Select Menu

Slider

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Travel

Performance

Cute

My Place

Slider

Racing

Videos

بداهة يعلم كل عاقل ان بقاء أحمد شفيق وعمر سليمان والمجالس المزورة هو اكبر خطر تواجهه ثورة الغضب . وبداهة يعلم شعب مصر إن كل من يطالب بإعطاء فرصة للمجلس العسكري كي يلتقط أنفاسه وينفذ اصلاحات وكل من ينادي بذلك هو من اتباع الفريق الصهيوني الكامن في مصر واغلبهم من البلهاء المتخوفين من سيطرة التيار الاسلامي على الثورة

لا خوف من سيطرة الاسلاميين لأن وضع دستور مدني جديد هو مطلب عام لجموع الشعب المصري ومنهم الإسلاميين . ولا يحق لكائن من كان أن يصر على إستخدام فزاعة الاسلاميين لقمع الشعب المصري واختطاف ثورته بإستخدام نفس نظريات وأكلشيهات نظام البائد مبارك . ومن ثم فبعدا لحزبي الوفد والتجمع والمرتعشون الخائفون من الاسلام وبعدا لكل منظر او مفكر من اي إتجاه يدعم التريث وإنتظار ما سيتمخض عنه الحال

هل تتوقعون ان يقوم شفيق وسليمان والمجلس العسكري بإصلاح البلاد . وأعيد عليكم ما سبق وقلته وقاله التاريخ من قبلي من واقع تجارب عديدة سجلها التاريخ لتكون نبراسا وهاديا للشعوب . التاريخ يقول ان الحرية لا تمنح بل تنتزع بالقوة وعلى ذلك إرفضوا أي قرارات لا تطبق البيان الصادر عن جماهير ثورة 25 يناير والذي اذاعته قناة الجزيرة مرارا وتكرارا

الطريق لازالت شاقة ولكن أبشروا فلا يوجد في مصر شخص أو أشخاص قادرون على قمع ثورتكم الباسلة وتأكدوا ان تخلي مبارك عن منصبه ومنح صلاحياته للمجلس العسكري هو محاولة مستميته منه لكون هذا المجلس أقوى من عمر سليمان بفضل صلاحياته العسكرية الواسعة وبفضل طاعة ضباط الجيش لقراراته وهو ماكان يفتقد إليه عمر سليمان . لكن بكل تأكيد لن يطيع الجيش هذا المجلس إذا أصدر أوامر بقمع الشعب

نحن لازلنا أمام محاولة أخرى من محاولات الصهاينة لخداع الشعب المصري . المجلس العسكري الحالي هو آخر وأضعف طلقة في جعبة مبارك لإعادة السيطرة على مصر . ومن ثم فلا تثقوا في هذا المجلس و طالبوا بتنفيذ مطالبكم كاملة فمن أنجح ثورتكم سيمكنكم من إقامة دولتكم التي طالمنا حلمنا بها

هناك حقيقة لا تغفلوا عنها وهي أنكم أسقطتم وحطمتم الحلقة الأقوى التي كانت تهيمن وتسيطر على مصر ومن ثم فواصلوا ولا تتراجعوا حتى تنفذوا جميع مطالبكم دون تأخير ودون إعطاء الفرصة لأعداء مصر لتجميع صفوفهم . إفرضوا انتم أسماء المجلس الرئاسي ولا تجعلوا المجلس العسكري يفرض أسماء بعينها لأنهم سيكونوا أداة ووسيلة لخداع الشعب المصري
اللهم قد بلغت اللهم فإشهد
حسام عامر
ظهر يوم 12 فبراير 2011