Select Menu

Slider

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Travel

Performance

Cute

My Place

Slider

Racing

Videos

                                             بيان رقم 1
                                                بسم الله 
إلى شعب مصر العظيم . لا يخفى عليكم جميعاً تلك المؤامرات الخبيثة التي تتم برعاية بقايا وذيول نظام مبارك المخلوع الذين يقومون حالياً بنشر الانفلات الأمني والمنازعات و الفتنة الطائفية بين عنصري الامة وافتعال ازمات في السلع التموينية بهدف زعزعة الاستقرار في مصر وإلهاء الشعب عن تحقيق مطالبه الثورية بمحاكمة مبارك وأتباعه محاكمة عادلة وحقيقية نقتص فيها لدماء شهداء ثورتكم العظيمة التي تحدث عن تحضرها العالم كله وشهد لها العدو قبل الصديق 

كما لا يخفى عليكم يا شعب مصر العظيم أن بقايا وذيول نظام مبارك قد راوغوا مراراً وتكراراً لتجاهل مطالبكم الثورية بإعادة النظر في قرارات تعيين المحافظين والتي اشتملت على العديد ممن تلوثت اياديهم بدماء شعب مصر كما لا تزال ذيول نظام مبارك ترواغ في تطهير المحليات والتلفزيون والصحف والقضاء والشرطة والجيش من أتباع نظام مبارك الفاسد وهؤلاء الاتباع لازالوا ينهبون ثروات مصر برغم عزل زعيمهم الذي اسقطته ارادة ثورة الشعب المصري التاريخية العظيمة في 25 يناير 2011

وكما لاحظتم اصرار اعوان مبارك على اعادة تصدير الغاز لإسرائيل واسراعهم لإصلاح خط انابيب الغاز الذي فجره شرفاء الجيش المصري عدة مرات وفي كل مرة كان اعوان مبارك يسارعون لإصلاحه واعادة تصدير الغاز لإسرائيل وهو ما يوضح لكل صاحب عقل ان ولاء أعوان مبارك في المجلس العسكري ليس لمصر بل لإسرائيل 

ولكل ما سبق قرر ضباط القوات المسلحة الشرفاء القيام بهذه المبادرة التي تهدف في المقام الأول لتحقيق مطالب شعب مصر ولتطهير مصر تماماً من بقايا نظام مبارك المخلوع وللقصاص لدماء شهداء الثورة ولإستعادة كل ثروات مصر التي نهبها وسرقها مبارك وأتباعه وذيوله
وعليه فقد قررنا حل المجلس العسكري وتحديد اقامة اعضاؤه كما نعلن عن تشكيل مجلس رئاسي مكون من أربعة أعضاء مدنيين وعضو عسكري لتسيير أمور مصر خلال الفترة الإنتقالية الحالية وسيعلن عن أسماء أعضاء المجلس في البيانات التالية 

كما نود أن نؤكد لشعب مصر العظيم أنه هو الحاكم الفعلي لمصر وهو وحده الذي يحق له اختيار من يحكمه وعليه فإننا قررنا تكوين "المجلس العسكري للضباط الشرفاء" لتسيير أمور الجيش فقط والذي ستكون مهمته الوحيده هو السهر على حماية مصر وشعبها وثورتها وتسريع انشاء نظام ديمقراطي سليم يتسع لجميع المصريين ولهذا سيتم إطلاق سراح كافة ثوار مصر الذين تمت محاكمتهم عسكريا على يد ذيول مبارك كما سيتم تعويضهم وتعويض الفتيات المعتقلات عن أي انتهاكات حدثت لهم 

ونعاهد الله ونعاهدكم يا شعب مصر العظيم أن جيشكم الباسل سيظل قلعة للطهر والشجاعة والوطنية ولن يضم بعد اليوم فاسدا او مرتشياً أو خائنا لمصر ولشعبها ونعاهد الله ونعاهدكم يا شعب مصر العظيم أن جيش مصر سيكون دائما الدرع الحامي للحفاظ على مكتسبات الثورة ومطالبها وأهمها إقامة نظام حكم ديمقراطي سليم. كما نعلن عن تأيدنا التام لحق الشعب المصري في الحياة الكريمة وفي التمتع بخيرات بلده التي نهبها اللصوص على مر التاريخ . كما نعلن بأننا سندشن ونضع أسس دولة عصرية حديثة تحترم معاهداتها الدولية وتحافظ على حياة وممتلكات كل من يعيش على أرضها سواء كان مصريا او عربيا أو أجنبياً وتحترم حقوق جميع مواطنيها دون تفرقة بسبب جنس أو دين أو فكر

كما نطالب شعب مصر العظيم بالتعاون مع الجيش والشرطة في التصدي لمحاولات نشر البلبلة والأكاذيب والفتن الطائفية والإنفلات الأمني والإبلاغ عن أي محاولات يقوم بها اذناب نظام مبارك المخلوع. كما نعلن عن أننا سنضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بأمن مصر وترويع شعبها. ونطالبكم يا شعب مصر العظيم أن تتعاونوا مع القوات المسلحة على بناء مصر من جديد وتطويرها وتطهيرها كي نبدأ عصرا جديداً يتم بناؤه بسواعد حماة مصر من الجيش الباسل والشعب العظيم ولهذا ندعوكم يا شعب مصر العظيم للرجوع لثوريتكم التي اسقطت الفاسد مبارك وندعوكم لدعم مبادرتنا كي نستكمل معاً تحقيق مطالبكم التي نعاهدكم أن نبذل دمائنا في سبيل تحقيقها كما نعاهدكم بأن نبذل أرواحنا كي نحمي مصر ونحميكم ونحقق كل مطالبكم وأحلامكم في غد مشرق تنالون فيه حقوقكم كاملة ونسأل الخالق أن يعيننا ويوفقنا لخدمة وطننا الغالي مصر

المجلس العسكري للضباط الشرفاء
.................. 

