Select Menu

Slider

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Travel

Performance

Cute

My Place

Slider

Racing

Videos

ماحدث بالأمس في الغردقة مع ايمن نور زعيم حزب الغد ليس شيئاً جديداً على نظام مبارك، دلاديل الأمن وأغوات الحزب الوطني كل يوم والتاني بيعملو كارثة او مصيبة تبين لنا ان نظام مبارك نظام هش ومرعوب ولا يملك أي جماهيرية حتى في أوساط المجتمعات المستفيدة حصريا من سرقات مبارك، حتى الغردقة يا جدعان مش طايقه الواد وأبوه، مبارك بكل وضوح وصراحة حاكم هفأ ليست لديه أي قاعدة شرعية أو وطنية يستند إليها، مبارك لا يستند في حكمه سوى على دعم الإسرائيليين والأمريكان لنظامه

جولات ايمن نور الجماهيرية داخل مدن وقرى مصر أثبتت أن البساطة هي اقصر طريق لقلوب الناس، جولات نور أثبتت مدى تفاهة وسخافة زيارات جمال المسرحية لقرى ومدن مصر والإلتقاء بكومبارسات الحزب الوطني وعدم الإحتكاك بالناس العاديين والإصرار الغبي على البقاء داخل البرج العاجي العالي اللي بنتهوله امه، لقاءات نور وحديثه مع المواطنين في الشوارع أثبتت ان الشعب المصري لن ينتخب مبارك أو إبنه في اي إنتخابات قادمة

ليه الناس مذهولة ان مبارك يحرض دلاديله في الاجهزة الامنية وأغواته في الحزب الوثني بالتعدي باليد والقول على ايمن نور ومن معه وحصارهم داخل مطعم بالغردقة، ليه الناس بيقولوا احنا فين والانتخابات فين، الحقيقة ان ايمن نور بديناميكيته ونشاطه بيمثل قلق وازعاج لمبارك وولده، نور بكاريزمته وحضوره الجماهيري بيمثل هاجس مزعج لمبارك وولده وزوجته

حادث الإعتداء على ايمن نور في الغردقة يؤكد ان الحزب الوطني ليس حزبا بالمفهموم الطبيعي المعتاد للأحزاب السياسية بل هو بمثابة ميلشيات عسكرية ترتدي الزي المدني ، أعضاء الحزب الوطني الديمقراطي ليسوا سوى شوية مرتزقة مدربين لفعل الآتي تحت حماية وتغطية دلاديل أمن الدولة والشرطة المصرية

الإعتداء على المعارضين السياسين لمبارك وأسرته، الإعتداء على التجمعات والتظاهرات التي تنظمها قوى المعارضة المصرية، الإعتداء بوحشية على منازل الأقباط والبهائيين وحرقها وقتل الأبرياء من اتباع هاتان الديانتان، الإعتداء على الكتاب الصحفيين والإعلاميين المعارضين لنظام مبارك، الإعتداء على المواطنين ومنعهم من دخول اللجان الإنتخابية للإدلاء باصواتهم

طب انا راضي زمتك منك له لها لهم لهن بزمتكم ده شغل رؤساء ولا شغل زعماء عصابات إنهم ينشئوا تشكيلات عصابية إجرامية، بزمتكم هي وظيفة ظابط الشرطة هو حماية المعتدين، بزمتكم شفتوا في اي مكان في العالم شرطة ترفض الحضور لموقع حادث ولا تحرر بلاغ بواقعة الاعتداء، بزمتكم ظباط الشرطة اللي عملو كده سواء قيادات او صغار الظباط بزمتكم دول بيشتغلو في الشرطة ولا خدامين ودلاديل لمبارك، اللي يزعل يتفلق واللي يعترض يشرب من البحر لاننا لو بطلنا نقول الحق ونسمى الاشياء بمسمياتها الصحيحة يبقا هنستمر للأبد في ما نحن فيه الآن

لو مفضحناش الدلاديل وهزأناهم يبقا هنستمر للتردي إلا مالانهاية، لو ما بعزقناش كرامة كل فاسد يبقا ما نشتكيش بعد كده لما يستعبدونا ويبيعونا كالعبيد في سوق النخاسة، لو ما واجهناش الفاسد وضربناه على إيديه ومديناه على رجله يبقا نستحمل كل اللي يجرالنا منهم في الاقسام والسجون والمعتقلات

من النهاردة لازم على كل مصري غيور على وطنه أنه يقول للغلطان انت غلطان في وشه، من النهاردة لازم على كل مصري انه يتصدى لمبارك وعصابته، من النهاردة لازم على كل مصري يفضح الفاسدين والدلاديل والأغوات، من النهاردة لازم على كل مصري إنه يوعي الناس بفساد مبارك وعصابته، من النهاردة لازم على كل مصري إنه يحرض الناس على المطالبة بحقوقها وعلى التصدي للتوريث، من النهاردة لازم على كل مصري إنه يطالب بإشراف دولي على الإنتخابات، من النهاردة لازم على كل مصري عايز مصر تتطور وتتحضر إنه يعصلج ويكون شوكة في .... بلاش قلة أدب ومشيها ظهر مبارك وابنه ومراته
حسام عامر