Select Menu

Slider

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Travel

Performance

Cute

My Place

Slider

Racing

Videos


والله لولا قول نبينا ان الدين النصيحة ما كنت كتبت حرف من الكلام ده
للسلفيين والاخوان
الكلام ده للاعضاء اما القادة فأنا عارف انهم خنازير اغبياء بيمثلوا على المساكين ويخدعوهم

عزيزي مؤيد الاخوان والسلفيين أكيد انت اعتقلت قبل كده وعارف امن الدولة كانوا بيعاملوك ازاي
تعذيب وهتك عرض لك ولأهلك وسب لله ورسوله لإستفزازك وكسر ارداتك وثقتك في ربك
ووصل بيهم انهم يقولولك قول لا اله الا الله حسني مبارك رسول الله
تحت الضرب قولت كلام اكتر من كده ونطقت بكلمة الكفر وسبيت الله

طبعا ربنا كبير وبيغفر
لكن من جواك انت فعلا اتزعزع ايمانك بالله واصبحت في الدنيا عايش ممزق بين ايمانك بالله وكراهيتك العميقة لأنه سابك تتكسر وتغتصب وتتعذب وتتذل زي الكلاب
مش هنتكلم كتير في النقطة دي لأنها بصراحة عايزالها موضوع لوحده عشان اساعدك تستعيد نفسك

لكن النقطة الاهم هي
السؤال بقا
ليه معملوش كده في حسان يعقوب الحويني وغيرهم من الدعاة
وليه معملوش كده في البلتاجي الكتاتني العريان الشاطر وغيرهم من قادة الاخوان
اكيد فيه سر 

والسر ببساطة ان الدول العربية كلها بسبب انها اسلامية قبل ما تكون عربية وتم استهدافها من قرون طويلة
فاكر طرد المسلمين من اسبانيا
فاكر الحروب الصليبية
دي كانت بدايات خطة زرع عملاء لتخريب بلادنا
البداية يدخلو كام مستشرق يتظاهروا بالاسلام
وينجب اجيال بعده سقاها كراهية للاسلام ويربيها على هدم المجتمع وتخريبه بكل السبل

يمكن ان اهدم المجتمع بإدعائي التقوى وحينما اخرب المجتمع لا تستطيع ان تنتقدني لأنك تنقد رجل متدين ورع
ويمكن ان اهدم البلاد بتخريبها فأرفع من المفسدين واقربهم واكافئهم واحارب كل مجتهد امين

لكن كي استطيع تخريب مجتمع لابد اولا ان اصل لسدة الحكم
وهذا هين
طالما هناك نقود تستطيع شراء منصب وسلطان ونفوذ

وايضا
البداية يهود هربو من بطش ايزابيلا وفريناند اللي سحقوا الحكم الاسلامي وطردو المسلمين من اسبانيا
وكمان طردوا اليهود
اليهود دخلوا بلادنا
بعضهم ظل على يهوديته لأن العرب طيبين والى حد كبير اتعاطفوا مع اليهود الهربانين من محاكم تفتيش وتعذيب
اما الاغلبية من هؤلاء اليهود اتظاهروا بالاسلام
وقلة منهم اتظاهرت بإعتناق النصرانية في مصر والعراق وسوريا
ليه اتظاهروا بالنصرانية
عشان اذهلهم ان المسيحيين العرب متوافقين ومتلائمين مع المسلمين
وبعد كده هاتك يا مؤمرات
وهاتك يا تخريب

وفي الآخر وصلونا لثورة على فاروق وجابولنا ناصر حبيب الملايين والسادت كبير العائلة وانتهينا لمبارك الخادم الوفي المطيع لأهله في اسرائيل
واخيرا تنازل مبارك لصبيانه الماسونيين في المجلس العسكري

تفتكر ايه اللي يخلي الشرطة وامن الدولة والمخابرات ينصلح حالهم فجأة ويحبوك ويقولولك ـ"انت اللي هتغني يا منعم"ـ
انت اللي هتحكم مصر يا مؤمن

فكر شوية
بلاش تعيش زي الطربش
ربنا ميزك عن الحيوان بالعقل
ليه تسلم عقلك مبولة لدعاه وقادة ماسونيين مزروعين في المجتمع وبيتظاهروا قدامك بالتقوى وهما فيما بينهم ابعد الناس عن الله وعن الاسلام

مالاحظتش انهم بيكذبوا زي ما بيتنفسوا
الحاجة الوحيدة اللي يستحيل المؤمن يعملها هي الكذب والخيانة
مالاحظتش انهم بيخونوا
اهم حاجة بتميز المنافق هي الفجر في الخصومة
مالحظتش انهم بيفجروا في الخصومة مع الثوار والشعب والشباب الغير مسيس
فجأة ببساطة المسلم الليبرالي بقا كافر

ده شغل دعاة ولا شغل منافقين بيدعوا انهم حماة الاسلام
هما حماة الاسلام ينفروا الناس منه زي ما اتعمل في جمعة يأجوج ومأجوج
فاكر لما سحبوك زي الخروف وودوك التحرير
مكان غريب عمرك ما روحته قبل كده
قالولك عايزين نحمي الاسلام
اللي حصل ان ربنا عماهم
لأن المجلس العسكري استفزهم بالكلام عن مواد حاكمة للدستور

ومن غبائهم شحنوك وودوك التحرير وانت جاهل بالمظاهرات وكل اللي تعرفه عن السياسة انك تطالب بالشريعة وبس
حتى انك رغم ان الاسلام دين النظافة لكنك تركت ورائك تلال من الزبالة دون ان تنظفها كما يفعل اي انسان سوي

مش دي مشكلتنا 
المشكلة ان مظاهرتك وصلت رسالة لامريكا واوربا واسرائيل
اللي وصل للغرب واسرائيل
ان مصر مينفعش فيها ديمقراطية
لأن المصريين متطرفين هيولعوا في اسرائيل ويعلنوا الجهاد على اوربا

انت قتلت الثورة بحجر اغبى من حجر الدبة اللي قتلت صاحبها

ودلوقتي لسه بيستغلوك
وبيقولولك احمي مصر من العدو
احمي المجلس العسكري ولي الامر
احميه من العدو
اللي هو احنا
اللي عايزين نهدم نظام مبارك
ونحط اساس دولة تاخد فيها حقوقك
وتحكمها لما تحترم قواعد الديمقراطية
عشان لما تفشل في ارضاء الشعب نسقطك ونجيب غيرك في الانتخابات

طولت عليك
بس لازم تعرف انك واقف مع الشيطان ضد اللي بيدافعو عن حقك وحق غيرك انه يكون حر وعنده كرامه في بلده
لو  هتفضل لاغي عقلك هتندم يوم لا ينفع الندم

هتندم وساعتها مش هتلاقي مصري يقف معاك
هتندم لما تكتشف ان حتى السعودية اللي بتحبها بتحارب المسلمين وتعذبهم وبتنتهك اعراضهم بأمن الدولة بتاع السعودية
هتندم وساعتها مفيش منظمة مدنية هتقف معاك لأنهم خلاص اكتشفوا انهم دافعوا عن انسان عدو لنفسه ولبني وطنه
اللهم اني قد بلغت ونصحت اللهم فإشهد 
حسام عامر

-
للتذكرة حتى لا يعيد التاريخ نفسه
في مارس 1954 قام جمال عبد الناصر وأعوانه بإفتعال فوضى شديدة في مصر للتخلص من الرئيس محمد نجيب الذي كان يحظى بثقة الشعب ويطالب بالديمقراطية وعودة العسكر للجيش والابتعاد عن السياسة 
وتمثلت الفوضى بخروج مظاهرات ممولة من عبد الناصر ولا علاقة لها بأي قوة وطنية تطالب بحكم الجيش ورفض مشروع دستور 1954 ورفض الديمقراطية.
وتم ضرب الفقيه الدستوري الشهير عبد الرزاق باشا السنهوري داخل مجلس الدولة في واقعة نادرة.
وحدث ذلك بعد حملة تحريض من كتاب ومفكرين وإعلاميين صوروا للشعب أن عودة الحياة النيابية والأحزاب ستؤدي لعودة الفساد والإقطاع من جديد وتم غسل عقول الشعب تماما حتى اصبحت الديمقراطية مكروهه من اغلب البسطاء بعد ان تم تضليلهم ببراعة تامة

وكانت فوضى مارس 1954 هي الأساس الذي استخدم لتدشين حكم عسكري استمر 60 عامًا
ونظرًا لأنه في العامين السابقين على احداث مارس كان عبد الناصر واعوانه قد قاموا بتجميد نشاط جميع القوى الوطنية سواء مؤيدة لانقلاب 1952 او معارضة له حتى داخل مجلس قيادة الثورة  لهذا فشلت كل الأحزاب والقوى السياسية في التصدي لهذه الانتكاسة الديكتاتورية

وللاسف أخشى ما أخشاه أن كل الشواهد تؤكد على احتمالية قيام أعوان مبارك في الجيش بإعادة إستخدام نفس السيناريو مجددا مستغلين جهل اغلبية الشعب ومستغلين انتهازية النخب والقوى السياسية في مصر
حسام عامر

-
بيان تنظيم القاعدة الذي دعا لفصل سيناء عن مصر هو مخطط ماسوني لإقتطاع سيناء وضمها لإسرائيل التي تعاني من مشكلة ضيق المساحة مقارنة بزيادة عدد سكانها
اسرائيل عايزة سينا
والمجلس العسكري بيديها سينا على طبق من دهب
ومن باعوا الثورة نظير الحكم يخدمون المشروع الاسرائيلي بحماسة منقطعة النظير
يا صغار ضباط الجيش المصري الشرفاءاين انتم
أين انتم مصر محتجالكم دلوقتي اكتر من اي يوم
حي على الانقلاب
حي على عزل المجلس العسكري الماسوني الصهيوني
حي على حماية ارض مصر
يا ضباط جيشنا حان الآن موعد الانقلاب وحماية مصر وشعبها وثورتها
شعب مصر ينتظر تحرككم
سيروا على بركة الله وقلوبنا معكم وسنخرج لنتظاهر ونستقبلكم استقبال الفاتحين
ياصغار ضباط الجيش المصري
آن أوان تطهير الجيش من القادة الخونة صبيان مبارك الاوفياء الذين دمرو جيشنا وافسدوه
نحن بإنتظاركم ونحن نؤيدكم ونحن معكم ونحن سنتطوع لنكون جنودا نتعاون سويا لتطهير بلدنا من هؤلاء الخونة
والله من وراء القصد
حسام عامر

