Select Menu

Slider

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Travel

Performance

Cute

My Place

Slider

Racing

Videos

» » القوادة السياسية والإستخباراتية في مصر .صدق أو لا تصدق 7
«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

هذه حكاية مهند كما كتبها في احد منتديات الانترنت منذ ثلاثة أعوام وقد فضلت أن أتركها كما هي بالعامية وبأخطائها الإملائية، ولن اعلق على حكاية مهند لأنها بالفعل غنية بالدلالات والدروس والعبر وقد نجح مهند في توضيح حكايته برغم لغته الركيكة الا ان طريقته في السرد تتميز بالسلاسة والتدفق والمنطقية الى أقصى درجة ممكن تتخيلها

السلام عليكم
اسمي مهند المصري ودي اول مشاركة ليا في منتداكم المحترم، عايز احكيلكوم حكاية من اغرب الحكايات اللي هتسمعوها فحياتكم مش مهم تصدقوا الحكاية دي او تكذبوها المهم عندي ان اللي يقراها يتعلم ويستفيد منها عشان محدش عارف مين ممكن يتعرض للانا اتعرضت له
كان يا ماكان من كام سنة يا سادة يا كرام ولا يحلى الكلام غير بالصلاة عالنبي وآله الكرام . من كام سنة حصلت مناقشة بيني وبين واحد سلفي من اللي بيربو دقونهم لحد الركب وبيلبسوا جلابية برضه لحد الركب المهم كان بيحاول يقنعني بحاجات وبيلوم عليا اني متجوز عرفي أصلي كنت عايش من ساعة ما خلصت الجيش في شقة لوحدي وبيلوم عليا اني مش بربي دقني وبلبس جلبية بيضا قصيرة زي ما السنيين بيعملو السلفي دا كان جاري في العمارة الي جنبي القصد رديت عليه بادله وحجج من القرآن ومن كتب الاحاديث الصحيحة اللي هو بيعتقد بصحتها زي مسلم والنسائي وابو داوود والترمذي ومسند الامام احمد و تطور النقاش بينا لحاجات تانية وده الي جنن الجدع السلفي وخلاه يكرهني لمجرد اني حاولت اوضح له حاجات كان معندوش فكرة عنها. نسيت اقول لكم اني تمساح كتب . يعني باكل الورق اكل من وانا صغير . نرجع للسلفي الي كل ما كنت اقوللوه حجة دامغة وعشان هو كان بيتظاهر بالعلم ومش عارف اي حاجة في اي حاجة وكل علمه عبارة عن كام اية حافظهم على كام حديث مصدع نفسه ومصدع الناس بيهم فكل ما كنت اقوله حديث مثلا ذكره مسلم فاول حاجة تخطر على باله انه يقول ان الحديث ده مش في صحيح مسلم والطبعة اللي انت جايب منها الحديث ده مزورة اقوم اقوله انا متأكد من انه موجود في طبعات كتير غير طبعتي يقوم يرجع لما يلاقيني مصر ومتاكد من ان الحديث موجود يطلع لي بحجة انه هيراجع صحيح مسلم ويرجع يناقشني ويقوم مفجر قنبلة تانية زي قنبلته الاولانية بتاعت ان الطبعة الي عندي مزورة مع اني والله كنت شاريها من اكبر مكتبة تبع السلفيين . نرجع لقنبلته التانية ولقيته بيقولي مش كل الاحاديث في صحيح مسلم صحيحه وكل واحد يؤخذ منه ويرد عليه الا النبي . الله يخرب بيت الجهل والجهله . مش يدي نفسه فرصه يسال حد من علماء الحديث . اهم حاجة كانت بتميزه هو والناس اللي كان بيجيبهم معاه يناقشوني هما انهم فناطيس جهل ومعندهمش استعداد يؤمنوا باي شئ سواء كان في القرآن او في السنة طالما يتعارض مع الافكار والتخاريف والاوهام اللي اتربو عليها . صراحة انا عارف اننا كمصرين مخنا زنخ حاجة كدا خلقة ربنا وقليل جدا لما تلاقي حد مخه نضيف او ممكن يستوعب افكار جديدة ووالله العظيم انا مش بظلم المصريين عشان انا اساسا مصري ابا عن جد ومفيش حد في عيلة امي او عيلة ابويا مش مصري ما عدا ابن خال امي عايش في فرنسا من تلاتين سنة ومتجوز مصرية والحمد لله انه قطع علاقته