثة : "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" يعتمد في ميزانيته وأنشطته على تبرعات أعضاؤه ولا يقبل المجلس أي منح أو هبات حتى لا تتأثر قراراته بأي مؤثرات أو ضغوط ولكي يكون محايداً على الدوام
المادة الرابعة : "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" يهدف في المقام الأول لتوعية وتثقيف الشعب المصري سياسياً بما يساهم في تطوير الممارسة الديمقراطية السليمة
المادة الخامسة : "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" سيكون محايداً في التعامل مع جميع الأحزاب والجماعات والحركات السياسية ولن يفرض مرشح بعينه بل سيبرز صفات أفضل المرشحين سواء للإنتخابات الرئاسية أو البرلمانية
المادة السادسة : "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" تم إنشاؤه خصيصا لتوعية المواطنين بمخاطر إختيار المرشحين الذين يعرضون الرشاوي الإنتخابية ويمارسون البلطجة إعتمادا على ثرواتهم التي كونوها إما من خلال عضويتهم بالحزب الوطني أو من خلال نشاطهم السياسي والإقتصادي والإعلامي وسابق تعاونهم مع نظام مبارك الذي أسقطته ثورة الغضب
المادة السابعة : "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" في دورته الأولى قرر أن يمنح العضوية الشرفية وهي عضوية كاملة في لجنته العليا لعدد عشرة شخصيات عامة تقديراً لما قدموه من دعم وتأييد لثورة 25 يناير 2011 وهذه أسماء من منحوا عضوية اللجنة العليا . المستشار زكريا عبد العزيز والدكتور علاء الأسواني والأستاذ إبراهيم عيسى والأستاذ فهمي هويدي والدكتور عبد الحليم قنديل والاستاذ جورج اسحق والفنان عمرو واكد والفنان خالد الصاوي والصحفي محمد عبد القدوس والمدونة نوارة نجم
المادة الثامنة : "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" لا ينكر على أي فرد أو حزب أو جماعة أن يمارس السياسة إنطلاقا من مرجعية دينية لكن "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" سيوضح للمواطنين خطورة أن يقوم أي حزب أو مرشح برفع شعارات دينية لإستقطاب الجماهير لخطورة تحويل الممارسة الديمقراطية لصراع طائفي وديني بغيض يهدم ولا يبني ويفرق ولا يجمع
المادة التاسعة : في المرحلة الحالية يدعم "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" جميع الحركات والأحزاب التي فجرت ثورة الغضب يوم 25 يناير 2011 وعلى الأخص الجمعية الوطنية للتغيير وحركة 6 ابريل وإئتلاف شباب الثورة وحركة كفاية وحزبا الغد والجبهة وبالنسبة للمرشحين لمنصب الرئاسة يدعم "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" كل المرشحين الجادين بإستثناء فلول نظام مبارك مثل عمرو موسى وأحمد شفيق وأي مرشح آخر سبق له العمل مع مبارك أو تولى المناصب في نظام مبارك الذي أسقطته ثورة الغضب . وبعد مرور فترتين رئاسيتين وبعد ترسيخ الممارسة الديمقراطية السليمة سيدعم المجلس كل الأحزاب والجماعات السياسية وخاصة المعتدلة
المادة العاشرة : اللجنة العليا داخل "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" هي المسئولة عن التنسيق والتخطيط وإدارة أنشطة المجلس وفعالياته وتتكون من خمسون عضوا ممثلين لأغلب مكونات وقطاعات الشعب المصري والغير منتمين لأي أحزاب سياسية ومن ينضم لأي حزب تسقط عضويته تلقائيا من اللجنة العليا مع الابقاء على عضويته في "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية"
المادة الحادية عشر : تم اختيار اعضاء اللجنة العليا في دورتها الأولى لمدة عام واحد فقط بالتراضي من الأعضاء المؤسسين للمجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية مع التأكيد على ان الدورة القادمة ستتم بالاقتراع العام المباشر لكل أعضاء "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" وتتشكل لجنة جديدة كل أربعة أعوام
المادة ثانية عشر : للتأكيد على أن "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" ليست له أي أهداف خفية ولن ينقلب في أي يوم على المبادئ والأسس التي أنشأ عليها لذلك لا يمكن بأي حال من الأحوال تغيير أو تعديل أو إستبدال أو حذف أي مادة من مواد هذا البيان التأسيسي وملحقه التفسيري وكل البيانات والقرارات والأنشطة المستقبلية التي تستحدث لابد أن لا تتعارض مع ما جاء في هذا البيان التأسيسي وملحقه التفسيري
القاهرة في 30 مارس 2011
للتواصل مع عضو المجلس في منطقتك – أسم .......................... هاتف .............................. ـ

.......................

