Select Menu

Slider

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

Travel

Performance

Cute

My Place

Slider

Racing

Videos

» » أبجديات القوادة السياسية والإستخباراتية في مصر 1
«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

لأن الشيطان دائماً ما يكمن في التفاصيل لذلك أجد نفسي مضطراً ومجبراً لتحذيرك من إكمال قراءة هذا البحث الزاخر بأدق التفاصيل ما لم تكن مطمئناً على نفسك من غواية الشيطان او ما لم تكن متورطاً حتى عنقك في ممارسة احب الرياضات إلى عقل ووجدان الشيطان وأعنى بها السياسة
بداية لم يفاجئني الحوار الذي أجراه الصحفي طارق أمين مع المستشار هشام البسطويسي والذي نشرته صحيفة المصري اليوم منذ اسبوع في عدد 17 أغسطس 2009 والذي اثار وفجر العديد من الشكوك والهواجس حول طبيعة عمل الأجهزة الأمنية والإستخباراتية في مصر، وقبل البدء في تحليل ومقاربة ما ورد على لسان المستشار الذي اتهم الدولة صراحة وبالدليل القاطع بانها تصنتت على منزله وايضاً وجه المستشار هشام البسطويسي اصابع الإتهام للاجهزة الأمنية التي حاولت خطفه وتخديره وتصويره عاريا للضغط عليه للتوقف عن قيادة وتزعم تيار القضاة المطالبين بإستقلال القضاء، دعنا نعود قليلاً للوراء للتعرف على بدايات تورط الاجهزة الإستخباراتية المصرية في العمليات القذرة والممارسات الشاذة وخاصة ممارسة القوادة وتقديم العاهرات لبعض العرب والاجانب والسياسيين المصريين بهدف السيطرة عليهم فيما بعد وسوف اضع بين يديك يا عزيزي القارئ مقتطفات من محضر تحقيقات مكتب التحقيق والإدعاء التابع لمحكمة الثورة للدلالة على مصداقية أقوال المستشار هشام البسطويسي وللبرهنة على أن الأجهزة الأمنية في مصر لها باع طويل في الممارسات القذرة والقوادة على وجه الخصوص