خالص بمصر ومحدش يعرف عنوانه ايه ولا اخباره ايه احسن هو الكسبان والله . نرجع لموضوعنا . بعد عشرة خمستاشر جلسة نقاش مع الجدع السلفي ومع اصحابه فجأة مبقوش ييجوا يطلبو مني نتاقش واختفو حوالي اسبوع قلت بركة يا جامع رحموني من غبائهم وعقولهم المتحجرة . بعد اسبوع الاقيلك افندي طول بعرض داخل علي في محلي وبيطلب مني اروح معاه امن الدولة عشان عايزيني في حاجة مهمة . خرجت معاه ورفضت اركب العربية الملاكي اللي كانت معاه واصريت اركب تاكسي يوديني لحد امن الدولة بيني وبينكو حبيت اوريلو الغتاتة من اولها . يوووه نسيت اقول لكو انا تقريبا مش بحترم اي حد من اللي بيحكمو مصر من اول حسني لحد اصغر عسكري مرور ومعلش ده رأي شخصي وكل واحد حر في رأيه . نزلت من التاكسي قدام ادارة مباحث امن الدولة والراجل وقف عربيته الملاكي الفيات 128 ورا التاكسي اصله كان ماشي ورا التاكسي خايف لاخلع منه . القصد حاسبت التاكسي ودخلت معاه وسابني ملطوع جوه اوده تلاتة متر في تلاتة متر بعد نص ساعة حسيت انهم بيستعبطوا عليا قمت حاطط تلات كراسي جنب بعض ونايم عليهم وانا عارف طبعا اني متراقب بس ماكنتش عارف هما شايفيني ازاي بس ربنا ادالي حاسة في منتهى الغرابة تقدر تعتبرها الحاسة السادسة . ليك طبعا الحق انك متصدقنيش بس ما تنساش اني قلتلك من قبل ما احكي الحكاية انك تصدق ما تصدقش مايهمنيش المهم اني احكي وافيد الناس بحكايتي . نرجع لداخل الاوضة بمجرد ما فردت نفسي على التلات كراسي وبمجرد ما نظمت تنفسى بشكل يدي ايحاء باني في غاية اللامبالة واني ولا فارقا معايا . هما خمس دقايق ولقيت نفس الراجل داخل عليا وبيقولي ايه انت جاي تنام هنا ولا ايه اوم تعالى معايا معالى الباشا عايزك . خرجت من الاوده ومشيت معاه في ممر وفالاخر دخل اودة مكتب قاعد جواها شاب اكبر مني بكام سنة واد حليوة وانيق زي حالاتي المهم قالي اقعد يا مهند فقعدت . تشرب ايه يا مهند شكرته قال للراجل هاتله بريل يا فلان . معلش نسيت اسم الراجل . نفسي اعرف عرفو منين اني مش بشرب غير بريل . يمكن سألو عني اصحابي . القصد . بدا الظابط يستجوبني عن فكري وعن الحاجات اللي كنت بناقش فيها الواد السلفي الله يلعنه طلع سلفي امن دولة . امال مصدعينا بتقوى الله والخوف منه وحفظ بيضة الدين بالمحافظة على مظاهر الاسلام بتربية اللحية ولبس الثياب القصيره سنة عن الرسول . الله يخرب بيوتهم والبيوت اللي جنب بيوتهم طلعوا عالم مقلب ومالهومش اي لازمة في الحياة . القصد بصيت من فوق لتحت للظابط وقلتله انا متهم بايه لو سمحت هو انا هنا في محكمة تفتيش ولا ايه . انا فاهم من زمان اني عايش في الالفية التالتة وفدولة مصر مش في اسبانيا ايام الملكة ايزابيلا بتاعت التفتيش في الضماير والعقول . اندهش شوية الظابط من كلامي وقالي ادينا بندردش مع بعض يا مهند . ندرش ايه يا فندم الدردشة بتكون بين اصحاب وانا مش صاحبك يبقا ده استجواب ممكن تعرفني ايه الحكاية . صاحبنا كان متنح تقولش القطة كلت لسانه . انا عارف ان كتير من الي هيقروا الكلام ده مش هيصدقوه وهيقولو عليا فشار . اولا احب احلف باللي رفع السماء بلا عمد ان كلامي كله صدق ومتستغربش ان ممكن انسان يتصرف بالجراءة دي انت مش مؤمن بالقرآن اذا اعتبرني من الي ربنا قال عليهم ويخلق مالا تعلمون . القصد الظابط اتعصب عليا وطردني من مكتبه وهو بيتوعدني انه هيوريني شغلي . خرجت من غير ما الحق اشرب البريل . كنت زعلان قوي اصلها كانت مشبره ومتلجة عالاخر . خرج معايا الراجل اللي جه معايا لحد الباب ورجعت على محلي ونسيت الي حصل تماما . لكن اللي حصل بعد كده لا ينحككي ولا ينوصف واستنوني على ما اكتب ليكو باقي الحكاية . سلامو عليكو