تعالى نحسبها بالعقل. شعب مصر على مدار التاريخ مطاوع ومهاود لأقصى مدى. واتربى واتعود على الخوف من السلطة. نعم المصري في حالات استثنائية يثور. لكن ثوراته دائما لا تستمر لوقت طويل لأسباب تعود لطبيعة الشخصية المصرية ذات الارادة الرخوة بإستثناء ثورة 19 التي استمرت لبعض الوقت بسبب ممارسات الانجليز تجاه الشعب

لكن يجب أن نعلم ان لكل شعب في الدنيا خصائص تميزه عن باقي الشعوب. والدارس للعلوم الاجتماعية يعلم ان الشعب المصري يعتبر من الشعوب المسالمة المستكينة وعبر التاريخ طور الوجدان الجمعي لشعب مصر أساليب وطرق متعددة للتعايش مع اي أوضاع يجد نفسه فيها. فالمصري قادر على تحمل الذل والاهانة من الحاكم ويجد لنفسه المبررات التي تعينه على تحمل الذل والتعايش معه. حتى لو ظهر وسط الشعب افراد يرفضون الذل والعبودية والقهر ويبدأون في تثوير الناس لمحاربة السلطة التي تقمعهم. لكن يكون رد فعل جموع الشعب المصري تجاه هؤلاء الافراد الثوريين هو السخرية منهم ورفض تقليدهم وفي أحيان كثيرة يقوم الشعب بمهاجمة هؤلاء الافراد بدلا عن مقاومة السلطة القمعية. ولك أن تتخيل كيف يمكن لإنسان سوى أن يرضى بالذل ويسكت على العار وينام على الضيم

وبالنسبة للأوضاع الحالية خاصة بعد قيام المجلس العسكري بالأمس الإثنين الموافق غرة شهر رمضان بتجريد قوة مشتركة من الجيش والشرطة والبلطجية لفض اعتصام الثوار واهالي الشهداء في التحرير وهو ما يعتبر عمليا رصاصة النهاية للثورة المصرية التي خلعت مبارك وسلمت مصر لأعوانه كي يعيثوا في الارض فسادا ويعيدوا لمصر نظام مبارك مغلف في عباءة اسلامية يتم فيه استغلال الاخوان والسلفيين الجهلة بقواعد السياسة تمهيدا لهدم مصر عبر فرض حصار عليها من امريكا والدول الغربية بحجة انها تمثل تهديدا لإسرائيل. ثم يتبع الحصار عملية تقسيم مصر لتفتيتها ولإضعافها لحساب اسرائيل , او بالانقلاب على الاسلاميين اذا ما تم توافر الفرصة المناسبة بتشويههم وعدم تمكنينهم من اصلاح البلد والعودة مجددا للمربع صفر بسيطرة اعوان مبارك من كبار الرتب الكامنين في الجيش

وبما أن المجلس قد نجح تماما في تضليل الشعب عبر تجنيده واحتواءه لدعاة السلفيين وقادة الاخوان المسلمين. وبعد ان نجح المجلس العسكري في فرض ستار حديدي على جميع الوسائل الاعلامية توطئة للإجهاز التام على الثورة عبر الانتخابات القادمة التي سيتقاسم فيها السلطة الاخوان والسلفيين مع بعض فلول الحزب الوطني المتظاهرين بدعم الاخوان مثل مصطفى بكري واشباهه من الاراجوزات تمهيدا لوضع دستور مهترئ يرسخ لقبضة المجلس العسكري وينزع الصلاحيات عن البرلمان والرئيس القادم الذي سيكون شرابة خرج خاضع لما يمليه عليه اللوبي الماسوني المسيطر حاليا على الجيش المصري ممثلا في المجلس العسكري والمخابرات بأنواعها الثلاثة

قد تبدو الصورة قاتمة ولكن لأن كلما زاد الضغط ارتفعت معدلات احتمال الانفجار وعلى هذا فالانفجار القادم سيكون من صغار ضباط الجيش المصري الذي سيجدون انفسهم مدفوعين لأحد هذه الطرق
إما بالتسليم المطلق للمجلس والاستمرار في المهادنة واطاعة الاوامر وقمع الشعب لصالح الصهاينة المسيطرين على جيش مصر
أو بالاستمرار في الغضب والتململ من ممارسات المجلس العسكري وخاصة انه يقمع ضباط الجيش بوحشية لا تقل عن وحشية امن الدولة الذي لازال يقمع شعب مصر تحت مسمى الامن الوطني
والترجيح يتجه نحو طريق الرفض والإنقلاب على المجلس العسكري لأن ضباط الجيش المصري يختلفون جذريا عن ضباط الشرطة
ضابط الجيش يتميز بخصال تجعله اقرب لتدبير انقلاب بدلا من أن يقمع ويقتل الشعب لأن ضباط الجيش يلجأون لتثقيف انفسهم أثناء أوقات فراغهم وذلك بقراءة الكتب ومتابعة القنوات الاخبارية بعكس ضابط الشرطة الذي لا يطيق القراءة بسبب طبيعة تكوينه وبسبب طبيعة عمله
وايضا الترجيح يتجه لطريق الانقلاب العسكري لأن المجلس العسكري فقد جماهيريته ومصداقيته أمام الشعب بسبب تلكأه في محاكمة قتلة الشهداء وايضا بسبب تخبط قراراته وآخرها اعتبار ان من قتل امام اقسام الشرطة ليس شهيدا
وايضا الترجيح يتجه لطريق الانقلاب لأن المجلس العسكري بأكمله هو السبب الوحيد لتردي احوال الجيش المصري تسليحيا وتدريبيا وكل الضباط يعلمون هذه الحقيقة ويعلمون ان صهاينة المجلس يخربون جيش مصر وذلك بترقية أقاربهم ومعارفهم وخاصة معدومي الكفاءة وتوليتهم المناصب الهامة كما يقوم المجلس العسكري بمعاقبة الضباط الاكفاء والمتميزين بتسريحهم من الجيش لإضعافه
والآن يبدو اننا كثوار وطنيين فقدنا الامل في شعب مصر ونأمل ان يتحرك ضباط الجيش الشرفاء في أقرب فرصة للإطاحة بمجلس الصهاينة المسيطرين على الجيش المصري
وإذا لم يحدث هذا الانقلاب في الظروف الحالية ستتدهور مصر عبر سلسلة من المؤامرات يتم فيها تضليل الشعب المصري لكي يقوم بنفسه بإعادة اعوان مبارك للسلطة واخراج الاسلاميين من الحكم وغالبا سيحدث هذا بضراوة ووحشية لم تشهدها مصر من قبل

إما الانقلاب الآن او توقعوا مزيدا من التردي من سئ لأسوأ
والله من وراء القصد
حسام عامر


                                             بيان رقم 1
                                                بسم الله 
إلى شعب مصر العظيم . لا يخفى عليكم جميعاً تلك المؤامرات الخبيثة التي تتم برعاية بقايا وذيول نظام مبارك المخلوع الذين يقومون حالياً بنشر الانفلات الأمني والمنازعات و الفتنة الطائفية بين عنصري الامة وافتعال ازمات في السلع التموينية بهدف زعزعة الاستقرار في مصر وإلهاء الشعب عن تحقيق مطالبه الثورية بمحاكمة مبارك وأتباعه محاكمة عادلة وحقيقية نقتص فيها لدماء شهداء ثورتكم العظيمة التي تحدث عن تحضرها العالم كله وشهد لها العدو قبل الصديق 

كما لا يخفى عليكم يا شعب مصر العظيم أن بقايا وذيول نظام مبارك قد راوغوا مراراً وتكراراً لتجاهل مطالبكم الثورية بإعادة النظر في قرارات تعيين المحافظين والتي اشتملت على العديد ممن تلوثت اياديهم بدماء شعب مصر كما لا تزال ذيول نظام مبارك ترواغ في تطهير المحليات والتلفزيون والصحف والقضاء والشرطة والجيش من أتباع نظام مبارك الفاسد وهؤلاء الاتباع لازالوا ينهبون ثروات مصر برغم عزل زعيمهم الذي اسقطته ارادة ثورة الشعب المصري التاريخية العظيمة في 25 يناير 2011

وكما لاحظتم اصرار اعوان مبارك على اعادة تصدير الغاز لإسرائيل واسراعهم لإصلاح خط انابيب الغاز الذي فجره شرفاء الجيش المصري عدة مرات وفي كل مرة كان اعوان مبارك يسارعون لإصلاحه واعادة تصدير الغاز لإسرائيل وهو ما يوضح لكل صاحب عقل ان ولاء أعوان مبارك في المجلس العسكري ليس لمصر بل لإسرائيل 

ولكل ما سبق قرر ضباط القوات المسلحة الشرفاء القيام بهذه المبادرة التي تهدف في المقام الأول لتحقيق مطالب شعب مصر ولتطهير مصر تماماً من بقايا نظام مبارك المخلوع وللقصاص لدماء شهداء الثورة ولإستعادة كل ثروات مصر التي نهبها وسرقها مبارك وأتباعه وذيوله
وعليه فقد قررنا حل المجلس العسكري وتحديد اقامة اعضاؤه كما نعلن عن تشكيل مجلس رئاسي مكون من أربعة أعضاء مدنيين وعضو عسكري لتسيير أمور مصر خلال الفترة الإنتقالية الحالية وسيعلن عن أسماء أعضاء المجلس في البيانات التالية 