في البيان اطلقت على الحركة الانقلابية اسم "مبادرة" وهي تلطيف اعلامي لمسمى انقلاب وكما تعلمون ان الضباط الاحرار عام 1952 اطلقو اسم حركة على انقلابهم على الملك ولا يجب ان تسمي الاسماء احيانا بمسمياتها التي قد يعتبرها البعض صادمة . نظرا لأن كلمة انقلاب صادمة . بينما انا ككاتب استطيع ان ادعو شعب مصر لدعم مبادرة ضباط الجيش الشرفاء ولدعم المجلس العسكري للضباط الشرفاء

في البيان تثبتون للشعب عمليا انكم لستم طامعين في السلطة وبإعلانكم عن تشكيل مجلس رئاسي مدني وتضعون به عضو عسكري لإدارة شئون مصر وهذا بمثابة برهان قاطع بأن المبادرة يقوم بها ضباط ليست لديهم مطامع في الحكم وبهذا تضمنون التأييد الشعبي كما ايضا تعلنون عن تشكيل المجلس العسكري للضباط الشرفاء الذي سيقوم بإدارة شئون القوات المسلحة فقط.... وفقط هنا للتأكيد مرة اخرى على انكم شرفاء بالفعل وانكم ليست لديكم اطماع في الاستئثار بالحكم وان مجلسكم مختص بالجيش فقط مما سينشر الطمأنينة في قلوب الناس وبالتالي ستنالون دعم الشعب وتأييده 
حسام عامر
تابع قراءة باقي الدراسة وسوف انشرها خلال الأيام القادمة


           قواعد التحرك والاشتباك

من لا ينضم من الضباط او ضباط الصف للمبادرة يتم احتجازه في عنبر او ميس او مكتب كبير مع وضع حراسة مشددة عليهم ويتم وضع قائد للحراسة من احد صغار الضباط العاملين مع ضرورة التنبية على الجنود وضباط الصف المجندين بأن يعتقلوا فورا أي انسان يصدر لهم أمر بإطلاق سراح الضباط المعتقلين حتى ولو اصدرها الضابط قائد الحراسة (وهذا للحفاظ على المبادرة من أي خيانه وبديهي ان الجنود هم البطل الفعلي لإنجاح هذه المبادرة وهم في الأهمية يأتوا بعد الضباط الشرفاء الذين سيقومون بقيادة هذه المبادرة)ـ..

قبل زج الرتب والضباط او صف الضباط الى مكان الاحتجاز يتم تجريد جميع المعتقلين من رتبهم العسكرية ونزعها من على اكتافهم واعادتهم لرتبة جندي كما يتم تجريدهم من تليفوناتهم المحمولة وذلك حتى تنزع عنهم حصانة الرتبة فلا يتسنى لهم التحدث مع الجنود من منطلق انهم ضباط بل سيصبحون جنودا ورتبهم تماثل رتب من يحرسونهم في محبسهم

حين حدوث مواجهة بين قوات المبادرة واي قوات عسكرية اخرى يتم التعامل بحزم ويطلب قادة القوات التابعة للمبادرة من قائد اي قوة ومن كل ضباطها وكذلك من جنوده ان ينضموا للمبادرة التي يقودها المجلس العسكري للضباط الشرفاء ويتم استقطاب الضباط بالوعود وبالزمالة والوطنية ومن يرفض التعاون يتم القبض عليه فورا وتعيين أي صف ضابط من القوة بديلا له وترقيته ميدانيا لرتبة ملازم وهو ما سيدفعه لطاعة وتنفيذ الاوامر الصادرة منكم

في بعض الحالات وعند الضرورة أثناء التحرك لتنفيذ المبادرة يمكن الايحاء للضباط والجنود بأنها مناورة تتم بأوامر عليا لحفظ البلد من سيطرة رجال مبارك عليها والأمر بالطبع متروك لتقديراتكم الميدانية فإذا كانت الجنود متذمرة من طنطاوي مثلكم فلا بأس أن تخبروهم بطبيعة التحركات واهداف المبادرة وتحفيزهم لتحرير مصر من اتباع مبارك ونصر الثورة

العديد من الإنقلابات تمت دون علم الجنود واغلب الضباط بأنها انقلابات وتمت تحت ستار القبض على بعض القوات المتمردة التي تحاول الانقلاب على الدولة او تمت كمناورة عسكرية للتأكد من امكانية القوات المسلحة للحفاظ على الاستقرار والسيطرة على المنشآت الهامة ومنها مقر وزارة الدفاع والتلفزيون وشركات الاتصالات ومقر القيادة المسمى إم 10 في جبل المقطم