الملحق التفسيري للبيان التأسيسي

نظرا لطبيعة أنشطة "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" من حيث الإحتكاك المباشر بالجماهير في المدن والقرى ولتشعب احتياجات هذا النشاط لهذا سيتم إنشاء عدة لجان لتخطيط وتنظيم وتنفيذ أنشطة المجلس وهي فيما يلي بحسب درجة أهميتها
المادة الأولى : اللجنة العليا تترأس "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" وهي تجسيد فعلي لنظرية العمل الجماعي وتكون مسئولة عن وضع خطط العمل وعن إختيار أعضاء اللجان التنفيذية والتنظيمية والتصديق على عمليات الإقتراع المباشر داخل باقي اللجان سواء لإختيار شخصية المنسق العام أو المتحدث الرسمي أو لصدور القرارات بكل أنواعها
المادة الثانية : لجنة الإعلام ومسؤليتها الترويج لأنشطة "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" وتعريف الجماهير بأهمية التعاون مع المجلس الذي يسعى لنشر ثقافة الديمقراطية السليمة
المادة الثالثة : اللجنة الميدانية ومهمتها تنفيذ أهداف "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" والتحرك بين الجماهير بالجولات والندوات والمؤتمرات السياسية لتوعية الجماهير سياسياً ومساعدتهم على اختيار المرشح المناسب
المادة الرابعة : لجنة متابعة ومراقبة الإنتخابات ومسؤليتها مراقبة سير العملية الإنتخابية داخل وخارج اللجان الإنتخابية وكتابة تقارير موثقة بشهادات لمواطنين وبصور وفيدوهات
المادة الخامسة : اللجنة الإدارية ومهمتها إستلام طلبات العضوية مشفوعة بصورة ملونة حديثة وبصورة لبطاقة الرقم القومي أو جواز السفر ويتم تسجيل الأعضاء وإستخراج كارنيهات العضوية مقابل مبلغ رمزي وقدره جنيهان فقط لاغير
المادة السادسة : اللجنة الثقافية ومسؤليتها تنفيذ الأنشطة الترويحية والثقافية بين الجماهير
المادة السابعة : في حال توسع وتشعب أنشطة "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" يجوز أن تنشأ لجان أخرى بمعرفة اللجنة العليا التي ستقوم أيضا بتحديد مسؤلية اللجان المنشأة وعلى أن لا يتعارض عمل أياً من اللجان التي سيتم إنشائها مع أي بند من بنود البيان التأسيسي وملحقه التفسيري
المادة الثامنة : داخل لجنة العمل الميداني بكل مدينة أو محافظة يتم إختيار منسق عام في كل حي أو مدينة وأيضا منسق عام لعموم المحافظة وبإستثناء الدورة الأولى سيكون الإختيار بالاقتراع المباشر
المادة التاسعة : بإستثناء الدورة الأولى يتم تنظيم إقتراع مباشر داخل اللجنة الاعلامية لإختيار عدة ممثلين إعلاميين للمجلس داخل وخارج مصر ويكونوا من أعضاء اللجنة الإعلامية ويتم إختيارهم بحسب الكفاءة والنشاط
المادة العاشرة : جميع المناصب الفردية كالمنسق العام والمتحدث الرسمي والممثل الإعلامي هي وظائف تنسيقية وليست رئاسية حيث إن العمل داخل جميع لجان المجلس يتم بصورة جماعية تحت مظلة البيان التأسيسي وملحقه التفسيري الصادرين عن مؤسسي "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية"
المادة الحادية عشر : "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" في الدورة الإستثنائية الأولى يستمر لمدة عام ميلادي واحد فقط بينما ستكون الدورات التالية لمدة أربعة أعوام للدورة الواحدة