كما نود أن نؤكد لشعب مصر العظيم أنه هو الحاكم الفعلي لمصر وهو وحده الذي يحق له اختيار من يحكمه وعليه فإننا قررنا تكوين "المجلس العسكري للضباط الشرفاء" لتسيير أمور الجيش فقط والذي ستكون مهمته الوحيده هو السهر على حماية مصر وشعبها وثورتها وتسريع انشاء نظام ديمقراطي سليم يتسع لجميع المصريين ولهذا سيتم إطلاق سراح كافة ثوار مصر الذين تمت محاكمتهم عسكريا على يد ذيول مبارك كما سيتم تعويضهم وتعويض الفتيات المعتقلات عن أي انتهاكات حدثت لهم 

ونعاهد الله ونعاهدكم يا شعب مصر العظيم أن جيشكم الباسل سيظل قلعة للطهر والشجاعة والوطنية ولن يضم بعد اليوم فاسدا او مرتشياً أو خائنا لمصر ولشعبها ونعاهد الله ونعاهدكم يا شعب مصر العظيم أن جيش مصر سيكون دائما الدرع الحامي للحفاظ على مكتسبات الثورة ومطالبها وأهمها إقامة نظام حكم ديمقراطي سليم. كما نعلن عن تأيدنا التام لحق الشعب المصري في الحياة الكريمة وفي التمتع بخيرات بلده التي نهبها اللصوص على مر التاريخ . كما نعلن بأننا سندشن ونضع أسس دولة عصرية حديثة تحترم معاهداتها الدولية وتحافظ على حياة وممتلكات كل من يعيش على أرضها سواء كان مصريا او عربيا أو أجنبياً وتحترم حقوق جميع مواطنيها دون تفرقة بسبب جنس أو دين أو فكر

كما نطالب شعب مصر العظيم بالتعاون مع الجيش والشرطة في التصدي لمحاولات نشر البلبلة والأكاذيب والفتن الطائفية والإنفلات الأمني والإبلاغ عن أي محاولات يقوم بها اذناب نظام مبارك المخلوع. كما نعلن عن أننا سنضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بأمن مصر وترويع شعبها. ونطالبكم يا شعب مصر العظيم أن تتعاونوا مع القوات المسلحة على بناء مصر من جديد وتطويرها وتطهيرها كي نبدأ عصرا جديداً يتم بناؤه بسواعد حماة مصر من الجيش الباسل والشعب العظيم ولهذا ندعوكم يا شعب مصر العظيم للرجوع لثوريتكم التي اسقطت الفاسد مبارك وندعوكم لدعم مبادرتنا كي نستكمل معاً تحقيق مطالبكم التي نعاهدكم أن نبذل دمائنا في سبيل تحقيقها كما نعاهدكم بأن نبذل أرواحنا كي نحمي مصر ونحميكم ونحقق كل مطالبكم وأحلامكم في غد مشرق تنالون فيه حقوقكم كاملة ونسأل الخالق أن يعيننا ويوفقنا لخدمة وطننا الغالي مصر

المجلس العسكري للضباط الشرفاء
.................. 

في البيان اطلقت على الحركة الانقلابية اسم "مبادرة" وهي تلطيف اعلامي لمسمى انقلاب وكما تعلمون ان الضباط الاحرار عام 1952 اطلقو اسم حركة على انقلابهم على الملك ولا يجب ان تسمي الاسماء احيانا بمسمياتها التي قد يعتبرها البعض صادمة . نظرا لأن كلمة انقلاب صادمة . بينما انا ككاتب استطيع ان ادعو شعب مصر لدعم مبادرة ضباط الجيش الشرفاء ولدعم المجلس العسكري للضباط الشرفاء

في البيان تثبتون للشعب عمليا انكم لستم طامعين في السلطة وبإعلانكم عن تشكيل مجلس رئاسي مدني وتضعون به عضو عسكري لإدارة شئون مصر وهذا بمثابة برهان قاطع بأن المبادرة يقوم بها ضباط ليست لديهم مطامع في الحكم وبهذا تضمنون التأييد الشعبي كما ايضا تعلنون عن تشكيل المجلس العسكري للضباط الشرفاء الذي سيقوم بإدارة شئون القوات المسلحة فقط.... وفقط هنا للتأكيد مرة اخرى على انكم شرفاء بالفعل وانكم ليست لديكم اطماع في الاستئثار بالحكم وان مجلسكم مختص بالجيش فقط مما سينشر الطمأنينة في قلوب الناس وبالتالي ستنالون دعم الشعب وتأييده 
حسام عامر
تابع قراءة باقي الدراسة وسوف انشرها خلال الأيام القادمة


           قواعد التحرك والاشتباك

من لا ينضم من الضباط او ضباط الصف للمبادرة يتم احتجازه في عنبر او ميس او مكتب كبير مع وضع حراسة مشددة عليهم ويتم وضع قائد للحراسة من احد صغار الضباط العاملين مع ضرورة التنبية على الجنود وضباط الصف المجندين بأن يعتقلوا فورا أي انسان يصدر لهم أمر بإطلاق سراح الضباط المعتقلين حتى ولو اصدرها الضابط قائد الحراسة (وهذا للحفاظ على المبادرة من أي خيانه وبديهي ان الجنود هم البطل الفعلي لإنجاح هذه المبادرة وهم في الأهمية يأتوا بعد الضباط الشرفاء الذين سيقومون بقيادة هذه المبادرة)ـ..

قبل زج الرتب والضباط او صف الضباط الى مكان الاحتجاز يتم تجريد جميع المعتقلين من رتبهم العسكرية ونزعها من على اكتافهم واعادتهم لرتبة جندي كما يتم تجريدهم من تليفوناتهم المحمولة وذلك حتى تنزع عنهم حصانة الرتبة فلا يتسنى لهم التحدث مع الجنود من منطلق انهم ضباط بل سيصبحون جنودا ورتبهم تماثل رتب من يحرسونهم في محبسهم

حين حدوث مواجهة بين قوات المبادرة واي قوات عسكرية اخرى يتم التعامل بحزم ويطلب قادة القوات التابعة للمبادرة من قائد اي قوة ومن كل ضباطها وكذلك من جنوده ان ينضموا للمبادرة التي يقودها المجلس العسكري للضباط الشرفاء ويتم استقطاب الضباط بالوعود وبالزمالة والوطنية ومن يرفض التعاون يتم القبض عليه فورا وتعيين أي صف ضابط من القوة بديلا له وترقيته ميدانيا لرتبة ملازم وهو ما سيدفعه لطاعة وتنفيذ الاوامر الصادرة منكم

في بعض الحالات وعند الضرورة أثناء التحرك لتنفيذ المبادرة يمكن الايحاء للضباط والجنود بأنها مناورة تتم بأوامر عليا لحفظ البلد من سيطرة رجال مبارك عليها والأمر بالطبع متروك لتقديراتكم الميدانية فإذا كانت الجنود متذمرة من طنطاوي مثلكم فلا بأس أن تخبروهم بطبيعة التحركات واهداف المبادرة وتحفيزهم لتحرير مصر من اتباع مبارك ونصر الثورة

العديد من الإنقلابات تمت دون علم الجنود واغلب الضباط بأنها انقلابات وتمت تحت ستار القبض على بعض القوات المتمردة التي تحاول الانقلاب على الدولة او تمت كمناورة عسكرية للتأكد من امكانية القوات المسلحة للحفاظ على الاستقرار والسيطرة على المنشآت الهامة ومنها مقر وزارة الدفاع والتلفزيون وشركات الاتصالات ومقر القيادة المسمى إم 10 في جبل المقطم

المناورة نصر 2011 الهدف منها هو السيطرة على المراكز الحساسة بالدولة وحمايتها من أي مخاطر وتتم بتزييف بعض المكاتبات اذا تسنى لكم هذا وتتم بالتنسيق بين قادة المناورة الذين يعلمون بأهدافها الحقيقية وحينما يذاع البيان الأول لا تعلنوا عن أسماء قادة المبادرة

يستحسن السيطرة على مقرات شركات المحمول والمصرية للاتصالات وقطع جميع انواع الاتصالات الهاتفية لمدة اربع وعشرين ساعة بدأ من اذاعة البيان على القنوات الأرضية والفضائية المصرية والاذاعات المصرية وهذه السيطرة غاية في السهولة حيث يمكن تكليف اعداد محدودة بتفيذ هذا الامر ويتم الاعتماد على اجهزة اللاسلكي بين قادة المبادرة اثناء التحرك

القيادة جماعية وتنسيقية ولا ينفرد أحد بالرأي بل يتم عمل انتخابات سريعة لإختيار عشر افراد أو اكثر يمثلو جميع الوحدات المشاركة في المبادرة لقيادة المبادرة واصدار الاوامر والتوجيهات للمشاركين فيها

بعد ان تحكموا السيطرة على مبنى التلفزيون وبعد اذاعة البيان الأول يجب أن يليه موجز أنباء في التلفزيون المصري يعلن عن توالي برقيات التأييد من جميع قادة المناطق العسكرية دون تحديد اسماء ثم يتم إستدعاء عدد من الوجوه الاعلامية المقبولة جماهيريا لعمل برامج توك شو في القنوات التلفزيونية المصرية ارضية وفضائية ويتم فيها استقبال مكالمات معدة سلفا لشخصيات كبيرة تعلن مباركتها وتأييدها للمبادرة وتدعو الشعب المصري للخروج والتظاهر سلميا فرحا بمبادرة ضباط الجيش الشرفاء ( وجوه مقبوله مثل ابراهيم عيسى وقنديل والميرازي والمسلماني ويسري فوده وغيرهم من الاعلاميين المقبولين رغم ان اغلبهم اراجوزات لا مبادئ لهم ويبيعون انفسهم لمن معه السلطة والمال)ـ

