Select Menu

Slider

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Travel

Performance

Cute

My Place

Slider

Racing

Videos

» » القوادة السياسية والإستخباراتية في مصر .صدق ملخبط 11
«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

عندما أقرا ما نشره مصطفى بخيت المصري المقيم باستراليا أزيد إقتناعاً بمصداقية المثل الشعبي القائل "كدب مساوي ولا صدق ملخبط" هذا لأن مصطفى بخيت يروي حكايته على طريقة اللمحات واللقطات المبعثرة ومن ثم يتوجب على القارئ ان يربط ما بين المشاهد في تسلسلها الزمني الصحيح لكي يفهم حكاية مصطفى وللأسف الشديد أن كل الناس ليسوا مؤهلين عقليا لهكذا إمكانيات تحتاج لمخيلة خصبه وفطنه ومقدرة على قراءة ما بين السطور ولكن أنصح من لم يستطيع أن يربط المشاهد بترتيبها الزمني هو أن ينظر لكل مشهد بإعتباره قصة منفصلة وهذا أدعي لفهم القصة بشكل جيد إلى حد ما والآن تعالى نقرأ معاً ما كتبه مصطفى بخيت في العديد من منتديات الإنترنت

الحلقه الأولى:
الأخوه والأخوات بالمنتدى يسعدنى ان اقدم لكم خبره ناجحه مع عدد كبير جدآ من الجواسيس الذين حاولو ان يستدركونى فى اخطأ كثيره وهم من جنسيات مختلفه عربيه واجنبيه والوان مختلفه واعمار مختلفه ونساء وبنات ورجال وشباب وشيوخ الخ...استعملوا معى جميع الطرق واكثرها الإغراءات المال والجنسيه ببنات جميلات ..ولكن بفضل الله وبفضل استيقاظى الدائم وحسن اخلاقى والأبتعاد عن مايغضب الله فشلت جميع المحاولات معى ورغم وصول المخابرات معي إلى طريق مسدود ال انهم مازالو على آمل ان يلفقو لى اى قضيه او تهمه او مرض لااشف منه مثل الضغط والسكر والأعصاب او الأنتحار كما سبق ان نجحو مع مصريين قبلى وهناك مثل عربى حقيقى.......( امشى عدل يحتار عدوك فيك )

كيف تحول الجاسوس من عدو لك الى صديق سرى يعطيك معلومات لتكون حذر من اى عمل ضدك؟؟؟ هذا الموضوع يحتاج وقت كبير للكتابه سأكتبه على حلقات نظرآ لأننى بكتب حرف حرف من لوحة المفاتيح العربيه فأرجو ان تعذرونى من اى اخطأ فى الكتابه لأننى جالس بالنظاره الطبيه وعنيه بتبقلل من الكتابه... مخابرات مبارك وضعو ناس مضاعفه حول العماره التى اسكن فيها ومداخلها ومساومة بعض سكان العماره بمبالغ خياليه فى حالة معرفة اى آحد يتحدث معى ولو بكلمة صباح الخير...ولم يكتفو بما لديهم من افراد من جنسيات مختلفة مصريين وسودانيين وارتيريين وماليين. وجزائرين ويمنيين وفلسطينيين ولبنانيين ويونانيين وامريكان واستراليين..الخ..الخ بل لجأو لشركات مخابرات خاصه. شعر معظم من يشتغلو معهم بأنهم مفتريين ومايحدث معى ممكن حدوثه لهم..فبلغونى خططهم السريه كلها التى استعملوها مع مصريين قبلى ..وحذرونى بأنهم عايذين يخطفو اى آحد من اولادى ..ونصحونى بعمل دكلراشن عند محامى وتسليم نسخه منه للبوليس لتحميل مبارك ومخابراته المسؤليه عن قتلى او آحد من اولادى او خطف اى عيل منهم..وفعلآ ذهبت لمحامى وكتب لى بالصيغه القانونيه
محاولات قذره بأرسال ناس لنا المنزل لمضايقتنا
فاجئنى آحد عملاء مخابرات مبارك السرية بخطه جديده:احترس يامصطفى هناك خطه ضدك وضد زوجتك لأثارة الفتنه والشكوك بينكم.. لأنفصالكم او لتهوركم ضد بعض !!!

((( ألا يذكركم هذا بترويج شائعات طلاق أيمن نور عن زوجته وكل ما نشر من أكاذيب لإفساد ذات البين بين ايمن نور وزوجته)))

1- كل يوم بداء باب الشقه يطرق علينا من مجهول او مجهوله يسألو عن افراد غريبه..وكأنهم فى شارع وليس فى عماره ونحن نسكن في الدور العاشر .. وليس الأول..وكنت افتح الباب عادى ..وأقول للطارق او الطارقه آسف مفيش آحد بهذا الأسم!!!
ولما ذادت هذه الطريقه بشكل سخيف نبهت على اولادى ينظرو من العين السحريه فى الباب واى شخص غريب ..لايردو ولا يفتحو الباب.. ونجحت هذه الطريقه فى منعهم لعدم الأهتمام بهم وتركهم امام باب الشقه.
(((يتشابه هذا الإسلوب مع طريقة الدق والخبط على الجدران والتي إتبعوها مع مهند المصري لكن واضح أنهم لا يستطيعون تنفيذ هذا الإسلوب المزعج في استراليا لذلك إستعاضو عنه بطريقة الطرق على الأبواب بصوره مستمرة)))