محكمة الثورة
مكتب التحقيق والادعاء
محضـر تحقيـق
فتح المحضر يوم الخميس الموافق 29/2/1968 الساعة 11 صباحاً بمبنى مجلس قيادة الثورة بالجزيرة.
نحن/ عبد السلام حامد أحمد رئيس النيابة وعضو مكتب التحقيق والادعاء ومحمود عباس أمين سر مكتب التحقيق والادعاء , حيث عهد إلينا السيد رئيس مكتب التحقيق والادعاء بمحكمة الثورة بسؤال المعتقل ص... الشريف واسمه الحركي "موافي" في القضية الخاصة بانحراف جهاز المخابرات العامة
س : ما العمل الذي كنت تقوم به في إدارة المخابرات العامة؟
...حتى يوليو سنة 1965 وفي الوقت ده شكلت هيئة الأمن القومي وضمت المجموعة 98 والمجموعة 52 الخاصة بالنشاط والأمن الداخلي بما في ذلك قسم المندوبين الذي كان تابعاً أصلاً للمجموعة 98، وعينت رئيساً لمنطقة العمليات (410) التي كانت تضم وحدات المراقبات والتحريات وقسم المندوبين وكان يرأس هيئة الأمن القومي حسن عليش الذي كان من قبل رئيساً للمجموعة 98
س : وما المقصود بعمليات الكنترول؟
جـ : عمليات الكنترول والتي كان يطلق عليها أيضاً العمليات الخاصة أو بعبارة أدق التي كانت جزءاً من العمليات الخاصة يقصد بها الحصول على صور أو أفلام تثبت وجود علاقة جنسية مشينة للشخص المطلوب السيطرة عليه حتى يمكن استغلال هذا الأمر في أعمال المخابرات في الضغط على هذا الشخص علشان أشغله معايا أو تجنيده للعمل لحساب المخابرات وقد تستخدم هذه العمليات على مستوى سياسي كسلاح في يد الدولة بالنسبة للشخصيات الكبيرة في البلاد الأخرى وأحياناً أعمل الكنترول على شخص مجند فعلاً لضمان ولائه لجهاز المخابرات وإيجاد وسيلة استخدمها في الوقت المناسب للضغط عليه إذا ما حاول أن يقوم بعمل مضاد لي أي لجهاز المخابرات. وقد لا يكون الكنترول على علاقات نسائية حيث أجريت عمليات عن نواحي شذوذ جنسي بالنسبة لبعض الأجانب، وكان عندنا مندوبات في القسم لاستغلالهم في تنفيذ العمليات مقابل مكافآت كانت تصرف لهن، وكانت تتم عمليات تجنيد المندوبات بعد ترشيحات وتجرى تحريات كاملة عنهن ويتم الكشف عنهن في الآداب والمباحث العامة ويمروا بجميع مراحل التجنيد المختلفة حسب النظام المتبع في قسم المندوبين وبعد التجنيد الذي لا يتم إلا بعد تصديق السيد/ حسن عليش شخصياً يتم وضع خطة تشغيل وتحديد قيمة المكافأة الشهرية والتي يصدق عليها السيد/ حسن عليش أيضاً إذ كانت جميع المكافآت التي تصرف للمندوبين عموماً بتصديق منه.
س : وكيف نشأت الفكرة في إجراء هذه العمليات وكيف سارت، وما الذي انتهت إليه؟
جـ : بدأت الفكرة في إجراء عمليات الكنترول في نهاية سنة 1962 أو بداية سنة 1963 وكان ذلك على أثر مؤتمر عقده حسن عليش لضباط قسم المندوبين الذي كان يرأسه في ذلك الوقت جمال عباس واقترح حسن عليش في هذا المؤتمر عدة اقتراحات لتطوير العمل في قسم المندوبين وكان من ضمن هذه الاقتراحات استخدام العنصر النسائي في الحصول على وسائل سيطرة تستخدم في تجنيد الأجانب والدبلوماسيين للحصول على معلومات تفيد في أعمال المخابرات وكمرحلة من مراحل تجنيدهم بمعنى أن السيدات ينشئوا علاقات مع هذه الأهداف ويتم تصويرهم في أوضاع مشينة لاستغلالها في الغرض سالف الذكر
وكان نظام العمل اللي مشينا عليه بناء على تعليمات حسن عليش هو أن أحمد الطاهر بمجرد انتهاء العملية يأخذ الأفلام والتسجيل الصوتي ويتولى بمعرفة إدارته الفنية تحميضه وطبع الأفلام وتسليمها بعد ذلك لحسن عليش شخصياً الذي يقوم بحفظها في الأرشيف السري الموجود داخل مكتبه وأنا عملت سجل أطلقت عليه "سجل العمليات الخاصة" وكنت أثبت فيه كل عمليات الكنترول التي تجرى وكان يحتوي على اسم الهدف أي الشخصية المعمول عليها الكنترول وعمله واسم المندوبة أو المندوب بتاعنا في العملية وكذا أسماء الضباط المشتركين في تنفيذ العملية وتاريخ تنفيذها وكنت أنا احتفظ بهذا السجل كما كان أحمد الطاهر يحتفظ بسجل مماثل كما كان يوجد نسخة ثالثة منه داخل أرشيف حسن عليش وكان أحمد الطاهر هو الذي يتولى التسجيل في تلك النسخة أيضاً وبعد كده سلمت النسخة اللي عندي لحسن عليش بعد نقل العمليات الخاصة من قسم المندوبين إلى رئاسة هيئة الأمن القومي في سبتمبر سنة 1966.
ولكن إلى جانب هذه الخطة العامة فقد كان حسن عليش يعطينا أوامر باحتياجات محددة أي بعمل كنترولات عن أشخاص يحددهم هو بنفسه، وكان يتابع بنفسه خطة وتنفيذ هذه الاحتياجات واحنا كنا بننفذ الأوامر التي يصدرها. ومن ذلك عملية خاصة بالممثلة سعاد حسني تمت في حوالي أكتوبر أو نوفمبر سنة 1963 حيث اتصل بي حسن عليش وطلب مني إجراء عملية كنترول عليها