المادة الثانية عشر : القرارات داخل أي لجنة رئيسية أو فرعية يكون عبر التصويت المباشر على أي إقتراحات أو قرارات ورئاسة إجتماعات اللجنة دورية بين الأعضاء في كل جلسة ويبدأ بأكبر الأعضاء سناً . بإستثناء اللجنة العليا يكلف رئيس اللجنة المجتمعة أحد أعضائها بعمل محضر بفعاليات الإجتماع وتوثيق أي إقتراع مباشر و يتم تسليم صورة من محضر فعاليات الاجتماع إلى اللجنة العليا بعد انتهاء الاجتماع مباشرة
المادة الثالثة عشر : لجنة العمل الميداني تتكون من كل الراغبين في التحرك وسط الجماهير والقادرين نفسياً ولغوياً وفكرياً وشخصياً على التعامل مع الناس بشكل ايجابي سلس ومن يثبت عليه عدم الحياد وتبني مرشح بعينه أو ترويج شعارات دينية أو طائفية يحرم من عضوية اللجنة إذا ثبت عليه هذا ويكون قرار الحرمان بعد موافقة أغلبية أعضاء لجنته ويعرض على اللجنة العليا للتصديق عليه ولتخيير العضو للعمل في اللجنة الإدارية أو اللجنة الثقافية
المادة الرابعة عشر : لجنة العمل الميداني تقوم بتقسيم العمل الجماهيري بين اعضائها بحيث يصطحب العضو عدد لا يقل عن عشرة أعضاء ليساعدوه بتوعية أهل مدينته أو قريته أو منطقته
المادة الخامسة عشر : لجنة العمل الميداني الرئيسية تتفرع منها لجان عمل ميداني فرعية في كل مدينة ومحافظة وتنسب للمحافظة او المدينة للتفرقة بينها وبين لجنة العمل الميداني الرئيسية وتسمى على سبيل المثال (لجنة العمل الميداني لمدينة المراغة أو لجنة العمل الميداني لمحافظة شمال سيناء) وجميع أعضاء اللجان الفرعية هم أعضاء في اللجنة الرئيسية
المادة السادسة عشر : يمكن لعضو "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" أن يكون عضواً في أي عدد من اللجان
المادة السابعة عشر : يمكن لعدد خمسة أعضاء في أي لجنة سواء رئيسية أو فرعية أن يطالبوا بعقد إجتماع عام للجنة التي ينتمون اليها للتشاور الجماعي بشأن الأنشطة التي يطرحها المطالبين بعقد الإجتماع وذلك لكي تقوم اللجنة بإتخاذ قرار بشأنها ويكون الإجتماع صحيحا بحضور ثلثي عدد أعضاء اللجنة
المادة الثامنة عشر : لجنة العمل الميداني في المدن والمحافظات حين يتحرك أعضائها للعمل وسط الجماهير يتبرع كل عضو بمبلغ رمزي يغطي مصاريف انتقاله يجمعه أكبر الاعضاء الميدانيين سنا ويتولى الصرف على المواصلات
المادة التاسعة عشر : في حالة وجود تكاسل أو تقاعس عن تنفيذ أنشطة المجلس في أي لجنة من لجان المجلس تقوم اللجنة العليا بحل هذه اللجنة وتعيد تشكيلها بالإقتراع المباشر لأعضاء "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" المقيمين بالمكان الذي تنتمي اليه اللجنة لو كانت لجنة فرعية أو بالإقتراع المباشر لكل أعضاء "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" لو كانت لجنة رئيسية
المادة العشرون : إذا قامت اللجنة العليا بحل أي لجنة تقوم بفتح باب الترشح لكل أعضاء "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" ويتم عمل إقتراع مباشر لأعضاء المجلس في المكان الذي تتبعه اللجنة إذا كانت لجنة فرعية أو لكل أعضاء المجلس لو كانت لجنة رئيسية لتكوين لجنة جديدة ولإختيار منسقها العام أو متحدثها الرسمي