. . . . . . . . . . . . . . .
السلام عليكم
متشكر لكل اللي صدقوني وبرضو متشكر لكل اللي كذبوني وبالنسبة للي مش مصدق ازاي واحد عادي يرد بجراءه على ظابط امن دوله زي انا ماعملت . ببساطة انا كنت قريت كل اللي اتكتب عن اساليب التحقيق والتعذيب وفهمت منها اللي اظن محدش قدر يفهمه يمكن اكون صح ويمكن اكون غلط بس الناس دي رغم كل الجاه والهيلمان لكنهم جبنا من جواهم واندال جدا عشان كده مش بحترمهم وقبل ما اكمل حكايتي بعد ما خرجت من امن الدولة عاوز ارجع لطفولتي واحكيلكو على حكاية يمكن تساعدكو على فهم شخصيتي . زمان لما كنت عيل في رابعة ابتدائي كان في معايا في الفصل واد شضلي وكل يوم يخرشم ويضرب في العيال وياخد منها الاقلام والكراريس والفلوس والسندوتشات . الواد ده كان منقول من مدرسة تانية واحنا كنا لسه في اول السنة الدراسية المهم بعد كام يوم الواد ده كان اكبر مني في الحجم والسن ووالله العظيم كان بيضرب العيال بتوع سنة ستة المهم الواد ده اتخانق معايا في يوم وخرشمني وشلفطلي وشي . روحت البيت هدومي مقطعة وعينيا كلها دموع . ابويا بعد ما عرف الحكاية بمنتهى البساطة وهو بيضحك كمل عليا وضربني علقة اشد من العلقة اللي كنت لسه واكلها . وبعد كده سئلني ايه رايك في العلقة دي هي اجمد ولا العلقة اللي اداهالك الواد الشضلي زميلك . طبعا ابويا ضربه كان اجمد بكتير وده الي قلتهوله . قالي لو بكرة ما اتخانقتش مع الواد وضربته حتى لو ضربك ما يهمش لانه لو ما عملتش كده هديك علقة زي اللي انا لسه مديهالك حالا . طبعا عارف ابويا ممكن يروح يسئل الفراش وهيسئل العيال فكان لازم اتخانق مع الواد . القصد رحت جريت شكل الواد بنفس الطريقة اللي قالي عليها ابويا . جيت من وراه وخبطت على كتفه بصلي وقالي ايه ياله عايز ايه . قلت له انت بتبصلي كده ليه يابن المتـنــ ورحت ضاربه باللكميات . الخلاصة الواد اداني علقة طبق الاصل من العلقة الي كان اداهاني امبارح . روحت البيت برضه متخرشم ومتشفلط . ابويا شاف منظري فرح قوي وعرف اللي حصل وقالي ايه عملت اللي قلتلك عليه قلتلو ايوه قالي والعلقة وجعتك زي علقة امبارح اللي اداهالك ولا عرفت تضربه قلتله الواد جسمه اكبر مني ومالحقتش اضرب غير تلات اربع لكميات وبونيات قالي ولا يهمك المهم عايزك بكره برضه في الفسحة تكرر نفس الحكاية بس لازم تتعلم من اللي حصل النهارده وامبارح يعني اضرب بسرعه ومتديلوش فرصه على قد ما تقدر . القصد تصدقوا بالله فضلت اسمع كلام ابويا أكتر من تلات شهور وكل يوم انفذ نفس اللي عملته قبل كده لما بقيت حافظ دوري وبقيت حريف فيه بشكل فظيع بس برضه كنت في النهاية انا اللي بخسر اصل الواد والله كان جته عني ويفصل مني اتنين بالمستريح . القصد بعد يجي تلات شهور وقبل ما ناخد اجازة نص السنة بكام اسبوع وربنا يشهد على صدق كلامي لسه بخبط على كتف الواد لقيته لف ومسك ايديا الاتنين والدموع نزلت من عينيه وهو بيقولي حرام عليك انت عايز مني ايه . تصدقو بالله رغم اني كنت برضه مش بقدر اضرب الواد لكن حسيت ساعتها اني كسرته واني فعلا اقوى منه مع انه يقدر يشلفطني . القصد انا اساسا طيب وقلتلو انت اللي ضربتني الاول وهفضل اتخانق معاك لحد ما اضربك وانتقم لنفسي وده اللي كان ابويا عايزني اوصلله