المناورة نصر 2011 الهدف منها هو السيطرة على المراكز الحساسة بالدولة وحمايتها من أي مخاطر وتتم بتزييف بعض المكاتبات اذا تسنى لكم هذا وتتم بالتنسيق بين قادة المناورة الذين يعلمون بأهدافها الحقيقية وحينما يذاع البيان الأول لا تعلنوا عن أسماء قادة المبادرة

يستحسن السيطرة على مقرات شركات المحمول والمصرية للاتصالات وقطع جميع انواع الاتصالات الهاتفية لمدة اربع وعشرين ساعة بدأ من اذاعة البيان على القنوات الأرضية والفضائية المصرية والاذاعات المصرية وهذه السيطرة غاية في السهولة حيث يمكن تكليف اعداد محدودة بتفيذ هذا الامر ويتم الاعتماد على اجهزة اللاسلكي بين قادة المبادرة اثناء التحرك

القيادة جماعية وتنسيقية ولا ينفرد أحد بالرأي بل يتم عمل انتخابات سريعة لإختيار عشر افراد أو اكثر يمثلو جميع الوحدات المشاركة في المبادرة لقيادة المبادرة واصدار الاوامر والتوجيهات للمشاركين فيها

بعد ان تحكموا السيطرة على مبنى التلفزيون وبعد اذاعة البيان الأول يجب أن يليه موجز أنباء في التلفزيون المصري يعلن عن توالي برقيات التأييد من جميع قادة المناطق العسكرية دون تحديد اسماء ثم يتم إستدعاء عدد من الوجوه الاعلامية المقبولة جماهيريا لعمل برامج توك شو في القنوات التلفزيونية المصرية ارضية وفضائية ويتم فيها استقبال مكالمات معدة سلفا لشخصيات كبيرة تعلن مباركتها وتأييدها للمبادرة وتدعو الشعب المصري للخروج والتظاهر سلميا فرحا بمبادرة ضباط الجيش الشرفاء ( وجوه مقبوله مثل ابراهيم عيسى وقنديل والميرازي والمسلماني ويسري فوده وغيرهم من الاعلاميين المقبولين رغم ان اغلبهم اراجوزات لا مبادئ لهم ويبيعون انفسهم لمن معه السلطة والمال)ـ

هناك عدة خطوات مهمة يجب ان تقوموا بها اعلاميا لتأكيد نجاح المبادرة التي ستنجح ان شاء الله نظرا لعدم شعبية طنطاوي والمجلس العسكري و ان شاء الله سنتكلم بشأن هذه الخطوات بعد ان تذيعوا البيان الأول
وفي الجزء الرابع سأنشر نص البيان الاول ويمكنكم اعادة صياغته بما يتناسب مع معطيات الوضاع التي تتغير بإستمرار وايضا سيكون مع البيان بعض النصائح التي قد تساعد على انجاح الانقلاب
حسام عامر
20يوليو2011
تابع قراءة باقي حلقات الدراسة وسوف تنشر تباعا خلال الأيام القادمة

            مسرحية المجلس العسكري
المشهد الاول يصدر عصام شرف بيان يعلن فيه قراره بانهاء خدمة الضباط المجرمين
المشهد الثاني يأتي دور العيسوى وضباط الداخلية في رفض تنفيذ القرار
المشهد الثالث تصاعد حدة الرفض في وزارة الداحلية لقرار شرف ويهددون بالتوقف عن العمل

المشهد الرابع يتدخل المجلس العسكري سواء بإقالة العيسوى وتعيين وزير جديد من الوزارة اومن الجيش لتنفيذ عملية التطهير المزعومة

المشهد الخامس هنا يأتي دور نوارة نجم وشباب الإئتلاف والاحزاب الكارتونية والإئتلافات المصطنعة التي أنشأئها ممدوح حمزة وأغلبهم سيهللون ويسبحون للمجلس العسكري بإعتباره حقق كل مطالب الثورة ويطالبون المعتصمين بفض الاعتصام مؤقتا والذهاب للبيوت وهيقولو جملتهم الشهيرة ـ"هو الميدان هيروح فين يا جماعة. لو منفذوش مطالبنا نرجع تاني"ـ وكأننا مغفلين أدمنوا تكرار الاخطاء

وسيظل في الميدان بعض السياسيين وبعض الائتلافات لتسجيل موقفها بإعتبارهم مع الشعب ومع مطالبه ولكنهم سينسحبون في توقيت موحد عندما تصدر لهم الاوامر بالانسحاب من الميدان سرا

يا شعب مصر ان مشكلتنا لا يمكن اختصارها في اقالة ضباط الشرطة الذين قتلوا الشهداء ولا يمكن اختصارها في تطهير الداخلية
ان مشكلتنا هي المجلس العسكري عدو مصر رقم واحد المسئول الاول عن كل هذه المسرحيات الخبيثة وهو العقبة الوحيدة امام نجاح الثورة
وما ان ننتهى من معركة تطهير الداخلية حتى نكتشف اننا بإزاء معارك جديدة متتالية بهدف انهاك قوة الشباب الثوري وبهدف الهاءنا عن المعركة الحقيقية