هناك عدة خطوات مهمة يجب ان تقوموا بها اعلاميا لتأكيد نجاح المبادرة التي ستنجح ان شاء الله نظرا لعدم شعبية طنطاوي والمجلس العسكري و ان شاء الله سنتكلم بشأن هذه الخطوات بعد ان تذيعوا البيان الأول
وفي الجزء الرابع سأنشر نص البيان الاول ويمكنكم اعادة صياغته بما يتناسب مع معطيات الوضاع التي تتغير بإستمرار وايضا سيكون مع البيان بعض النصائح التي قد تساعد على انجاح الانقلاب
حسام عامر
20يوليو2011
تابع قراءة باقي حلقات الدراسة وسوف تنشر تباعا خلال الأيام القادمة

            مسرحية المجلس العسكري
المشهد الاول يصدر عصام شرف بيان يعلن فيه قراره بانهاء خدمة الضباط المجرمين
المشهد الثاني يأتي دور العيسوى وضباط الداخلية في رفض تنفيذ القرار
المشهد الثالث تصاعد حدة الرفض في وزارة الداحلية لقرار شرف ويهددون بالتوقف عن العمل

المشهد الرابع يتدخل المجلس العسكري سواء بإقالة العيسوى وتعيين وزير جديد من الوزارة اومن الجيش لتنفيذ عملية التطهير المزعومة

المشهد الخامس هنا يأتي دور نوارة نجم وشباب الإئتلاف والاحزاب الكارتونية والإئتلافات المصطنعة التي أنشأئها ممدوح حمزة وأغلبهم سيهللون ويسبحون للمجلس العسكري بإعتباره حقق كل مطالب الثورة ويطالبون المعتصمين بفض الاعتصام مؤقتا والذهاب للبيوت وهيقولو جملتهم الشهيرة ـ"هو الميدان هيروح فين يا جماعة. لو منفذوش مطالبنا نرجع تاني"ـ وكأننا مغفلين أدمنوا تكرار الاخطاء

وسيظل في الميدان بعض السياسيين وبعض الائتلافات لتسجيل موقفها بإعتبارهم مع الشعب ومع مطالبه ولكنهم سينسحبون في توقيت موحد عندما تصدر لهم الاوامر بالانسحاب من الميدان سرا

يا شعب مصر ان مشكلتنا لا يمكن اختصارها في اقالة ضباط الشرطة الذين قتلوا الشهداء ولا يمكن اختصارها في تطهير الداخلية
ان مشكلتنا هي المجلس العسكري عدو مصر رقم واحد المسئول الاول عن كل هذه المسرحيات الخبيثة وهو العقبة الوحيدة امام نجاح الثورة
وما ان ننتهى من معركة تطهير الداخلية حتى نكتشف اننا بإزاء معارك جديدة متتالية بهدف انهاك قوة الشباب الثوري وبهدف الهاءنا عن المعركة الحقيقية

وهذه هي التوقعات المرئية للمعارك التي سيتم اشعالها لإلهاء الثوار وشعب مصر فيها
معركة المحاكمات الهزلية لمبارك ولقتلة الشهداء مما سيترتب عليه غضب الشعب المصري وعودته مرة اخرى للميدان
ثم يتم التباطؤ في حل المشكلة والتسويف لإضعاف الثوار ثم يصدر بيان جديد بتطهير القضاء
ويرفض فلول مبارك في وزارة العدل عملية التطهير
ويتم كالعادة التباطؤ في الاستجابة لمطالب الشعب
وبعد ان يتم انهاك الثوار يصدر قرار فوري بحل المشكلة
وهنا يأتي دور نوارة نجم وشباب الئتلاف والاحزاب الذين يهللون ويسبحون للمجلس العسكري بإعتباره حقق كل مطالب الثورة ويطالبون المعتصمين بفض الاعتصام مؤقتا والذهاب للبيوت وهيقولو جملتهم الشهيرة ـ"هو الميدان هيروح فين يا جماعة. لو منفذوش مطالبنا نرجع تاني"ـ وكأننا مغفلين أدمنوا تكرار الاخطاء

وهكذا ما ان ننتهي من معركة المحاكمات التي لن تنتهي قبل عامين او ثلاثة بسبب بطء المحاكم والتسويف ومراحل التقاضي من استئناف ثم نقض ونستمر في لعبة المحاكمات سنتين تلاتة يكون الثوار ريقهم نشف وزهقوا من غباء الشعب الذي لا يستكمل معهم ثورته
ثم تتوالى المعركة تلو الاخرى
معركة الانتخابات يليها معركة تشكيل المجلس المنوط به كتابة الدستور ثم تأتي معركة مواد الدستور وكالعادة ستكون هناك مواد مفخخة بهدف اثارة معارك بين المصريين حول هذه المواد
وهكذا سنظل نلف وندور في معارك متصلة لا نهاية لها والشكر كل الشكر للجهبذ الصهيوني الاصيل عمر سليمان ولصبيه مراد موافي وللتسعة عشر شيطانا في مجلس مبارك العسكري
يا شعب مصر
يا شعب مصر وحدوا صفوفكم كما فعل شعب اليمن واياكم والانخداع بكل السياسيين واياكم حتى ان تنخدعوا بكاتب هذه السطور لأن المصري بطبعه لا يستطيع مقاومة سحر السلطة والمال ولأن أغلب السياسيين يسعون خلف قطعة من الكعكة ولأن التطهير لن يقوم به الا شباب مصر وشعبها الغير مسيس ولأن السياسيين هم مجموعة من الانتهازيين بأحزابهم وحركاتهم وجماعاتهم
يا شعب مصر اتحدوا على هدف واحد كما فعل شعب اليمن واياكم والانجرار في معارك وهمية وركزوا فقط على اسقاط النظام بأكمله كما يصر ويفعل الآن شعب اليمن الذي يصر على الاعتصام والثورة مستمرة منذ اكثر من خمسة شهور
يا شعب مصر امامك حل من اتنين اما ان تحارب معارك متعددة سيتم خلالها انهاكك او تركز على معركة واحدة فقط وهي اسقاط النظام بمجلسه العسكري وشرطته المجرمة وتكلفوا مجلس رئاسي من شباب الثورة الغير مسيس بتنفيذ مطالب الثورة
يا شعب مصر انتم تعلمون ان الحمار لا يرتكب الخطأ نفسه مرتين والانسان وحده هو الكائن الذي يصر اعادة على ارتكاب الاخطاء برغم ان الله ميزه عن باقي المخلوقات بالعقل
اللهم قد بلغت اللهم فإشهد
حسام عامر

من مصادر موثوقة
حالة من التخبط والتوتر تنتاب اعضاء المجلس العسكري والمخابرات العامة بسبب رفض مبارك لوساطات اسرائيل وامريكا بمغادرة قصره في السعودية والعودة لمصر والخضوع لمحاكمات شكلية تضمنها اسرائيل وامريكا والمجلس العسكري والمخابرات المصرية والاخوان المسلمين والجماعة الاسلامية ومشاهير دعاة السلفيين والكنيسة الارثوزكسية

وبسبب مظاهرة واعتصام اليوم 8 يوليو تنتاب اعضاء المخابرات حالة من الحيرة بكيفية اجراء محاكمات عادلة لقتلة الشهداء سيترتب عليها اصدار احكام بالإعدام مما سيترتب عليه حالة من الغضب داخل وزارة الداخلية التي يتم الاعتماد عليها حاليا للسيطرة على شعب مصر . وبديهي انه لو تم اعدام قتلة الشهداء لن يقوم ضباط الشرطة بتنفيذ اي اوامر مستقبلية تصدر لهم بضرب الشعب وقمعه في المظاهرات والاعتصامات وكذلك سوف يضطر الضباط بالتوقف عن قتل وتعذيب المواطنين في السجون والمعتقلات واقسام الشرطة خوفا من التعرض للمسائلة القانونية

وكان مصدرنا قد أطلعنا سابقا على الحقائق التالية ورفضنا النشر الا بعد ان نرى بأعيننا دلائل على ما ستقرأه في السطور التالية

قادة المجلس العسكري وكبار قادة المخابرات كانوا خلال الشهور الماضية قد عقدوا عدة اجتماعات سرية مع كل القوى المؤثرة في الشارع المصري وبدأها بإجتماعات مع مرشد الاخوان واكتر من مائتين من قيادات الاخوان بهدف الاتفاق معهم على تسليمهم السلطة مقابل التغاضي عن محاكمة مبارك وظباط الداخلية ثم بعد ان تبين للمجلس العسكري والمخابرات ان فرص فوز شفيق او موسى او سليمان بمنصب الرئاسة شبه معدومة بسبب حالة الاحتقان والكراهية تجاه مبارك واعوانه ولهذا قرر المجلس العسكري والمخابرات بتسليم مصر بأكملها سياسيا فقط للاخوان المسلمين بما فيها منصب الرئاسة والبرلمان والوزارة مع الاحتفاظ بنسبة للجماعة الاسلامية ونسبة للاقباط ونسبة قليلة توزع على الليبراليين واليساريين

وقد تم في الاجتماعات الاخيرة الاتفاق على تسليم الاخوان منصب الرئاسة أيضا في مقابل عدم محاكمة مبارك وعائلته وعدد من معاونيهم البارزين مثل عز ونظيف وسرور والعادلي وعزمي والشريف وعدد آخر من معاونيه بالاضافة لقادة وزارة الداخلية المتهمين بقتل الثوار اثناء ثورة يناير

وقد وافق المرشد وكبار قادة الاخوان على ذلك دون تردد خاصة بعدما أظهر مراد موافي وسامي عنان وطنطاوي انهم بالفعل مؤيدين لجماعة الاخوان وكانوا يخشون اظهار تأييدهم خوفا من مبارك ـ"وبديهي انهم يخادعون الإخوان والأكثر بداهة أن الإخوان يعلمون هذا ولكنهم يسايرونهم على امل ان يتمكنوا من اقصائهم مستقبلا وهذا لن يحدث بسبب سذاجة الاخوان وجهلهم بدهاليز السياسة ومؤامراتها القذرة ومقارنة ذكاء الاخوان بدهاء الماسونيين المسيطرين على مصر كمقارنة مطوة قرن غزال برشاش كلايشنكوف"ـ