الواد قالي اضربني انا زهقت من خناقة كل يوم اللي بتعملها معايا . القصد طلعت جدع ومضربتوش وهو صاحبني بعد كده علمته ما يضربش الضعيف بس الطبع يغلب التطبع اصل بيئته كانت وحشة وطبعا مابقيناش اصحاب غير اسبوعين تلاتة ولما رجع من اجازة نص السنة رجع يتغابا على العيال تاني وانا قلتلو مش هينفع نبقا اصحاب ومش هينفع اسيبه يضرب صحابي اصله كان عايز يعمل معايا انا بس صلح ويكمل مشوار الغتاتة والرخامة بتاعته على العيال . القصد بعد ما سئلت ابويا اعمل ايه قالي ماتسكتلوش وخلي كل اصحابك يعملو زيك ومايسكتوش . القصد ولا عيل رضا يعمل زي انا ما عملت بس انا استمريت تاني في الرخامة عليه كل ما يضرب عيل صاحبي ويشتكيلي اروح مخبط على كتفه وبدل ما اقولله انت بتبصلي كده ليه زي ما كنت بقوله زمان الجديد اني بقيت اقوله بتضرب فلان ليه يابن المتنـــ وانزل ضرب فيه وطبعا تنتهي الخناقة ان انا دايما المضروب بس بقيت اتقدم ببطء وضرباتي بقت مؤثرة وكان بيتئلم بس مش زيي لان الواد كانت ايده قد رجلي بالظبط . القصد على اخر السنة كان الواد نفسيته في الحضيض وبيمشي يتلفت وراه وخناقه مع العيال قل قوي وبقا بيتخانق مع فصول سنة خامسة وستة بس بس برضه كانوا بيجولي عشان اخدلهم حقهم واتضرب لهم . . والله عظيم جتتي نحست من كتر الضرب اللي الواد دا اداهولي . وبعد ما كبرت اتعلمت احسن حكمة في الدنيا وهي ان ربنا ما بيجمعش خوفه مع خوف سواه في قلب عبد بيخاف ربنا بجد عشان كده النهاردة انا لا بخاف من موت ولا تعذيب ولا اي حاجة ابدا ده بسبب خوفي من ربنا وبسبب الطريقة اللي ابويا رباني بيها وعلمني اني اخاف من اني اخاف .. وعلمني اني لا اخاف من اي شئ سوى الله هي دي نفسي وهي دي طريقة تفكيري عايز تصدق الي هحكيهولك صدق مش عايز تصدق انت حر
نرجع بقا لحكايتي مع امن الدولة . في البداية مكنتش واخد بالي من اللي بيحصل معايا بس بعد ما بقوا يركزوا قوي على تكرار حاجات معينة بقيت اعيد تفكير في حاجات كانت بتحصل معايا . انا معرفتش انهم بيتابعوني غير بعد تلات اربع شهور . كنت دايما لما بروح ليبيا اشتري بضاعة للمحل عندي كنت بركب السوبر جيت وانا رايح اسهل واريح واسرع بس الرجوع قصته حاجة تانية .في مرة كنت مسافر وكان قاعد جنبي واحد ضخم جدا وتقريبا قاعد على نص الكرسي بتاعي ومضايقني عالآخر . افتكرت اني بقالي كام شهر من يوم ما طلعت من امن الدولة وكل ما اسافر بالسوبر جيت تيجي قرعتي في ان اللي يقعد عالكرسي اللي جنبي جوه الاتوبيس شخص ضخم قد الاتوبيس ويضايقني طول الرحلة بجسمه وطبعا لما كان بيكون كرسي تاني فاضي كنت بسيب الكرسي بتاعي الي رقمه عالتذكره وكنت بقعد في اي كرسي فاضي . المرة دي ماكنش في الاتوبيس ولا كرسي فاضي . القصد لاحظت ان الي قاعد جنبي بيتعمد يزنقني . نسيت اقولكو ان انا دايما بحجز الكرسي الي جنب الشباك عشان اتفرج عالطريق وتخيل كتله قد الفيل زانقا واحد طوله 176 سنتي ووزنه 65 كيلو اكيد كنت بتنفس بصعوبه . القصد طلبت من الراجل يوسع جنبه شويه لانه قاعد على اكتر من نص الكرسي بتاعي . في الاول سمع كلامي واتاخر وبعد كده رجعت ريما لعادتها القديمة . رحت واقف على رجل واحدة وقلتله ايه يا عم الضرفة انت بتستهبل ولا ايه . اتفاجئت ان الاتوبيس ده سحب ناعم واتاخر وقعد على كرسيه هو بس وباقي الرحلة ماضيقنيش تاني . طبعا استغربت لأن شكله وصوته وطباعه لما كان بيتكلم مع الكاشير بتاع الكافتريا اللي الاتوبيس عمل رست فيها يوضح انه