وهذه هي التوقعات المرئية للمعارك التي سيتم اشعالها لإلهاء الثوار وشعب مصر فيها
معركة المحاكمات الهزلية لمبارك ولقتلة الشهداء مما سيترتب عليه غضب الشعب المصري وعودته مرة اخرى للميدان
ثم يتم التباطؤ في حل المشكلة والتسويف لإضعاف الثوار ثم يصدر بيان جديد بتطهير القضاء
ويرفض فلول مبارك في وزارة العدل عملية التطهير
ويتم كالعادة التباطؤ في الاستجابة لمطالب الشعب
وبعد ان يتم انهاك الثوار يصدر قرار فوري بحل المشكلة
وهنا يأتي دور نوارة نجم وشباب الئتلاف والاحزاب الذين يهللون ويسبحون للمجلس العسكري بإعتباره حقق كل مطالب الثورة ويطالبون المعتصمين بفض الاعتصام مؤقتا والذهاب للبيوت وهيقولو جملتهم الشهيرة ـ"هو الميدان هيروح فين يا جماعة. لو منفذوش مطالبنا نرجع تاني"ـ وكأننا مغفلين أدمنوا تكرار الاخطاء

وهكذا ما ان ننتهي من معركة المحاكمات التي لن تنتهي قبل عامين او ثلاثة بسبب بطء المحاكم والتسويف ومراحل التقاضي من استئناف ثم نقض ونستمر في لعبة المحاكمات سنتين تلاتة يكون الثوار ريقهم نشف وزهقوا من غباء الشعب الذي لا يستكمل معهم ثورته
ثم تتوالى المعركة تلو الاخرى
معركة الانتخابات يليها معركة تشكيل المجلس المنوط به كتابة الدستور ثم تأتي معركة مواد الدستور وكالعادة ستكون هناك مواد مفخخة بهدف اثارة معارك بين المصريين حول هذه المواد
وهكذا سنظل نلف وندور في معارك متصلة لا نهاية لها والشكر كل الشكر للجهبذ الصهيوني الاصيل عمر سليمان ولصبيه مراد موافي وللتسعة عشر شيطانا في مجلس مبارك العسكري
يا شعب مصر
يا شعب مصر وحدوا صفوفكم كما فعل شعب اليمن واياكم والانخداع بكل السياسيين واياكم حتى ان تنخدعوا بكاتب هذه السطور لأن المصري بطبعه لا يستطيع مقاومة سحر السلطة والمال ولأن أغلب السياسيين يسعون خلف قطعة من الكعكة ولأن التطهير لن يقوم به الا شباب مصر وشعبها الغير مسيس ولأن السياسيين هم مجموعة من الانتهازيين بأحزابهم وحركاتهم وجماعاتهم
يا شعب مصر اتحدوا على هدف واحد كما فعل شعب اليمن واياكم والانجرار في معارك وهمية وركزوا فقط على اسقاط النظام بأكمله كما يصر ويفعل الآن شعب اليمن الذي يصر على الاعتصام والثورة مستمرة منذ اكثر من خمسة شهور
يا شعب مصر امامك حل من اتنين اما ان تحارب معارك متعددة سيتم خلالها انهاكك او تركز على معركة واحدة فقط وهي اسقاط النظام بمجلسه العسكري وشرطته المجرمة وتكلفوا مجلس رئاسي من شباب الثورة الغير مسيس بتنفيذ مطالب الثورة
يا شعب مصر انتم تعلمون ان الحمار لا يرتكب الخطأ نفسه مرتين والانسان وحده هو الكائن الذي يصر اعادة على ارتكاب الاخطاء برغم ان الله ميزه عن باقي المخلوقات بالعقل
اللهم قد بلغت اللهم فإشهد
حسام عامر

من مصادر موثوقة
حالة من التخبط والتوتر تنتاب اعضاء المجلس العسكري والمخابرات العامة بسبب رفض مبارك لوساطات اسرائيل وامريكا بمغادرة قصره في السعودية والعودة لمصر والخضوع لمحاكمات شكلية تضمنها اسرائيل وامريكا والمجلس العسكري والمخابرات المصرية والاخوان المسلمين والجماعة الاسلامية ومشاهير دعاة السلفيين والكنيسة الارثوزكسية

وبسبب مظاهرة واعتصام اليوم 8 يوليو تنتاب اعضاء المخابرات حالة من الحيرة بكيفية اجراء محاكمات عادلة لقتلة الشهداء سيترتب عليها اصدار احكام بالإعدام مما سيترتب عليه حالة من الغضب داخل وزارة الداخلية التي يتم الاعتماد عليها حاليا للسيطرة على شعب مصر . وبديهي انه لو تم اعدام قتلة الشهداء لن يقوم ضباط الشرطة بتنفيذ اي اوامر مستقبلية تصدر لهم بضرب الشعب وقمعه في المظاهرات والاعتصامات وكذلك سوف يضطر الضباط بالتوقف عن قتل وتعذيب المواطنين في السجون والمعتقلات واقسام الشرطة خوفا من التعرض للمسائلة القانونية

وكان مصدرنا قد أطلعنا سابقا على الحقائق التالية ورفضنا النشر الا بعد ان نرى بأعيننا دلائل على ما ستقرأه في السطور التالية