المادة الواحدة والعشرون : وظيفة المنسق العام هي التواصل مع أعضاء المجلس بمحافظته او مدينته للتشاور بشأن الانشطة التي سيتم تنفيذها وبإستثناء الدورة الأولى سيتم في كل الدورات التالية إختيار المنسق العام بالاقتراع المباشر بين اعضاء المجلس في المدينة أو المحافظة
المادة الثانية والعشرون : بعد مرور العام الأول على تأسيس "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" وبدءاً من الدورة القادمة والتي ستتشكل كل لجانها الرئيسية بالإنتخاب المباشر بين جميع أعضاء المجلس في جلسة عامة يحضرها كل أعضاء المجلس وتعقد علنياً في مكان يتسع لعقد الجلسة ويستأجر لهذا الغرض وبعد الإنتهاء من إختيار أعضاء اللجنة العليا يتم عقد إجتماع عام لها وقبل أن تباشر اللجنة العليا عملها بتشكيل اللجان الفرعية تقوم اللجنة العليا بفتح باب الترشيح بين أعضائها لإختيار خمسة أشخاص لتسيير أعمال المجلس بالإقتراع المباشر ويتم إنتخاب رئيس للمجلس ونائب للرئيس ومنسق عام ومتحدث رسمي وموثق عام للإجتماعات في اللجنة العليا وجميع هذه المسميات ليست مناصب رئاسية بل مناصب إدارية وإذا حدثت أي تجاوزات أو إنفراد بالقرار أو محاولة للإلتفاف على الأسس الموضحة في البيان التأسيسي وملحقه التفسيري من أي شخصية إدارية مثل رئيس المجلس أو نائبه أو المنسق العام أو المتحدث الرسمي أو الموثق العام يمكن أن يتقدم خمسة أعضاء في اللجنة العليا بطلب لعقد إجتماع طارئ للجنة العليا أو يخطروا أعضاء اللجنة العليا بموعد ومكان عقد الإجتماع الذي يعقد خلال اسبوع على اقصى تقدير من تقديم الطلب أو إخطار الأعضاء ويكون الإجتماع صحيحاً بحضور أكثر من ثلثي أعضاء اللجنة العليا وبإدارة من عليه الدور من كبار السن في اللجنة العليا ويتم خلال الاجتماع الطارئ طرح الثقة عن أن أياً من المناصب الإدارية الخمسة ويقوم أعضاء اللجنة بالتصويت ويكون القرار صحيحاً ونافذاً بأغلبية الأصوات أي بفارق صوت واحد أو أكثر . وحين عزل أي مسئول إداري من منصبه يفتح باب الترشيح للمنصب الشاغر في نفس الاجتماع الطارئ ويتقدم من يرغب من أعضاء اللجنة العليا بتسجيل أسمه والمنصب الذي يترشح له ويقترع أعضاء اللجنة فوراً لإختيار شخصية جديدة تحل محل الشخصية المعزولة
المادة الثالثة والعشرون : مهام رئيس المجلس هي إدارة أعمال المجلس بالتشاور مع أعضاء اللجنة العليا في الإجتماعات العامة والطارئة ولا يدير الإجتماعات التي يديرها أكبر أعضاء اللجنة العليا في أول إجتماع ثم الذي يليه سنا في الإجتماع التالي وهكذا إلى نهاية الدورة كي تكون ادارة الاجتماعات مستقلة عن رئيس الجلس الذي لا يحق له أن يتخذ أي قرار دون الحصول على تأييد أغلبية أعضاء اللجنة العليا في الإجتماعات العامة التي تعقد كل ثلاثة شهور وأيضاً في الإجتماعات الطارئة . ومهام نائب الرئيس هي أن يعاون رئيس المجلس ويحل محله في حالة تعذر وجود رئيس المجلس لأي سبب من الأسباب ومهام المنسق العام هو أن يقوم بالتنسيق مع جميع المنسقين الفرعيين في المحافظات