بلطجي ومحدش يهته بسهوله. طبعا انا مهما كنت ومهما كانت شخصيتي مستحيل اتوبيس زي ده يسمع كلامي بسهوله . بعد رحلتين تلاتة بنفس المواصفات حسيت ان الموضوع مش صدفه ابدا بس ماجاش في بالي ان امن الدولة ورا الحكاية دي . المهم انا استمريت في التعامل بحزم مع الدرف والاتوبيسات اللي امن الدولة بيحجزلها كراسي جنبي في السوبر جيت . مرة طلبت من الموظف اللي بيحجزلي الكرسي انه ينقي حد رفيع يقعد جنبي وفعلا وقفت معاه واخترت واد مسمسم زي حالاتي وخد من الموظف رقم الكرسي اللي جنبي . انا بضحك وانا بكتب الكلام ده تعرفوا ليه . اصل برضه لقيت اتوبيس جاي يقعد جنبي . قمت ادور على الواد اللي من سني وجسمي اللي حجز الكرسي الي جنب الكرسي بتاعي . لقيته قاعد وسألته غيرت التذكرة ليه قاللي ان كان عايز يقعد جنب الشباك . قلتله كنت قولي وانا اقعدك وبعدين انت عارف من اول ما حجزت التذكرة اني قلتلك اقعد على الكرسي اللي يعجبك . . رحت قعدت عالكرسي بتاعي وطبعا الاتوبيس قام عشان ادخل اقعد في مكاني ولما جه يتغابا وينفذ اللي كل مره بيعملوه ويزنقني قمت مزعقله بعلو صوتي وقايله انت حاجز كرسي واحد بس ولو شفت حتة لحمة من جسمك عالكرسي بتاعي وربي لهقطعها بالكتر ده . نسيت اقول اني اشتريت كتر وخدته معايا وانا مصمم انفذ تهديدي واللي يحصل يحصل . متفاجئتش لما الاتوبيس لم نفسه وانكمش لحد اسكندرية ونزل على بوابة في طريق اسكندرية الصحراوي يعني يا قلب امه ماستحملش حتى لحد مرسى مطروح . القصد بطلو بعد كده يكرروا حكاية الاتوبيسات دي ورجعت اقعد جنب بني ادمين عاديين تاني . اموت واعرف كانو بيجيبوا البغال دي منين . كل ده وانا برضه مكنتش متأكد ان امن الدولة هو اللي بيعمل كده اصلي كنت فاكرهم اذكي من كده بكتير ومكنتش عارف حاجة عن الحروب النفسية . كل اللي اعرفه هو اساليب الاستجواب والشكر طبعا للدورات الامنية اللي كانت موجودة في منتديات اخواننا الفلسطينيين ربنا ينصرهم على الاسرئلين . حاجة اغرب من حكاية الناس الضخام اتكررت معايا وبرضه في الأول مكنتش عارف انها مدبرة . ادوني فرصة بس اكتبها وهرجع لكم . سلامو عليكم
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
السلام عليكم
شكرا لكل الناس المحترمة اللي صدقوني وبجد انا مذهول ان عدد المصدقين بقا كتير بالشكل دا وبرضه شكرا للتلاتة اللي شتموني ومش مصدقين واحب اقول لكو انتو احرار
نرجع لحكايتي مع امن الدولة. بدئت تحصللي حاجات غريبة قوي . اكون نايم وفنص الليل الاقي صوت خبط ورزع عالجدران وعالسقف اصحا من نومي واطلع اشوف في ايه هو البيت بيقع ولا ايه . الاقي الجيران برضه قلقانين من النوم ومفزوعين من صوت الخبط ده وبيستغربوا مين اللي بيخبط بالشكل ده في الساعة المتئخرة دي . بعد مالقيت ان الحكاية بتتكرر تقريبا يوميا وساعات بتحصل في اوقات عادية وساعات الخبط يستمر بالساعة بصراحة بطلت اهتم بالموضوع ده وبطلت افتح باب شقتي واشوف ايه الحكاية ولما بقيت اطنش لقيت ان الجيران هما الي بقو يلفتو نظري للدق يعني يطلعو يخبطو عليا ويقولولي سامع الدق طبعا كنت بقول لا اصلي كنت نايم ودي الحقيقة فعلا لأني لما باخد قرار بتجاهل شئ ما فانا بلتزم فعلا بالتجاهل ده وبمجرد ما اقول باسمك اللهم وضعت جنبي وبك ارفعه فده معناه اني هنام زي القتيل . بعد فترة ابتدا يقل الخبط قوي بس انا قررت استخدم تكنيك جديد مع العيال بتوع امن الدولة انا قررت استخدم تكنيك الاستنزاف يعني كل ما يهدو في