وكانت اجتماعات مماثلة قد عقدت مع عبود الزمر وقادة الجماعات الاسلامية لضمان السيطرة على التيار المتشدد مقابل الحصول على نسبة 20% من مقاعد البرلمان لهم وللسلفيين وثلاثة حقائب وزارية في حكومة الاخوان التي يخطط المجلس العسكري بدعم من اسرائيل وامريكا لتشكيلها بعد الانتخابات القادمة لإحتواء الثورة المصرية. وقد وافق عبود الزمر وكبار قادة الجماعة الاسلامية والجهاد على حماية مبارك والدعوة لفتح صفحة جديدة اعتمادا على قول الرسول اذهبوا فأنتم الطلقاء

وأيضا كان كبار قادة المخابرات وامن الدولة الذي يطلق عليه حاليا جهاز الامن الوطني كانوا قد عقدو اتفاق مع اغلب مشاهير الدعاة المنتسبين للجماعات السلفية كالجمعية الشرعية وانصار السنة بالتعاون على تهدئة الرأي العام تمهيدا لإقناعه بتقبل فكرة العفو عن مبارك وعائلته وكبار معاونيه وايضا للعفو عن ضباط الشرطة المتهمين وذلك بإقناع اهالى الشهداء بقبول الدية التي يقوم مبارك شخصيا بدفعها عن طريق المجلس العسكري

والشئ ذاته حدث مع البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية فقد اتفق معه المجلس على تهدئة الاقباط واحتواء ثورتهم ودفعهم لدعم المجلس العسكري
وبعد عقد الاجتماعات الفردية تم اخيرا عقد اجتماع موسع ضم طنطاوي وعنان ومراد موافي ومرشد الاخوان وعبود الزمر والبابا شنودة اتفق فيه الجميع على الخطوات التي سيتم تنفيذها لإحتواء الشعب المصري وكذلم تم التفاق على نسبة تمثيل وحصة كل منهم في السطة سواء في البرلمان او الوزارة او المناصب الحساسة بالجيش والشرطة والمخابرات والامن الوطني والقضاء

وإذا قمت بتحليل ما حدث خلال الخمس شهور الماضية ستكتشف أننا كنا نتعرض لأكبر عملية خداع وتضليل من ناس كان المفترض بهم عدم التعاون مع بقايا عصابات مبارك في الجيش والمخابرات

وحاليا يقوم مراد موافي وجهابذة المخابرات والامن الوطني بصياغة بيان لكي يلقيه عصام شرف كمحاولة اخيرة لإمتصاص غضب الشعب المصري دون ان توجد في البيان اي آليات محددة أو نقاط واضحة او قرارات فورية لتنفيذ مطالب شعب مصر
ويجب علينا كلنا كمصريين ان نتحد ونهدم هذا البنيان الفاسد المجرم ونقيم بنيان آخر على أسس الحرية والعدالة والنزاهة والمساواة والتعاون ونبذ الفرقة والطائفية
حسام عامر


-

   المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية

بيان إستكمال الثورة بمظاهرات وإعتصامات يوم 8 يوليو
الى شعب مصر العظيم لكم منا كل التحية والتقدير على ما قدمتموه في ثورة يناير العظيمة من تضحيات باسلة وشهداء أبرار ودماء طاهرة فداء لمصرنا الغالية لتحريرها وتخليصها من حكم الطاغية المجرم اللص مبارك وأسرته وعصابته الإجرامية إلى إخواننا في الوطن والى من نؤمن ايمانا قوياً بأنهم ليسوا أغبياء او مغفلين او جبناء او عبيد لمجلس مبارك العسكري الذي يبذل جهودا قوية لقتل الثورة وقمع شعب مصر وتضليله وقد اثبتت الايام الاخيرة مصداقيتنا عندما طالبنا شعب مصر والقوى السياسية بعدم تسليم مصر لأتباع مبارك المخلصين. وللأسف ما حدث من اعتداء على اهالي الشهداء في مسرح البالون مساء يوم 28 يونيو من قبل بعض المنتسبين للجيش وعاونتهم الشرطة التي استعانت ايضا بالبلطجية وتم خلال الاحداث القبض على امهات الشهداء والتعدي عليهم كما تم محاكمة اخو احد الشهداء محاكمة عسكرية فورية وحكم عليه بالسجن ثلاثة اعوام بينما لازال المجلس يماطل في محاكمة قتلة الشهداء. كما تبين لكم جميعا ان الشرطة عادت لتنتقم من شعب مصر وهو ما شاهده الجميع حينما غضب الثوار على اعتقال وضرب اهالي الشهداء وذهب شباب مصر ليتضامن مع اهالي الشهداء المقبوض عليهم وقام الشباب بالتظاهر امام وزارة الداخلية التي لازالت تملك من الاموال والذخائر ما اتاح لها اصابة اكثر من الف وستمائة وقتل ثلاثة من الثوار منهم صبي في الرابعة عشر من عمره بالاضافة لما سبق نذكركم بنبذة مختصرة لإنجازات مجلس مبارك العسكري. عدم اجراء اي تحقيقات او محاكمات جدية مع مبارك وأسرته وافراد عصابتهم. مبارك بحسب تصاريح المجلس العسكري في مستشفى شرم الشيخ والنيابة تذهب خصيصا له. جمال وعلاء مبارك ليسوا في طره ويقيمان في صالة الجمانيزيوم التي تم تجهيزها خصيصا لهم في نادي الشرطة بطرة. عدم اعادة مليم واحد من مليارات الدولارات التي هربها مبارك واسرته وعصابته وأودعوها في بنوك الخارج تحت سمع وبصر وحماية المجلس العسكري والمخابرات. الافراج عن سوزان مبارك بعد ان تنازلت عن 24 مليون جنية بينما حساباتها في الخارج تتجاوز اربعة عشر ألف مليون دولار وكذلك توالي الافراج عن رجال مبارك. القضاء يطلق سراح قتلة الشهداء وآخرها ما حدث بالامس في السويس والذي اثار سكان المدينة فخرجوا من جديد لإستكمال الثورة . ترقية قتلة الشهداء وتكليفهم من المجلس العسكري بالإستمرار في تأدية واجبهم تجاة دولة اسرائيل ووكلائها في المجلس العسكري وذلك بقتل وقمع شعب مصر. المجلس العسكري يكلف ياسر برهام بإصدار فتوى بقبول الدية ويتم ايضا تكليفه بالتعامل مع اهالي الشهداء في الاسكندرية واقناعهم بقبول الدية وتخويفهم بأن حقوقهم ستضيع لو لم يتنازلوا ويعفوا عن القتلة الذين لن يتم ادانتهم أبدا بحسب تهديدات عميل امن الدولة المخضرم ياسر برهام. العودة لممارسة سياسة تكميم الافواة بتخويف الاعلاميين بالمحاكم العسكرية مما دفعهم للتوقف عن فضح ممارسات المجلس العسكري ووصل الامر ببعض الاعلاميين للتصدي للدفاع عن المجلس العسكري وتضليل المواطنين واقناعهم بتحمل سياسات مجلس الصهاينة العسكري. افتعال ازمات لدفع الشعب لكراهية الثورة وعلى سبيل المثال نشر البلطجية لزعزعة الامن وتخويف الناس وكذلك افتعال ازمات في السلع التمونية ومنها ارتفاع اسعار انبوبة الغاز لقرابة اربعين جنية في حين يصر مجلس مبارك الصهيوني على اعادة إصلاح خط الغاز لإمداد اسرائيل ولية نعمة مجلس مبارك بالغاز المصري بسعر لا يتجاوز واحد على خمسين من السعر الذي يباع به الغاز للمواطن المصري الذي يقل في الاهمية عن اسرائيل من وجهة نظر صهاينة مبارك في المجلس العسكري والمخابرات الصهيونية بزعامة مراد موافي تلميذ عمر سليمان التابع الوفي لمبارك الاسرائيلي. المجلس العسكري لازال يعتمد على أتباع مبارك ويرقيهم للمناصب العليا في الشرطة والإعلام والمحافظات وغيرها من المواقع الحساسة لكي يحرمك من حقك الطبيعي كمصري حر في ان تتاح لك الفرصة لتتولى اي منصب او مركز تخدم به بلدك وابناء بلدك. المجلس العسكري يعلم انه لن يستطيع ان يقمع الشعب بقوة السلاح لذلك قرر اللجوء للإسلاميين واستمالتهم للوقوف في صفة لإسباغ شرعية دينية على قتل وقمع شعب مصر وللاسف الشديد استجاب الاسلاميين خاصة قادة الاخوان وكبار دعاة السلفيين وخاصة المتعاونين مع امن الدولة السابق. المجلس أعاد أمن الدولة للعمل تحت مسمى جديد ولازال ضباط امن الدولة يخطفون ويعتقلون النشطاء السياسيين وهو ما يمثل عملية اعادة منهجية مدروسة لإحياء نظام مبارك من جديد ولكن هذه المرة سيكون مدعوما باللحية والجلباب والقبقاب يا شعب مصر ان المجلس العسكري لن يحاكم مبارك وعصابته ولن يضع اسس دولة ديمقراطية ولن يعاقب قتلة الشهداء ولن يصلح الفساد ولن يطهر البلد من اللصوص ولن يعطي للمواطن المصري حريته وكرامته ولن يعيد للشعب المصري ثرواته كي لا يرتاح ماديا ويتوقف عن الجري وراء لقمة العيش ويتفرغ للمشاركة في اختيار الحكام ويحاسبهم لأن المصري اذا ارتاح ماديا فلن يبيع صوته الإنتخابي مقابل الفتات الذي يلقونه للشعب الفقير كل انتخابات إلى ضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة الشرفاء أنتم منا ونحن منكم ودمائنا ودمائكم واحدة. وانتم أبناء مصر الأوفياء وعينها الساهرة التي مهمتها حماية الوطن والمواطن. وأنتم تعلمون ان المجلس العسكري بكل أعضاؤه وأغلب قادة الجيش الكبار هم أعضاء في عصابة مبارك وهم أداته لقمع وتخريب جيشنا الباسل معنويا وتسليحيا. وعلى ما سبق نطالبكم بعدم اطاعة اوامر المجلس العسكري ونطالبكم بتخليص مصر والجيش من هؤلاء الخونة والقبض عليهم ومحاكمتهم إلى أعضاء المجلس العسكري لقد وثق فيكم شعب مصر وسلمكم بحسن نية قيادة الثورة لتحقيق مطالب شعب مصر في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية وتطهير البلد من المجرمين واتباع مبارك ولكنكم أثبتم أنكم لم تكونوا أبداً أهل للأمانة والثقة وعليه نطالبكم بالرحيل الفوري وعدم تحدي ارادة الشعب المصري. وعليه ارحلوا طوعاً ولا تتورطوا في اراقة دماء الشعب المصري وإلا فلن يرحمكم من غضب الشعب إلا حبال المشانق جزاءً وفاقا على قطرة دم افقر واضعف مواطن مصري شريف ستسيل فداء لتحرير مصر وشعبها يا شعب مصر لا تثقفوا سوى في انفسكم وشكلو حكومتكم من الميدان ولا تثقوا في اي قوى سياسية او اعلاميين وانتبهوا لمحاولات تضليلكم برفع شعارات تطهير الشرطة والقضاء لأن هدفنا هو تطهير مصر من الصهاينة الماسونيين الذين يتسمون بأسماءنا ويعيشون بيننا ويصلون في المساجد والكنائس وقلوبهم وافعالهم مع تل ابيب. ثورتنا هدفها تطهير مصر بالتظاهر والاعتصام والعصيان المدني السلمي يوم 8 يوليو في كل شوارع وميادين ومدن مصر ولن نعود لبيوتنا الا بعد رحيل الصهاينة وتشكيل حكومة من الشعب الموجود بالشوارع وليس من النخبة التي اثبتت انها لا تقل فسادا وتآمرا وتضليلا عن مبارك واتباعه. وتيقنوا ان الله معكم جميعا يا شعب مصر واتحدوا على قلب رجل واحد مسلمين واقباط واياكم والفرقة واحذروا كل الحركات والاحزاب التي ترفع شعاراتها فهم ليسوا سوى انتهازيين وافاقين يريدون ركوب اكتافكم والسطو على ثورتكم ولتكن حكومتكم القادمة من شباب مصر الذين اثبتوا بالفعل انهم أطهر وأشرف جيل انجبته مصر
الله الوطن الشعب
اللجنة العليا