قادة المجلس العسكري وكبار قادة المخابرات كانوا خلال الشهور الماضية قد عقدوا عدة اجتماعات سرية مع كل القوى المؤثرة في الشارع المصري وبدأها بإجتماعات مع مرشد الاخوان واكتر من مائتين من قيادات الاخوان بهدف الاتفاق معهم على تسليمهم السلطة مقابل التغاضي عن محاكمة مبارك وظباط الداخلية ثم بعد ان تبين للمجلس العسكري والمخابرات ان فرص فوز شفيق او موسى او سليمان بمنصب الرئاسة شبه معدومة بسبب حالة الاحتقان والكراهية تجاه مبارك واعوانه ولهذا قرر المجلس العسكري والمخابرات بتسليم مصر بأكملها سياسيا فقط للاخوان المسلمين بما فيها منصب الرئاسة والبرلمان والوزارة مع الاحتفاظ بنسبة للجماعة الاسلامية ونسبة للاقباط ونسبة قليلة توزع على الليبراليين واليساريين

وقد تم في الاجتماعات الاخيرة الاتفاق على تسليم الاخوان منصب الرئاسة أيضا في مقابل عدم محاكمة مبارك وعائلته وعدد من معاونيهم البارزين مثل عز ونظيف وسرور والعادلي وعزمي والشريف وعدد آخر من معاونيه بالاضافة لقادة وزارة الداخلية المتهمين بقتل الثوار اثناء ثورة يناير

وقد وافق المرشد وكبار قادة الاخوان على ذلك دون تردد خاصة بعدما أظهر مراد موافي وسامي عنان وطنطاوي انهم بالفعل مؤيدين لجماعة الاخوان وكانوا يخشون اظهار تأييدهم خوفا من مبارك ـ"وبديهي انهم يخادعون الإخوان والأكثر بداهة أن الإخوان يعلمون هذا ولكنهم يسايرونهم على امل ان يتمكنوا من اقصائهم مستقبلا وهذا لن يحدث بسبب سذاجة الاخوان وجهلهم بدهاليز السياسة ومؤامراتها القذرة ومقارنة ذكاء الاخوان بدهاء الماسونيين المسيطرين على مصر كمقارنة مطوة قرن غزال برشاش كلايشنكوف"ـ

وكانت اجتماعات مماثلة قد عقدت مع عبود الزمر وقادة الجماعات الاسلامية لضمان السيطرة على التيار المتشدد مقابل الحصول على نسبة 20% من مقاعد البرلمان لهم وللسلفيين وثلاثة حقائب وزارية في حكومة الاخوان التي يخطط المجلس العسكري بدعم من اسرائيل وامريكا لتشكيلها بعد الانتخابات القادمة لإحتواء الثورة المصرية. وقد وافق عبود الزمر وكبار قادة الجماعة الاسلامية والجهاد على حماية مبارك والدعوة لفتح صفحة جديدة اعتمادا على قول الرسول اذهبوا فأنتم الطلقاء

وأيضا كان كبار قادة المخابرات وامن الدولة الذي يطلق عليه حاليا جهاز الامن الوطني كانوا قد عقدو اتفاق مع اغلب مشاهير الدعاة المنتسبين للجماعات السلفية كالجمعية الشرعية وانصار السنة بالتعاون على تهدئة الرأي العام تمهيدا لإقناعه بتقبل فكرة العفو عن مبارك وعائلته وكبار معاونيه وايضا للعفو عن ضباط الشرطة المتهمين وذلك بإقناع اهالى الشهداء بقبول الدية التي يقوم مبارك شخصيا بدفعها عن طريق المجلس العسكري

والشئ ذاته حدث مع البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية فقد اتفق معه المجلس على تهدئة الاقباط واحتواء ثورتهم ودفعهم لدعم المجلس العسكري
وبعد عقد الاجتماعات الفردية تم اخيرا عقد اجتماع موسع ضم طنطاوي وعنان ومراد موافي ومرشد الاخوان وعبود الزمر والبابا شنودة اتفق فيه الجميع على الخطوات التي سيتم تنفيذها لإحتواء الشعب المصري وكذلم تم التفاق على نسبة تمثيل وحصة كل منهم في السطة سواء في البرلمان او الوزارة او المناصب الحساسة بالجيش والشرطة والمخابرات والامن الوطني والقضاء

وإذا قمت بتحليل ما حدث خلال الخمس شهور الماضية ستكتشف أننا كنا نتعرض لأكبر عملية خداع وتضليل من ناس كان المفترض بهم عدم التعاون مع بقايا عصابات مبارك في الجيش والمخابرات

وحاليا يقوم مراد موافي وجهابذة المخابرات والامن الوطني بصياغة بيان لكي يلقيه عصام شرف كمحاولة اخيرة لإمتصاص غضب الشعب المصري دون ان توجد في البيان اي آليات محددة أو نقاط واضحة او قرارات فورية لتنفيذ مطالب شعب مصر
ويجب علينا كلنا كمصريين ان نتحد ونهدم هذا البنيان الفاسد المجرم ونقيم بنيان آخر على أسس الحرية والعدالة والنزاهة والمساواة والتعاون ونبذ الفرقة والطائفية
حسام عامر