الخبط اقوم مسخنهم ومتكلم مع حد من الجيران وقايل له الخبط ده تصرف غبي ومستحيل الي بيخبط ده يكون انسان محترم لانه بيزعج الناس في اوقات غريبة .. وكاني ضغطت على زرار تشغيل في جهاز التسجيل .. يرجع الخبط يزيد ويخبطو تاني بعد نص الليل لحد الفجر وارجع تاني استخدم تكنيك التجاهل وبعد ما يبطلو خبط خالص ارجع افكرهم تاني واتكلم مع اي جار او حتى اكلم واحد صاحبي في التليفون واقول له الحمد لله بقالي اسبوعين محدش بيخبط وارتحت نفسيا من الخبط اللي كان هيجنني . بعد مكالمة زي دي ممكن الخبط يستمر شهرين متواصلين وانا من جديد اتبع تكنيك التجاهل ولا كئن حاجة بتحصل واحب اقول لكو والله العظيم وربنا يشهد على صدقي ان متعة انك تعرف تلاعب الاغبياء دول وتشغلهم زي ما تحب ووقت ما تحب وانت عارف من جواك انك انت اللي بتلاعبهم مش هما اللي بيلاعبوك كان سهل عليا جدا اني لما يبطلو خبط اطنش واعمل نفسي مش واخد بالي بس على مين انا بسيبهم لحد ما يبتدوا ينفذو تكنيك جديد وفجاة اسخنهم باي شكل ورغم ان مثلا لما كلمت صاحبي وقلتله اني ارتحت من الخبط ورغم كده ممكن بعد كده اكلم واحد تاني واكرر معاه نفس الحوار وهكذا استمريت استنزفهم اكتر من خمس سنين لدرجة ان الجيران رغم انهم كلهم حاليا تم تجنيدهم كلهم الا انهم بينزعجو جدا من حكاية الخبط وانا اللي بقيت بسخن امن الدولة عشان يخبطوا وانا المستفيد لان جيراني اللي تم تجنيدهم هما الي اتجننوا من الخبط وهما اللي بقو يفتحوا ابواب شققهم ويزعقوا وهما بيطلبو ان الي بيخبط يخلي عنده دم ويتلم ويبطل خبط . غير حكاية الخبط لاحظت اني متراقب منين ما اروح استنوني على ما اهكتب لكم تفاصيل اساليبهم في المراقبة
سلامو عليكو
................
السلام عليكم
كويس ان طريقتي عجبتكم كلكم وانا مبسوط قوي انكو مقتنعين بطريقة الاستنزاف اللي كتبت عنها المرة الي فاتت والاخ اللي مش مصدق برضه ارجع اقول له انت حر بس ياريت بلاش تجريح عشان سهل برضه اني ارد عليك لكن انا مش غاوي اشتم بس اوعدك لو اتقابلنا في يوم اني اخليك تقتنع بصدق كل الكلام الي حكيتهولكو هنا في المنتدى
نرجع لحكاية المراقبة في الاول برضه مكنتش متوقع انهم ممكن يكونوا بيراقبوني بشكل جامد يعني شكيت مرة ولا اتنين انهم بيتابعوني بس ماكنتش بدي اهتمام لحد ما ابتدوا يطبقو تكنيك الندا. واحد ينادي عليا من ورايا وانا ماشي واتكررت الحكاية دي كتير كنت بتلفت ومالقيش حد اعرفه وبرضه ما اعرفش مين كان بينادي عليا. بعد فترة بيني وبينكو ظنيت ان ده من تئثير المضايقة اللي بتعملها معايا امن الدولة . حبيت اتطمن اني مش موهوم اول ما كنت بسمع حد بينادي عليا كنت بسئل اي حد قريب مني هل سمع حد بينادي باسم مهند ولما اتئكدت اني مش موهوم عرفت ان التكنيك ده رغم تفاهته الا انه في غاية الخطورة . وكالعادة بقيت اتجاهل تماما ان التفت للخلف بل احيانا كانو بيخلو عميل يستوقفني ويسئلني عن مكان وانا بشرحله فجاة اسمع حد بينادي عليا بصوت عالي جدا وانا بمنتهى اللامبالاه ولا يتحرك رمش في وشي واستمر في الشرح بعد كده وقفوا استخدام التكنيك ده بس على مين دا انا مهند والاجر على الله . لما اتئكدت انهم بطلو تماما ينادو باسمي بعد ما كانوا ينادو عليا عشرة خمستاشر مرة في اليوم المهم اتكلمت مع واحد انا متئكد انه عميل وطريقته مفضوحة جدا لما بينفذ طلباتهم وبيجي يتكلم معايا في مواضيع لا تتناسب مع عقله الغبي المهم حكيت له ان حد كان بيضايقني وينادي عليا في كل