....

هذه صورة نسخة لون واحد فقط سهلة الطباعة من بيان إستكمال الثورة بمظاهرات وإعتصامات يوم 8 يوليو


ونناشد كل اعضاء "المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية" والمؤيدين للثورة بطباعتها على الكمبيوتر وتصويرها بماكينة تصوير المستندات على الاقل عشر نسخ وتوزيعها على المعارف والاصدقاء والجيران

خليك ايجابي لن تخسر سوى جنيهات قليلة لكنك سوف تنشر الوعي وتضم كثير من الناس معك وتحشدهم للثورة وهذا في حد ذاته مكسب كبير لك ولأسرتك ولبلدك




صورة من بيان المجلس الأعلى لحماية وتحقيق أهداف الثورة المصرية بخصوص مظاهرات واعتصامات يوم 8يوليو

يرجى من جميع الاخوة اعضاء المجلس ومؤيديه ان يتكرموا بنشر البيان في كل صفحات وجروبات الفيس بوك

نوارة مناضلة من مناضلي ثورة يناير
بعد نجاح الثورة وبعد تنحي مبارك بلحظات انفجرت من الفرح والسعادة وشكرت تونس وشكرت قناة الجزيرة
ونست ان تشكر الله على النصر

نوارة لمع نجمها بعد الثورة واعطوها برنامج بشروط وهي ان تلتزم بتنفيذ ما يطلب منها للحفاظ على برنامجها وعدم منعها من الظهور على الشاشات وايضا تم عمل كنترول عليها من مراد موافي صبي عمر سليمان في المخابرات

ببساطة بعد نجاح الثورة بعدة ايام تقرب شاب وسيم من نواره وقدم نفسه لها بإسم  (م.ج) وقد كان هذا اسما حركيا
وقد ابدى (م.ج) اعجابه بنواره وبثوريتها ورغبته في الزواج منها لكي ينجب ابناء رجالة وثوار يفتخر بهم
بإختصار اتعرف عليها وراح البيت مرتين وخرج معاها
ثم اختفى تماما من حياتها
والنتيجة هي عدد من المكالمات آخر مكالمة كانت تطورت واصبحت ملتهبة للغاية بالاضافة لعدد من الصور الحميمية تم التقاطها اثناء تواجد نوارة مع (م.ج) في سيارته والحدق يفهم

 الصور وتسجيلات المكالمات لو نشرتا على العلن سيتسببان في تأخر زواج نوارة او ربما قد يتسببان في قتل اي امل لها في الزواج وهو نقطة ضعف نوارة بحسب تقارير عمر سليمان التي استفاد منها مراد موافي

والثمن الذي تدفعه نوارة حاليا هو كالتالي

نوارة تزعم كراهيتها للمشير وعنان والمجلس العسكري
ولكنها تطلب من الثوار ان يتحملوا المجلس حتى الانتخابات
نوارة تعلن انها نازلة التحرير عشان تطالب بتطهير الداخلية
يا كل ثوار مصر
اعتقد انكم عرفتم الآن لماذ تغيرت نوارة فجأة ووصل بها الحماس للدفاع عن المجلس حد ان تعلن تخوينها لضباط الجيش الشرفاء الذين انضموا للثوار وبتحريض من نوارة تم اعتقال بعضهم وقتل البعض الآخر اثناء عملية اقتحام التحرير فجر يوم 9 ابريل
نوارة تتحمس للدفاع عن المشير وتضليل الشعب كي تحمي نفسها وتحمي اسم ابيها كما اخبرها احد رجال مراد موافي عندما قال لها
ـ((لو اتفضحتي مش هتلاقي مصري يتجوزك وكمان هتفضحي اسم ابوكي اللي الناس عشقت اشعاره من السبعينات . يعني هتجني على نفسك وعلى ابوكي))ـ

يا شباب مصر
المشير ومراد موافي مبيلعبوش دول بيخططوا من قبل تنحي مبارك للسيطرة على الشعب وعلى مشاهير الثوار لقتل الثورة
والآن يحاولون افشال وقتل يوم8يوليو وجعله يفشل مثل يوم 27مايو الذي لم نحقق فيه اي نجاح بخلاف خروج الشعب للتظاهر ثم عودة الناس للمنازل

يا ثوار مصر ان بني صهيون خبثاء ولكي يصرفوا انتباهكم ويشتتوا اجماعكم
حاولوا اولا الترويج اعلاميا بالكذب والتضليل للايحاء بأن يوم 8يوليو للمطالبة بالدستور اولا وعندما تبين لهم ان هذا المطلب لن يقف معه احد وسيتم طرد من يطالب به من الميدان بإعتباره مدسوس

حينئذ فكر ودبر طنطاوي ومراد موافي وباقي عصابات الماسونيين الصهاينة وتفتقت نفوسهم الخبيثة على تكليف نوارة وبعض الحركات الشبابية الثورية بالتركيز على مطلب اعادة هيكلة الداخلية وتطهيرها

يا ثوار مصر ويا شعب مصر
كلنا نريد تطهير مصر بأكملها من الفساد والاجرام ومن فلول مبارك وعصابات الصهاينة المسيطرين على الجيش والشرطة والقضاء والاعلام والمساجد والكنائس

يا شعب مصر الحر الشجاع ان مصر تحتاج لتطهير كامل شامل في كل مؤسسات الدولة
ولهذا سنخرج بنية هدم اركان دولة الفساد واسقاط نظام مبارك بأكمله ومجلسه العسكري

واحذروا من فتنة نوارة واشباه الثوار والحركات السياسية التي تم شرائها بأموال امريكية لإجهاض ثورة شعب مصر

يا شعب مصر الحر الشجاع ان كل من يرفض الهتاف بإسقاط المشير والمجلس العسكري هو خائن لدماء الشهداء ويجب الحذر منه فقد تم شراؤه وما اسهل شراء ضعاف النفوس
اللهم قد بلغت اللهم فإشهد
حسام عامر