-

   المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية

بيان إستكمال الثورة بمظاهرات وإعتصامات يوم 8 يوليو
الى شعب مصر العظيم لكم منا كل التحية والتقدير على ما قدمتموه في ثورة يناير العظيمة من تضحيات باسلة وشهداء أبرار ودماء طاهرة فداء لمصرنا الغالية لتحريرها وتخليصها من حكم الطاغية المجرم اللص مبارك وأسرته وعصابته الإجرامية إلى إخواننا في الوطن والى من نؤمن ايمانا قوياً بأنهم ليسوا أغبياء او مغفلين او جبناء او عبيد لمجلس مبارك العسكري الذي يبذل جهودا قوية لقتل الثورة وقمع شعب مصر وتضليله وقد اثبتت الايام الاخيرة مصداقيتنا عندما طالبنا شعب مصر والقوى السياسية بعدم تسليم مصر لأتباع مبارك المخلصين. وللأسف ما حدث من اعتداء على اهالي الشهداء في مسرح البالون مساء يوم 28 يونيو من قبل بعض المنتسبين للجيش وعاونتهم الشرطة التي استعانت ايضا بالبلطجية وتم خلال الاحداث القبض على امهات الشهداء والتعدي عليهم كما تم محاكمة اخو احد الشهداء محاكمة عسكرية فورية وحكم عليه بالسجن ثلاثة اعوام بينما لازال المجلس يماطل في محاكمة قتلة الشهداء. كما تبين لكم جميعا ان الشرطة عادت لتنتقم من شعب مصر وهو ما شاهده الجميع حينما غضب الثوار على اعتقال وضرب اهالي الشهداء وذهب شباب مصر ليتضامن مع اهالي الشهداء المقبوض عليهم وقام الشباب بالتظاهر امام وزارة الداخلية التي لازالت تملك من الاموال والذخائر ما اتاح لها اصابة اكثر من الف وستمائة وقتل ثلاثة من الثوار منهم صبي في الرابعة عشر من عمره بالاضافة لما سبق نذكركم بنبذة مختصرة لإنجازات مجلس مبارك العسكري. عدم اجراء اي تحقيقات او محاكمات جدية مع مبارك وأسرته وافراد عصابتهم. مبارك بحسب تصاريح المجلس العسكري في مستشفى شرم الشيخ والنيابة تذهب خصيصا له. جمال وعلاء مبارك ليسوا في طره ويقيمان في صالة الجمانيزيوم التي تم تجهيزها خصيصا لهم في نادي الشرطة بطرة. عدم اعادة مليم واحد من مليارات الدولارات التي هربها مبارك واسرته وعصابته وأودعوها في بنوك الخارج تحت سمع وبصر وحماية المجلس العسكري والمخابرات. الافراج عن سوزان مبارك بعد ان تنازلت عن 24 مليون جنية بينما حساباتها في الخارج تتجاوز اربعة عشر ألف مليون دولار وكذلك توالي الافراج عن رجال مبارك. القضاء يطلق سراح قتلة الشهداء وآخرها ما حدث بالامس في السويس والذي اثار سكان المدينة فخرجوا من جديد لإستكمال الثورة . ترقية قتلة الشهداء وتكليفهم من المجلس العسكري بالإستمرار في تأدية واجبهم تجاة دولة اسرائيل ووكلائها في المجلس العسكري وذلك بقتل وقمع شعب مصر. المجلس العسكري يكلف ياسر برهام بإصدار فتوى بقبول الدية ويتم ايضا تكليفه بالتعامل مع اهالي الشهداء في الاسكندرية واقناعهم بقبول الدية وتخويفهم بأن حقوقهم ستضيع لو لم يتنازلوا ويعفوا عن القتلة الذين لن يتم ادانتهم أبدا بحسب تهديدات عميل امن الدولة المخضرم ياسر برهام. العودة لممارسة سياسة تكميم الافواة بتخويف الاعلاميين بالمحاكم العسكرية مما دفعهم للتوقف عن فضح ممارسات المجلس العسكري ووصل الامر ببعض الاعلاميين للتصدي للدفاع عن المجلس العسكري وتضليل المواطنين واقناعهم بتحمل سياسات مجلس الصهاينة العسكري. افتعال ازمات لدفع الشعب لكراهية الثورة وعلى سبيل المثال نشر البلطجية لزعزعة الامن وتخويف الناس وكذلك افتعال ازمات في السلع التمونية ومنها ارتفاع اسعار انبوبة الغاز لقرابة اربعين جنية في حين يصر مجلس مبارك الصهيوني على اعادة إصلاح خط الغاز لإمداد اسرائيل ولية نعمة مجلس مبارك بالغاز المصري بسعر لا يتجاوز واحد على خمسين من السعر الذي يباع به الغاز للمواطن المصري الذي يقل في الاهمية عن اسرائيل