مكان اروح فيه وانا شاكك ان امن الدولة بتراقبني ومش عارف اتصرف معاهم ازاي . تاني يوم رجعو تاني ينادو عليا ويا فرحتي ويا هنايا لما عرفت اني انا اللي بلاعبهم لانهم كانو بدئوا يضايقوني في شغلي ويبعتولي بتوع ضرايب وتئمينات وامن صناعي وبتوع الحي ورقابة الصناعية و بعد ما رجعوا ينادو عليا وقفوا مضايقاتهم الحكومية ومبقاش حد يجيلي المحل كل شوية والتانية ويطلع لي القطط الفاطسة في الورق الي كنت بوريهوله وفي تراخيص ومستندات المحل . اصعب تكنيك استخدموه معايا هو تكنيك الروائح التكنيك ده ممكن يجنن العاقل .. ببساطة ممكن اكون قاعد في اي مكان قهوة او مطعم او كازينو عالنيل وفجأة اشم روائح لا تتناسب مع المكان اللي انا قاعد فيه ومتسئلنيش ازاي بينفزو التكنيك ده في الاماكن المفتوحة انا لحد النهاردة مش قادر اوصل للسر ده بجد في الاول كنت هتجن وكنت بتئكد من اللي معايا او من اللي قاعد جنبي انه شامم نفس الريحة . مرة حاولو يشككوني في نفسي كنت قاعد برة قهوة في وسط البلد مع واحد صاحبي فجأة شميت ريحة بارفان قوية جدا وجميلة جدا كان فيه واحد قاعد بعيد عني بمتر زعق وقال ايه القرف ده باين ماسورة مجاري ضربت ولا ايه وانا قلت له انت بتتريق دي ريحة برفان لقيته مصمم ان الريحة ريحة مجاري وقفل مناخيرة وصاحبي الي قاعد معايا اكد كلامه وقال انها ريحة مجاري وجه القهوجي يحط طلبات قدامي انا وصاحبي وسئلته شامم يا عادل الريحة دي لقيته بمنتهى الثقة بيئكد انهم خلاص قرفو من حكاية المجاري اللي بتضرب في الشارع كل يوم والتاني قلتله فين المجاري دي يا عادل ما الشارع قدامك نضيف اهو وبعدين انا طول عمري بقعد هنا وعمري ما شفت مجاري بتضرب في اي شارع من شوارع وسط البلد عادل اتحجج بالشغل وخلع مني من غير ما يجاوب على اسئلتي . ساعتها كنت هشك في عقلي بس كان فيه راجل بيلمع جزم قاعد قدام باب القهوة على بعد تلاتة متر تقريبا والقهوة بالمناسبة جنب سينما اوديون وكان الراجل الي بيلمع الجزم قام يلف على الزباين يديلهم الجزم اللي لمعها ويشوف حد تاني عاوز يلمع وسئلني تلمع يا استاز قلتله ايوة قلعت الجزمة وسئلته ايه الريحة الجامدة الي ضربت من شوية دي لقيت بيقول تلاقي حد كسر قزازة كولونيا يا استاز بس ريحتها كانت ترد الروح . ساعتها بصيت للعميل الي قاعد على بعد متر مني وهو سامع حواري وبصيت لصاحبي الي قاعد معايا ولقيت وشهم جاب الوان . حبيت اتئكد اني مش انا والراجل اللي شمينا البارفان ورحت سئلت شوية شباب كانو بيشيشو على بعد خمس امتار وبمنتهى الجرأة سئلتهم حد عنده فكرة ايه نوع البرفان اللي شميناه من شوية ده واكتشفت ان كل واحد من الشباب له وجهة نظر في نوع البرفان واحد منهم اكد انه اترينتي والتاني حلف براس امه انه البارفان ده بتستخدمه مزة صاحبته ونوعه الترا فيوليت وواحد تاني اقسم ان ده باكوربان عشان ابوه بيحط منه كل يوم وهو رايح مكتب المحاماة بتاعه وبكده اتئكدت ان الريحة كانت برفان مش مجاري وان امن الدولة كانوا بيحاولو يئثروا على عقلي ويشككوني في نفسي وانهم نجحو في تجنيد اعز صحابي اموت واعرف جندوه ازاي رغم ان بينا عشرة عمر من واحنا كنا عيال في المدرسة وياما دافعت عنه ووقفت جنبه ومن يومها علاقتي بصاحبي باظت رغم اني حاولت اسامحه وعرفته ان مش عيب انه يغلط لكن العيب انه يستمر يعمل الغلط لكن مقدرش يستحمل مواجهتهم وفضل انه يقطع علاقته بيا خوف منهم. استنوني على ما اكتب لكم باقي حكايتي معاهم
سلامو عليكم