2- ثم بدأ مخابرات مبارك بأرسال ناس تشرب سجاير فى منتصف الليل امام باب شقتنا ونشم رائحة دخان سجائر قوية جدا داخل شقتنا .. او يرمو اعقاب سجاير حتى نقلق من الذى يحضر ويشرب سجاير امام باب شقتنا..ولم اهتم وكان عامل النظافه بالعماره يحضر يكنس وينظف المكان..وفشلت هذه الطريقه معنا.
(((هل تتذكر ما حكاه مهند عن محاولة التأثير عليه بالروائح وحكاية المقهى في وسط البلد وهاهم يطبقون نفس الاسلوب لكن داخل شقة المستهدف وبديهي ان السلطات الاسترالية لم تكن لتسمح لهم بحرية العمل لتنفيذ هذا الاسلوب في شوارع استراليا)))

3- ثم بدأو يرسلو رسائل غراميه لزوجتى على التلفيون المحمول بتاعها..وقلت لها ماترضيش على الراسل واحتفظى بهذه الرسائل لنجمعها ونقدم بها بلاغ للشرطه..وفعلآ بعد ثلاثه رسائل بكلمات غراميه..ذهبت انا وزوجتى وكتبت محضر فى الشرطه للأحتفاظ به فى حالة التكرار..لكن البوليس منع وصول اى رسائل لزوجتى دون ان يبلغنا من هو الراسل ..وامتنعو بعد ذلك من ارسال لزوجتى اى رسائل.
(((واضح أن الشرطة في استراليا كانت تتعاون مع إستخبارات مبارك نوعاً ما فهي لم تفضح مرسل الرسائل ولم تقبض عليه وتقدمه للمحاكمة وكل ما فعلته هو انها طلبت من رجال الإستخبارات المصرية التوقف عن مضايقة مصطفى بخيت بهذه الرسائل القذرة)))

4- حاولو بطريقه آخرى عن طريق سيده مصريه صديقه لزوجتى لأقناعها بأن تترك استراليا وبلاش وجع الدماغ وترجع تعيش فى مصر..ولكننى حذرت زوجتى من الحديث مع اى آحد فى مسائلنا الخاصه.اللحمد لله ان ربنا كرمنى بزوجه محترمه وهى مصريه وتخاف ربنا واتفقنا مع بعض اتفاق اتمنا ان كل زوج وزوجته ان يتفقو مع بعض مثلنا والأتفاق هو (( مهما زعلنا مع بعض وانفعلنا ممنوع نهائى تدخل اى طرف ثالث بيننا لاقريب ولاصديق ولا آى آحد نهائى حتى اولادنا )) وهذه الطريقه تجعلنا نزعل ونصتلح مع بعض بدون آحد يشعر بنا.. وكذلك نزعل ونصتلح بدون ان نجرح بعض ..وكذلك نزعل ونصتلح بدون ان تطول مدة الذعل..وتجعلنا لانستغنى عن بعض ابدآ.. وهذا من فضل ربى.

(((الحقيقة أن ما فعله مصطفى بخيت وزوجته يستحق الإحترام والتقدير وليت كل زوجين يفعلان مثلهما لأن هذا أدعى للحفاظ على الروابط الأسرية وعلى وشيجة المودة بين الزوجين، وعلى الجانب الآخر نجح مصطفى وزوجته بهذه الطريقة بإحباط مخطط فرق تسد وبذلك إستمرت الحياة بين مصطفى وزوجته برغم كل المنغصات والمضايقات التي سببتها لهم اجهزة مبارك الإستخباراتية)))
نستكمل في الجزء الثاني عشر من هذه المقاربة حكاية مصطفى بخيت
حسام عامر

About حسام عامر

إسمي حسام السعيد محمد عامر كاتب ومفكر ثوري حر ويمكنك التعرف اكتر علي من هنا
«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

2 comments

  1. نفسي أعرف بتعرف الكلام ده كله منين وإزاي
    :)

    ردحذف
  2. استاذ حسام واضح جدا ان دماغك متكلفة وتوزن الناس بتوع المخابرات وفعلا انا قرأت حكاية مصطفى بخيت بعد ما عملت عليها بحث في جوجل وكمان قرأت حكاية مهند المصري في مدونة صدق او لا تصدق الي حد حط الرابط بتاعها هنا في رد على جزء من الاجزاء الدراسة العظيمة دي وبرضه شفت فيلم ميونيخ وفاكر لما العميل حس وشاف بمراقبة الموساد له وفعلا راح ههدهم زي ما حضرتك ذكرت انه حكاه في كتاب الصحفي الكندي وكمان قرأت حكاية اسماء محفوظ البنت بتاعت 6 ابريل الي وائل عباس نشر وفضح مضايقات امن الدولة ليها ولعيلتها وكمان عارف حكاية المستشار البسطويسي الي قرأت الحوار بتاعه في المصري اليوم انا بجد بحييك انك قدرت تربط خيوط كتيرة مع بعض وتعمل الدراسة العظيمة دي وربنا يوفكقك
    مهندس جيولجي ابراهيم منصور

    ردحذف