-
اذا كانت ايطاليا التي تعتبر حليف اساسي لاسرائيل يتم اختراقها من الماسونيين وقد اتضح ذلك بعد ان تم القبض على رجل الأعمال الشهير "بيزنيانو" وهو يتمتع بعلاقات واسعة بين رجال البرلمان والقضاء الإيطالى وكان يقود ما يشبه الخلية العصابية للتأثير على مجريات السياسة الايطالية بالسيطرة على السياسيين المشاهير ومنهم بيرلسكوني رئيس الوزراء الايطالي بحسب ما ذكرت صحيفتا (لاريبوبليكا) و(كوريرى ديلا سيرا) الإيطاليتين يوم 16 يونيو 2011 م
فما بالك بمصر التي تعتبر بعبع اسرائيل الاول بسبب كثافتها السكانية وبسبب كوادرها البشرية
لقد نجحت اسرائيل في تقزيم مصر واضعافها والسيطرة عليها عندما تم الدفع بعميلهم مبارك لمنصب نائب الرئيس الراحل انور السادات
ومنذ تولى مبارك السلطة شرع في تنفيذ مخطط غاية في الخبث لتخريب مصر وذلك بتشجيع المفسدين ودفعهم لتولى المراكز الحساسة بالتوازي مع التضييق على كل الشرفاء وايذائهم وحصارهم وحرمانهم من الوصول للمراكز القيادية
واليوم وبعد مرور قرابة الخمسة شهور على الثورة المصرية لازالت منظومة مبارك تتحكم في مصر برغم سقوط مبارك والفضل في ذلك يعود لعدة اسباب
اهمها نجاح طنطاوي وعمر سليمان وخليفته مراد موافي في اقناع قادة الاخوان بالرجوع للمنازل مقابل تمكينهم من الوصول للسلطة في الانتخابات القادمة
وايضا عندما تمكنت مخابرات الماسونيين المسماة بالمخابرات العامة والعسكرية من اختراق منظومة الشباب الثوري وتلميع بعض المتعاونين او المنحدرين من اسر ماسونية عريقة مثل شادي الغزالي ووضعهم بصورة مستمرة على شاشات الفضائيات بإعتبارهم قادة الشباب
وايضا عندما اعاد المجلس العسكري ضباط امن الدولة للعمل تحت مسمى الامن الوطني واعادة فتح قنوات جديدة للاتصال بدعاة امن الدولة المطيعين امثال حسان ويعقوب وشومان وغيرهم من جواسيس امن الدولة السابقين والشئ نفسه يقال عن كثير من قساوسة الكنائس المصرية
ولكن يظل الفضل الاول والاخير لاستمرار بقايا نظام مبارك في السيطرة على مصر لرخاوة الشخصية المصرية التي تجنح دوما لترك الميدان عند وجود ذريعة مناسبة يتم استخدامها والارتكاز عليها لتبرير قصر نفس الروح النضالية الشعبية وعدم الثقة في الذات
نعم الخطأ الاكبر ارتكبته جموع الشعب المصري عندما اقنعت نفسها بالرجوع للمنازل والرضا بتسليم البلاد لعصابات بني صهيون ممثلة في طنطاوي والمجلس العسكري
نعم الخطيئة الكبرى تمت عندما سمع المصريين كلام قادة الاخوان وشباب الائتلاف
واليوم نحن للاسف ندفع ثمنا غاليا لهذه الخطيئة
ولكن من رحمة الخالق بالشعب المصري انه فضح كل من تآمر على شعب مصر
فضح خونة السلفيين عملاء امن الدولة عندما ضللوا الشعب وخدعوه في معركتهم حول التعديلات الدستورية
وفضح ايضا قساوسة يتقاسموا مع دعاة السلفيين تهمة الخيانة لمصر والعمالة لأمن الدولة عندما شاركوا بسوء نية للترويج برفض التعديلات الدستورية وكأنهم بهذا يضعون الزيت فوق النار ويشحنون نفوس المواطنين البسطاء ويدفعوهم لتصديق تضليل دعاة السلفيين
ومن رحمة الله بالشعب المصري انه فضح قادة الاخوان عندما عراهم على حقيقتهم عدة مرات اثبتوا فيها للشعب انهم لا يهتمون سوى بمصالحهم وصفقاتهم مع بقايا عصابات مبارك في المجلس العسكري وخاصة عندما هاجموا وشوهوا كل الشباب الغير مسيس الذين طالبوا ولازالوا يطالبون بإستكمال الثورة وتطهير مصر من المجلس العسكري واعوانه في المخابرات والداخلية والقضاء والاعلام
وتجلت رحمة الخالق بشعب مصر عندما فضح طنطاوي والمجلس العسكري انفسهم بأنفسهم بممارساتهم الواضحة الفاضحة التي تبرهن على انتمائهم وولائهم لسيدهم مبارك زعيم الماسونيين الاول في مصر خاصة عندما حموه وماطلوا في اجراء تحقيقات حقيقية معه ومع اسرته واطلاق سراح زوجته مقابل 24 مليون جنية بينما هي تملك مليارات الدولارات في بنوك امريكا واوربا
وايضا تجلت رحمة الخالق بشعب مصر عندما فضح طنطاوي والمجلس العسكري انفسهم بأنفسهم بممارستهم التي تسير على نفس خطى مبارك والتي تدعم وتؤيد اعادة الشرطة فقط لكي تقمع وتقتل المواطنين وكذلك بالاستمرار بحماية قتلة الشهداء والافراج عنهم وترقيتهم بما يعتبر رسالة واضحة لا لبس فيها للمواطنين تخبرهم بأن طنطاوي ومجلس العسكر ليسوا حماة للثورة بل هم ألد اعداء الثورة وألد أعداء مصر وشعبها
وايضا تجلت رحمة الخالق بشعب مصر عندما فضح طنطاوي والمجلس العسكري انفسهم بأنفسهم عندما اصدروا قرارا بفتح معبر رفح للتخفيف على اشقاءنا في غزة وكان فتح المعبر بمثابة محاولة فاشلة لتلميع المجلس العسكري شعبيا ولكن لأن المثل يقول يموت الزمار وصوابعه بتلعب وكذلك الماسوني لا يستطيع ان يكون وطنيا ومنحازا لبلده بل ولاؤه الرئيسي لإسرائيل. ولهذا عادت سلطات معبر رفح لممارسة التضييق على مرور الفلسطينين بل تطور الامر لإحتجاز قافلة مساعدات انسانية في العريش والتي كانت قد ارسلتها احد منظمات العمل الانساني في ماليزيا مما دفع رئيس الوزراء الماليزي الاسبق السيد محاضير محمد للمجئ لمصر والتباحث بشأن احتجاز قافلة انسانية في العريش والقبض على اعضائها واساءة معاملتهم على يد اتباع المجلس العسكري الصهيوني الماسوني الذي سيموت واصابعه تسبح بحمد تل ابيب
وفي الخاتمة يجب ان تسأل نفسك هذا السؤال؟
الم يكتفوا من السرقة وهم لديهم اموال وعقارات وارصدة لا حصر لها تكفيهم وتكفي اجيال قادمة
والاجابة هي ان الاموال والسرقات ليست هي هدفهم بل هو مجرد هدف فرعي لا قيمة له
اذا ما هي اسباب عدم هروبهم واختفائهم في اي دولة ليست لنا معها اتفاقيات؟
عدم هروبهم يرجع لأنهم ماسونيين ومجرد هروبهم من مصر دون استئذان من قادة الصهاينة معناه ان يصدر قرار بتصفيتهم هم وعائلاتهم ومعناه ان يرفع الماسونيين عنهم الحماية
ولذلك هم مضطرون للبقاء في مصر والاستمرار في تنفيذ اوامر سادتهم في محفل نيويوك وتل ابيب
ولذلك سيستميتون للدفاع عن مبارك وسيستمرون في حماية قتلة الشهداء ولكنهم سيضطرون لتقديم عدة كباش فداء كي يكتسبوا بها بعض الشعبية ولكي يخدعوا العامة والبسطاء من شعب مصر
وما هو الحل لتحرير مصر من قبضة هذه العصابات؟
الحل هو ان نتحد كلنا على قلب رجل واحد وان نتجاهل قادة الاحزاب الكارتونية وان نتجاهل شباب الائتلافات والحركات وان نكون عنيدين كشعب اليمن الذي رفض العودة للمنازل ولم يستجب لدعوات السياسيين والمعارضين بعد ان اتضح للشعب انهم ليسوا سوى بدلاء لنظام على صالح وكذلك قادة الاخوان في مصر وقادة الجماعات الاسلامية الذين تم اطلاق سراحهم من السجون بعد سقوط مبارك ودعاة السلفيين الذين عادت قنواتهم للظهور بعد سقوط مبارك . كل هؤلاء يتم استخدامهم حاليا كبديل لمبارك بهدف احتواء الشعب وقمعه عسكريا بدعم اللحية والجلباب والقبقاب. وعلى ما سبق يكون الحل هو ان نتحد كلنا على قلب رجل واحد مسلمين واقباط
وايضا نحن في مصر يجب ان نثق في انفسنا كشعب وان نتوحد في الميادين والشوارع ونعود لروح الثورة ونستكملها ونتجاهل هؤلاء الانتهازيين اصحاب المصالح الذين يبيعون الشعب ويضللونه وهم بالفعل لا يشعرون بما يشعر به المواطن المصري البسيط الذي عاش سنينا طويلة حافلة بالفقر المدقع والقمع والظلم
اتحدوا يا شعب مصر واياكم ان تسمعوا كلام اي انسان يطلب منكم الصبر . لقد صبرتم ثلاثين عاما وآن الأوان ان تحكموا بلدكم بأنفسكم
والحل هو الاعتصام حتى اسقاط كل النظام واختيار حكومة من ميدان التحرير تدير شؤن البلاد وتطهرها من مبارك واتباعه وتحاكمهم وتسترد ثروات الشعب وتقتص من قتلة الشهداء
الحل هو العصيان المدني السلمي ورفض دفع اي نقود لهذا النظام ورفض الذهاب للعمل وشل حركة البلاد تماما لإجبار عصابات مبارك في الجيش والشرطة على الفرار وترك مصر لشعبها
استرجلوا النهاردة قبل ما تلبسو طرح بكرة
استرجلو واحموا مستقبلكم ومستقبل اولادكم
استرجلوا واحموا مصر وثورتها
استرجلوا وحرروا مصر من عصابات الصهاينة
انزلوا الشوارع والميادين قبل ما تنزلوا على ركبكم في الاقسام والسجون والمعتقلات والمحاكم العسكرية
موعدنا يوم 8 يوليو
اعتصام حتى اسقاط النظام

حسام عامر



-
برغم ان ثورة 25 يناير حطمت النظرية الثنائية المرتكزة على القمع والتضليل لكن المجلس العسكري بحسب الخطة التي ابتكرها عمر سليمان للطوارئ يراهن على غباء وجبن الشعب المصري

عمر سليمان وضع خطة قذرة وينفذها خليفته وصبيه مراد موافي عبر ثلاث محاور

المحور الاول استخدام القوة الغاشمة في التعامل مع الشعب الذي تتأجج بداخلة الشجاعة للتظاهر بعد ان انتصر على الشرطة الاجرامية ولذلك يقوم افراد الجيش الموالين لطنطاوي باستخدام العصي الكهربية لفض الاعتصامات والمظاهرت والرصاص الحي لقتل متظاهر او اثنان في كل مظاهرة كي يرتدع باقي المتظاهرين

المحور الثاني الردع النفسي بإستخدام المحاكمات العسكرية الفورية والاحكام الجائرة الغير قابلة للاستئناف لردع الشعب وتخويفه من الجيش