نستكمل معكم باقي حكاية مهند المصري في الجزء الثامن من هذه المقاربة
حسام عامر

About حسام عامر

إسمي حسام السعيد محمد عامر كاتب ومفكر ثوري حر ويمكنك التعرف اكتر علي من هنا
«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

4 comments

  1. اغرب حكاية قريتها في حياتي .. بس مفزعة جدا حقيقي مزبهلة من كتر فظاعة الي عرفته من الحكاية دي . قلبي مع مهند ويارب يخلص منهم متشكرة اوي يا استاذ حسام عالموضوع ده فتحت عينينا على حاجات مكناش نعرفها

    ردحذف
  2. بجد موضوع مهم جدا وانا قريته تلات مرات عشان استوعبه منتظر باقي الحكاية ما تتأخرش علينا يا استاذ حسام اصلي مشتاق اعرف نهاية الحكاية بتاع مهند

    ردحذف
  3. ايوة يا حسام بس فيه حاجة غريبة

    المضايقات دى كلها ليه ؟
    عشان افكاره المعارضة للسلفية ؟
    ولا ورقة ضغط لتجنيدة ؟
    ولا رد فعل متخلف من ضابط اهبل ؟

    عموما انا متأكد ان اغلب السلفيين هو مشروع اتعمل في لاظوغلي لضرب الاخوان المسلمين واى فكر ليبرالي معارض

    ردحذف
  4. عم مرعي بتاع الكلماالخميس, سبتمبر 03, 2009 11:46:00 م

    كل ده يتعمل في مهند عشان اتريق على الظابط وشبه امن الدولة بمحاكم التفتيش وعشان هاجم وفضح السلفيين . الناس دول بيفكرو ازاي ودماغتهم بتشتغل ازاي..... ربنا يلعنهم دول فعلا ذي انت ما قلت شوية انتهازيين عايزين يستفيدو من مناصبهم انشالله يراقبو ويهبلو كل الشعب ... ربنا يلعنهم قولو آمين

    ردحذف