من وجهة نظر صهاينة مبارك في المجلس العسكري والمخابرات الصهيونية بزعامة مراد موافي تلميذ عمر سليمان التابع الوفي لمبارك الاسرائيلي. المجلس العسكري لازال يعتمد على أتباع مبارك ويرقيهم للمناصب العليا في الشرطة والإعلام والمحافظات وغيرها من المواقع الحساسة لكي يحرمك من حقك الطبيعي كمصري حر في ان تتاح لك الفرصة لتتولى اي منصب او مركز تخدم به بلدك وابناء بلدك. المجلس العسكري يعلم انه لن يستطيع ان يقمع الشعب بقوة السلاح لذلك قرر اللجوء للإسلاميين واستمالتهم للوقوف في صفة لإسباغ شرعية دينية على قتل وقمع شعب مصر وللاسف الشديد استجاب الاسلاميين خاصة قادة الاخوان وكبار دعاة السلفيين وخاصة المتعاونين مع امن الدولة السابق. المجلس أعاد أمن الدولة للعمل تحت مسمى جديد ولازال ضباط امن الدولة يخطفون ويعتقلون النشطاء السياسيين وهو ما يمثل عملية اعادة منهجية مدروسة لإحياء نظام مبارك من جديد ولكن هذه المرة سيكون مدعوما باللحية والجلباب والقبقاب يا شعب مصر ان المجلس العسكري لن يحاكم مبارك وعصابته ولن يضع اسس دولة ديمقراطية ولن يعاقب قتلة الشهداء ولن يصلح الفساد ولن يطهر البلد من اللصوص ولن يعطي للمواطن المصري حريته وكرامته ولن يعيد للشعب المصري ثرواته كي لا يرتاح ماديا ويتوقف عن الجري وراء لقمة العيش ويتفرغ للمشاركة في اختيار الحكام ويحاسبهم لأن المصري اذا ارتاح ماديا فلن يبيع صوته الإنتخابي مقابل الفتات الذي يلقونه للشعب الفقير كل انتخابات إلى ضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة الشرفاء أنتم منا ونحن منكم ودمائنا ودمائكم واحدة. وانتم أبناء مصر الأوفياء وعينها الساهرة التي مهمتها حماية الوطن والمواطن. وأنتم تعلمون ان المجلس العسكري بكل أعضاؤه وأغلب قادة الجيش الكبار هم أعضاء في عصابة مبارك وهم أداته لقمع وتخريب جيشنا الباسل معنويا وتسليحيا. وعلى ما سبق نطالبكم بعدم اطاعة اوامر المجلس العسكري ونطالبكم بتخليص مصر والجيش من هؤلاء الخونة والقبض عليهم ومحاكمتهم إلى أعضاء المجلس العسكري لقد وثق فيكم شعب مصر وسلمكم بحسن نية قيادة الثورة لتحقيق مطالب شعب مصر في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية وتطهير البلد من المجرمين واتباع مبارك ولكنكم أثبتم أنكم لم تكونوا أبداً أهل للأمانة والثقة وعليه نطالبكم بالرحيل الفوري وعدم تحدي ارادة الشعب المصري. وعليه ارحلوا طوعاً ولا تتورطوا في اراقة دماء الشعب المصري وإلا فلن يرحمكم من غضب الشعب إلا حبال المشانق جزاءً وفاقا على قطرة دم افقر واضعف مواطن مصري شريف ستسيل فداء لتحرير مصر وشعبها يا شعب مصر لا تثقفوا سوى في انفسكم وشكلو حكومتكم من الميدان ولا تثقوا في اي قوى سياسية او اعلاميين وانتبهوا لمحاولات تضليلكم برفع شعارات تطهير الشرطة والقضاء لأن هدفنا هو تطهير مصر من الصهاينة الماسونيين الذين يتسمون بأسماءنا ويعيشون بيننا ويصلون في المساجد والكنائس وقلوبهم وافعالهم مع تل ابيب. ثورتنا هدفها تطهير مصر بالتظاهر والاعتصام والعصيان المدني السلمي يوم 8 يوليو في كل شوارع وميادين ومدن مصر ولن نعود لبيوتنا الا بعد رحيل الصهاينة وتشكيل حكومة من الشعب الموجود بالشوارع وليس من النخبة التي اثبتت انها لا تقل فسادا وتآمرا وتضليلا عن مبارك واتباعه. وتيقنوا ان الله معكم جميعا يا شعب مصر واتحدوا على قلب رجل واحد مسلمين واقباط واياكم والفرقة واحذروا كل الحركات والاحزاب التي ترفع شعاراتها فهم ليسوا سوى انتهازيين وافاقين يريدون ركوب اكتافكم والسطو على ثورتكم ولتكن حكومتكم القادمة من شباب مصر الذين اثبتوا بالفعل انهم أطهر وأشرف جيل انجبته مصر
الله الوطن الشعب
اللجنة العليا