المحور الثالث التضليل الاعلامي وتجنيد كل الصحفيين والاعلاميين اصحاب الشعبية.. والتجنيد يكون بالترغيب والترهيب وذلك ليوصلوا للشعب الرسالة التضليلية التي تكلفهم بنشرها المخابرات الصهيونية التي تسيطر على مصر حاليا

من المؤكد انه لا جديد تحت الشمس

ومن المؤكد ان عمر سليمان وصبيه مراد موافي وطنطاوي وعنان وعصابة المجلس العسكري يسيرون على نفس درب مبارك

ومن المؤكد ان كل الانهار تجري الى البحر وان البحر ليس بملآن

ومن المؤكد ان الرهان على ثنائية جبن وغباء الشعب المصري هو رهان فاشل ويبرهن على غباء صبيان مبارك وتخاريفهم المنبثقة من شيخوخة عقولهم المتخلفة عن هذا العصر

ومن المؤكد ان حصاد عصابات الصهاينة في مصر سيكون حصاد الهشيم المتهشم

حسام عامر

الاعلامية هبه الاباصيري تقول في حوارها مع صحيفة المصري اليوم
ـ(«أنا إخوانجية مية فى المية» وأنا متحيزة جدا لجماعة الإخوان المسلمين)ـ

الكلام اللي هقوله ده احتمال كبير ميدخلشي عقلك لكن انا هعمل اللي عليا وهحاول اشرح لك الحقائق على قدر استطاعتي وابسط لك الحقيقة بشكل سلس
.......................
لاحظ ان حكام الدول العربية كلهم بيشتغلوا ضد اوطاننا وشعوبنا

لاحظ ان حكام العرب بيستعينوا بمجرمين في الجيش والشرطة عشان لما يطلبوا منهم يقتلو الشعب فبالتالي المجرمين ينفذوا الاوامر دون تردد بإستثناء اقلية

لاحظ ان حكام العرب كلهم حرامية وكل وزراؤهم واقاربهم واقارب المسؤلين حرامية

لاحظ ان الحكام العرب فوق القانون وفوق الاوطان وفوق الشعوب

لاحظ ان الحكام العرب لا يتنازلون عن الحكم طواعية او بسهولة
.............

طب ايه الحكاية اشمعنا كل الحكام العرب كده ومفيش حد منهم وطني وشريف ويقضي فترته ويسيب الحكم لحد تاني

اشمعنى احنا معندناش ديمقراطية ولا تداول سلطة

اشمعنا اجهزتنا الاستخباراتية تبع اسرائيل

...........

طب ليه اسرائيل وامريكا بيدافعو عن بشار وبيدوله فرصه يقتل شعبه مع ان بشار كان بيمثل علينا انه مقاوم لامريكا واسرائيل زي المجحوم صدام بالزبط

..............

الحكاية ببساطة ان العرب مستهدفين من الصهاينة واسرائيل ومن زمان وهما بيتسللوا داخل مجتمعاتنا وبيجندوا اصحاب النفوس الضعيفة للانضمام لأكبر عصابة اجرامية اسمها الماسونية

الماسونية مش بتطلب منك ان تكفر بدينك

بالعكس بتشجعك انك تكون مؤمن بدينك

بس اهم حاجة تكون بتحب الفلوس والشهرة

لو الفلوس نقطة ضعفك هيحبوك ويصعدوك ويعينوك في مناصب عليا وهتغرف فلوس زي ما انت عايز

لو بتحب الشهرة هيلمعوك ويخلوك تطلع في كل القنوات والمحطات والجرايد

كل المطلوب منك انك تنفذ اللي يطلبوه منك عشان ما يغضبوش عليك

....................

بعد ما سقط مبارك الديكتاتور القوي المسيطر على مصر وشعبها

فكر الماسونيين ازاي نحكم الشعب المصري من تاني ونسيطر عليه

بعد تحليل لطبيعة الشعب المصري اكتشفوا انه مش هيستسلم لديكتاتور تاني حتى لو معاه الجيش والشرطة وان مصر لن تستقر تحت حكم غاشم وقمعي وظالم الا اذا تم خداع الشعب المصري المتدين بطبعه وتلبيسه السلطانية وتشكيل نظام ذو صبغة اسلامية

وعشان كده تم تلميع النعثل صبحي صالح ووضعه في لجنة صياغة التعديلات الدستورية رغم انه محامي ومالوش اي صلة بالدساتير ولا في فقة الدساتير

ولمن لا يعلم صبحي صالح ماسوني حتى النخاع

ولما اتلمع صعد نجمه في جماعة الاخوان

وقدر يخدع الشرفاء في مكتب الارشاد ده اذا كان في شرفاء اساسا في مكتب الارشاد وقدر يكذب عليهم ويقنعهم ان العسكر والاستخبارات فيهم ناس كتيرة مؤيدة للاخوان وهيسلمو الحكم للاخوان بس محتجاين دعم الاخوان

وده اللي حصل من بعد تعيين صبحي طالح في لجنة الدستور

...............

اما السلفيين فدول علمائهم اساسا خنازير امن دولة حتى النخاع

عمرك سمعت عن عالم سلفي اتعذب وانتهكت حرماته او هتك عرض زوجته
طبعا محصلش ولا هيحصل لأن كلهم عملاء ومخبرين لأمن الدولة

رغم انك ممكن تشوف شاب سلفي دخل امن الدولة وبيتعذب ويتقتل دون ان تجد احد هؤلاء العملاء مثل حسان أو يعقوب أو الحويني او غيرهم يطالب بمحاسبة من قتل وعذب السلفي المنتمي لفكره

وكمان في مشايخ من السلفيين تم اعتقالهم من سنين طويلة ولا حد بيسمع عنهم

وبرضه ولا هتسمع من اي خنزير امن دولة كلمة واحدة للدفاع عن دماء هؤلاء الشيوخ

بإختصار المشايخ اللي زي يعقوب وحسان وغيرهم من النعاثل النجسة دول صناعة امن الدولة وتم زرعهم لتسيير وتضليل السلفيين بإعتبارهم علماء بعد ان تم تلميعهم اعلاميا

لكنهم بكل اسف ماسونيين

كل مهمتهم تنحصر في دراسة الاسلام ثم تمثيل دور دعاة وتوجيه الرأي العام والتأثير فيه بما يعود بالنفع على دولة بني صهيون

والتمن نقود لاحصر لها تأتيهم من مشايخ ولصوص الدولة الوهابية

والنتيجة فيلات وقصور لحسان وصبحي صالح وقيادات الاسلام السياسي تأتيهم من كل منتسب للماسونيين يسرق ثروات العرب في الخليج او في مصر

...................

عايزك تلاحظ ان في الازمات التي تتصادم فيها الدولة مع المنتسبين للاسلام .. كل اللي بيتسجن ويتعذب وتنتهك اعراض اهله هم الابرياء من الاخوان والسلفيين

لكن القيادات الماسونية لا يصيبها مكروه وحتى لو تم حبسها فهو اجراء شكلي مثل حبس مبارك واولاده ووزارؤه

.............

طب ايه علاقة كل الكلام ده بهبة الاباصيري اللي هيا الموزةة الجامدة دي

طبعا فيه علاقة قوية جدا لأنها اتطلب منها ومن موزة ماسونية تانية انها تشكر في الاخوان وتلمعهم

هبة قالت : ـ(«أنا إخوانجية مية فى المية» وأنا متحيزة جدا لجماعة الإخوان المسلمين)ـ
مع ان هبة اساسا كانت في الحزب الوطني ودي صورة الكارنية بتاعها




الماسوني يقدر يتشكل زي الحرباية . يوم حزب وطني ويوم اشتراكي ويوم ليبرالي ويوم اخوان ويوم علماني

الماسوني اساسا ايا كانت ديانته او قناعاته لكن في النهاية هو عبد مطيع لسادته ويؤدي دوره بحسب ما هو مطلوب منه ويصبح اشبه بدمية لا ارادة لها

...............



ده رابط مقالة الاعلامية والسينمائية القبطية مافي ماهر وهي بتقول ان شاب اخواني عمره 29 سنة غير نظرتها للاخوان

http://www.facebook.com/note.php?note_id=10150585676270198


.............

هتلاحظ ان الاتنين موزز لأن دايما تأثير الموززة اكبر في عقل المتلقي خصوصا انهم موزز آخر 25 حاجة واكيد اي بنت موززة هتخاف على مستقبلها لو الاخوان حكموا مصر

فلما موزتين يشهدوا للاخوان يبقا عملية تلميع بورنيش قذر مع سبق الاصرار والترصد

.......................

نستنج احتمال من اتنين
الاحتمال الال هو ان الماسونيين يجهزون الاخوان للحكم
والماسونيين هيطلعوا عين ام الشعب المصري وهيفقرونا ويقمعونا بإستخدام الاخوان والسلفيين والعسكر

واللي هيعترض هيبقا زي المرتد كما قال الداعية الماسوني محمد حسان الشهير بإسم الشيخ محمد نسوان وإسألوا اهل المنصورة مسقط رأسه

الاحتمال التاني هو ان الماسونيين هينفخو في صورة الاخوان لبعض الوقت ثم هيشوهوهم بعد كده باستخدام استراتيجية افتعال الازمات وتسليط الضوء عليها اعلاميا لإظهار الاخوان بمظهر سئ بسبب افشالهم في تحقيق أي اصلاحات وبالتالي ثم سيتم دفع الشعب لكراهيتهم ثم الانقلاب عليهم واعادة النظام السابق وكله بإستخدام سحرة الاعلام الماسوني اللي النهاردة مع الاخوان وبكرة هيبقو ضدهم دون ان يكتشف الشعب الغافل الخديعة
وإن غدا لناظره قريب
الحمد لله ان عمليات التلميع المشبوهه يتم هدمها يوميا بممارسات الماسونيين التي تفضح غباء وعته وحماقة الماسونيين العرب

حسام عامر
-