والمدن والأحياء والقرى ومهام المتحدث الرسمي هو التواصل مع الإعلام والتعريف بأنشطة وأهداف وإستراتيجيات المجلس ومهام الموثق العام للإجتماعات في اللجنة العليا هو الإعداد والإعلان عن مواعيد عقد الإجتماعات العامة للجنة العليا والتي تعقد في يوم الجمعة الأول من الشهر الميلادي كل ثلاثة شهور وأيضا للإجتماعات الطارئة التي يتقدم لعقدها عدد خمسة أعضاء من اللجنة العليا وأيضا يقوم بتوثيق محاضر جلسات الاجتماعات وتوثيق نتائج الإقتراعات المباشرة وأرشفتها
المادة الرابعة والعشرون : "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" معني بنشر الوعي السياسي بين المواطنين وتوجيههم بحيادية وتعريف المواطنين بأنهم ليسوا عبيد تابعين لأي نظام أو حزب أو فرد أو جماعة وأنهم أحرار لا يمكن شرائهم ولا يمكن إكراههم وأيضا يهدف المجلس أن يتمكن الشعب المصري من إستعادة سلطاته الحقيقية بإعتباره الحاكم الفعلي لمصر الذي يمكنه مسائلة أي مسئول مقصر والثورة عليه لعزله إذا تطلب الأمر
المادة الخامسة والعشرون : "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" هو بالأساس كيان مجتمعي قائم على عدة مبادئ إنسانية تتمثل في نبذ العمل الفردي السلطوي وترسيخ قيم العمل الجماعي دون تفرقة بسبب الدين أو الجنس أو الأصل أو المستوى العلمي والإجتماعي أو الإنتماء الحزبي والفكري وأي عضو من أعضاء المجلس يثبت عليه تبنيه لأي أفكار طائفية أو متعصبة لجنس أو دين أو عقيدة أو رأي تقوم اللجنة العليا بالبت في فصله من عضوية المجلس
المادة السادسة والعشرون : لا يجوز بتاتاً لأعضاء اللجان الرئيسية أو الفرعية أن يترشحوا للبرلمان أوالرئاسة أو المجالس المحلية ولا يجوز لهم تولي أي مناصب سياسية ومن يفعل هذا تسقط عضويته فورياً من اللجان الرئيسية مع الاحتفاظ بعضويته في "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" ولا يمكن بحال من الأحوال أن يتحول المجلس لحزب سياسي ويقتصر نشاط المجلس على ترسيخ الممارسة الديمقراطية وتطوير الوعي السياسي لدى المواطنين والدفاع عن مكتسبات الثورة ومتابعة تحقيق أهدافها دون أن تكون لدينا أي مطامع سياسية وتكون جميع أنشطة المجلس لصالح مصر وشعب مصر
نحن الأعضاء المؤسسين للمجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية نعلن أن المجلس قد تأسس منذ لحظة الإعلان الرسمي عنه يوم 30 مارس 2011 و نعاهد الخالق أن نبذل أقصى جهدنا كي نجعل مصر بلدا قوياً ومستقراً يسوده وينتشر فيه العدل والمساواة والرفاهية والسعادة والتسامح والطمأنينة والأخلاق الحميدة ونعاهد الخالق أن ننشر الوعي السياسي بين شعب مصر وأن نحمي مصر وشعبها من أخطار الإنتهازيين ومصاصي دماء الشعوب وأن نعيد لشعب مصر سلطاته بصفته الحاكم الحقيقي لمصر و أن نعيد لشعب مصر حقوقه المسلوبة على مر الزمان وأن نبذل جهدنا للإرتقاء بالمواطن المصري على كل الأصعدة سياسياً وفكرياً وإجتماعياً وعلمياً وإعلامياً و نعاهد الخالق أن نظل أفياء على عهدنا حتى نحقق آمال شعب مصر العريق

رابط جروب المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية على الفيس بوك