....

هذه صورة نسخة لون واحد فقط سهلة الطباعة من بيان إستكمال الثورة بمظاهرات وإعتصامات يوم 8 يوليو


ونناشد كل اعضاء "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" والمؤيدين للثورة بطباعتها على الكمبيوتر وتصويرها بماكينة تصوير المستندات على الاقل عشر نسخ وتوزيعها على المعارف والاصدقاء والجيران

خليك ايجابي لن تخسر سوى جنيهات قليلة لكنك سوف تنشر الوعي وتضم كثير من الناس معك وتحشدهم للثورة وهذا في حد ذاته مكسب كبير لك ولأسرتك ولبلدك




صورة من بيان المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية بخصوص مظاهرات واعتصامات يوم 8يوليو

يرجى من جميع الاخوة اعضاء المجلس ومؤيديه ان يتكرموا بنشر البيان في كل صفحات وجروبات الفيس بوك

نوارة مناضلة من مناضلي ثورة يناير
بعد نجاح الثورة وبعد تنحي مبارك بلحظات انفجرت من الفرح والسعادة وشكرت تونس وشكرت قناة الجزيرة
ونست ان تشكر الله على النصر

نوارة لمع نجمها بعد الثورة واعطوها برنامج بشروط وهي ان تلتزم بتنفيذ ما يطلب منها للحفاظ على برنامجها وعدم منعها من الظهور على الشاشات وايضا تم عمل كنترول عليها من مراد موافي صبي عمر سليمان في المخابرات

ببساطة بعد نجاح الثورة بعدة ايام تقرب شاب وسيم من نواره وقدم نفسه لها بإسم  (م.ج) وقد كان هذا اسما حركيا
وقد ابدى (م.ج) اعجابه بنواره وبثوريتها ورغبته في الزواج منها لكي ينجب ابناء رجالة وثوار يفتخر بهم
بإختصار اتعرف عليها وراح البيت مرتين وخرج معاها
ثم اختفى تماما من حياتها
والنتيجة هي عدد من المكالمات آخر مكالمة كانت تطورت واصبحت ملتهبة للغاية بالاضافة لعدد من الصور الحميمية تم التقاطها اثناء تواجد نوارة مع (م.ج) في سيارته والحدق يفهم

 الصور وتسجيلات المكالمات لو نشرتا على العلن سيتسببان في تأخر زواج نوارة او ربما قد يتسببان في قتل اي امل لها في الزواج وهو نقطة ضعف نوارة بحسب تقارير عمر سليمان التي استفاد منها مراد موافي

والثمن الذي تدفعه نوارة حاليا هو كالتالي

نوارة تزعم كراهيتها للمشير وعنان والمجلس العسكري
ولكنها تطلب من الثوار ان يتحملوا المجلس حتى الانتخابات
نوارة تعلن انها نازلة التحرير عشان تطالب بتطهير الداخلية
يا كل ثوار مصر
اعتقد انكم عرفتم الآن لماذ تغيرت نوارة فجأة ووصل بها الحماس للدفاع عن المجلس حد ان تعلن تخوينها لضباط الجيش الشرفاء الذين انضموا للثوار وبتحريض من نوارة تم اعتقال بعضهم وقتل البعض الآخر اثناء عملية اقتحام التحرير فجر يوم 9 ابريل
نوارة تتحمس للدفاع عن المشير وتضليل الشعب كي تحمي نفسها وتحمي اسم ابيها كما اخبرها احد رجال مراد موافي عندما قال لها
ـ((لو اتفضحتي مش هتلاقي مصري يتجوزك وكمان هتفضحي اسم ابوكي اللي الناس عشقت اشعاره من السبعينات . يعني هتجني على نفسك وعلى ابوكي))ـ

يا شباب مصر
المشير ومراد موافي مبيلعبوش دول بيخططوا من قبل تنحي مبارك للسيطرة على الشعب وعلى مشاهير الثوار لقتل الثورة
والآن يحاولون افشال وقتل يوم8يوليو وجعله يفشل مثل يوم 27مايو الذي لم نحقق فيه اي نجاح بخلاف خروج الشعب للتظاهر ثم عودة الناس للمنازل

يا ثوار مصر ان بني صهيون خبثاء ولكي يصرفوا انتباهكم ويشتتوا اجماعكم
حاولوا اولا الترويج اعلاميا بالكذب والتضليل للايحاء بأن يوم 8يوليو للمطالبة بالدستور اولا وعندما تبين لهم ان هذا المطلب لن يقف معه احد وسيتم طرد من يطالب به من الميدان بإعتباره مدسوس

حينئذ فكر ودبر طنطاوي ومراد موافي وباقي عصابات الماسونيين الصهاينة وتفتقت نفوسهم الخبيثة على تكليف نوارة وبعض الحركات الشبابية الثورية بالتركيز على مطلب اعادة هيكلة الداخلية وتطهيرها

يا ثوار مصر ويا شعب مصر
كلنا نريد تطهير مصر بأكملها من الفساد والاجرام ومن فلول مبارك وعصابات الصهاينة المسيطرين على الجيش والشرطة والقضاء والاعلام والمساجد والكنائس

يا شعب مصر الحر الشجاع ان مصر تحتاج لتطهير كامل شامل في كل مؤسسات الدولة
ولهذا سنخرج بنية هدم اركان دولة الفساد واسقاط نظام مبارك بأكمله ومجلسه العسكري

واحذروا من فتنة نوارة واشباه الثوار والحركات السياسية التي تم شرائها بأموال امريكية لإجهاض ثورة شعب مصر

يا شعب مصر الحر الشجاع ان كل من يرفض الهتاف بإسقاط المشير والمجلس العسكري هو خائن لدماء الشهداء ويجب الحذر منه فقد تم شراؤه وما اسهل شراء ضعاف النفوس
اللهم قد بلغت اللهم فإشهد
حسام عامر


-