وبناء على ذلك اتصل محمود كامل شوقي بإحدى مندوباته وتدعى "ريري" وفهم منها أن الممثلة ليلى حمدي هي اللي تقدر تجيب سعاد حسني مقابل مبلغ 300 جنيه على ما أذكر وأن سعاد ما تحبش تتصل بمصريين وإنما اتصالاتها بتكون بأجانب أو عرب. وعرضنا هذا الكلام على حسن عليش فأعطى تعليمات باستخدام ممدوح كامل مترجم اللغة الفرنسية في قسم المندوبين ليتظاهر بأنه فرنسي وعلى هذا الأساس يتصل بسعاد حسني. وكان ممدوح في الوقت ده يعيش فعلاً تحت ستار أنه فرنسي في عملية أخرى خاصة الإدارة، وعلى ذلك قمت باستدعائه وعرضت عليه الموضوع فأبدى استعداده وسلمته لمحمد كامل شوقي ليستخدمه وحصل تعارف بين ممدوح وسعاد حسني عن طريق ليلى حمدي المشهورة برفيعة هانم وأعطاها 300 جنيه كنت قد سلمتها لـه من نقود قسم المندوبين واصطحبها إلى شقة مصر الجديدة وأجريت عملية الكنترول عليهما أثناء ممارسة العملية الجنسية معها. وقد قمت أنا وأحمد الطاهر وصلاح شعبان بتنفيذ العملية من ناحية التصوير الذي تم بطريقتين الطريقة الأولى هي التصوير بكاميرا 35 مم والطريقة الثانية هي التصوير السينمائي 8 مم وكانت هذه أول مرة تستخدم فيها هذه الطريقة الأخيرة في عمليات الكنترول. وكان أحمد الطاهر تولى التوجيهات في هذا الشأن بناء على التعليمات الصادرة لـه من حسن عليش، وقد فوجئت في ذلك اليوم بحضور صلاح نصر رئيس المخابرات إلى غرفة العمليات بصحبة حسن عليش وأشرفا على تنفيذ العملية وأنا استغربت من حضور صلاح نصر وكان حضوره مفاجأة لي لأن دي كانت أول مرة يحضر فيها بنفسه تنفيذ عملية كنترول ومحدش قال لي أنه جاي وكان يعطينا تعليمات ( بإتقان التصوير )
أقوال السيد ص... الشريف أو "موافي" توضح لنا ان المخابرات العامة ورئاسة هيئة الأمن القومي كانا يأخذان تلك العمليات القذرة على محمل الجد حيث كانتا تجريان تحريات كاملة عن العاهرات المجندات وأيضاً تم إنشاء إدارات عديدة لمتابعة مثل هذه العمليات كالإدارة الفنية لتحميض وطبع الأفلام السيكو سيكو وكسجل العمليات الخاصة وكالأرشيف السري وغيرها من الإدارات المتخصصة كإدارة تجنيد المندوبات ومهمتها البحث في سجلات مباحث الآداب عن عاهرات من الطراز الوطني ممن لديهن إستعداد بالتعاون مع المخابرات العامة وهيئة الأمن القومي كالسيدات الفضليات الشريفات العفيفات الطاهرات المتطاهرات امثال السيدة إ خ وريري وليلى حمدي وفايزة سعد ونادية ابو طالب ونجوى الصواف وغيرهن من المواطنات الصالحات المشتاقات لخدمة الوطن بكل الطرق والكباري والمستعدات ليل نهار لرفع الأرجل في سبيل رفع الوطن المرفوع منذ فجر التاريخ
بعد أن أثبتنا أن اجهزة الإستخبارات المصرية تمارس البكاسة والنخاسة والقوادة منذ الستينات نعود لزمننا المعاصر لنرصد واقعة حديثة تعرض لها المواطن المصري مصطفى بخيت والتي سأوردها كما نشرها مصطفى في العديد من مواقع ومنتديات الإنترنت حيث تم تجنيده للتجسس على المصريين المغتربين في استراليا واليك الحكاية كما رواها مصطفى بخيت
اثناء وجودى اجازه فى مصر طلبنى رئيس المخابرات المصريه للعمل معهم.
فى عام1998 عندما كنت فى اجازه فى مصر اتصل ضابط المخابرات عندى بالمنزل وقال لزوجتى فين مصطفى قالت له خير قال عايزه فأتصلت بى عند شقيقى وقالت لى احضر فورآ ..نزلت من عند اخى وعدت للمنزل ..وابلغتنى زوجتي ان الضابط (...) عايزك ضرورى ..اتصل بيه
مصطفى :حضرة الضابط (...) زوجتى ابلغتنى انك ترغب فى مقابلتى .. خير .
رئيس المخابرات العامه بمحافظة الغربيه :ممكن تزورنى فى اى ميعاد يناسبك يامصطفى ؟؟
مصطفى :اليوم او غدآ حسب ماتراه.
رئيس المخابرات العامه بمحافظة الغربيه :افضل الساعه الثامنه مساءآ..اكون فاضى ..
مصطفى :ان شاء الله سأكون عندك فى الميعاد بالضبط .
ذهبت الى مكتب الأستعلامات بمبنى المخابرات العامه والأمن القومى بطنطا بمحافظة الغربيه..وقدمت لهم اثبات الشخصيه .. واخذنى واحد الى مكتب ضابط..واخذنى الضابط الى مكتب رئيس المخابرات العامه وفور دخولى المكتب قام رئيس المخابرات من على مكتبه يستقبلنى بحراره كأننا اصدقاء ..ورفض الجلوس على كرس مكتبه ليجلس فى الكرس المقابل للكرسى بتاعى امام مكتبه.. وطلب موظف المكتب يقدم لى اى حاجه اشربها..فشكرته.
رئيس المخابرات العامه بمحافظة الغربيه:هل تعرف سبب حضورك يامصطفى ؟
قلت له ..لا
رئيس المخابرات :اولآ... اننا نعرف كل شئ عنك اكثر مما تعرفه عن نفسك ثانيآ مصر تناديك ومحتاجاك .
مصطفى :وانا حب مصر وفى دمى وعروقى ..وكل المصريين يعلموا ذلك.
رئيس المخابرات :الرياسه (يقصد رياسة المخابرات) فى القاهره رشحتك للعمل معنا للمحافظه على اسم مصر فأذا وافقت سأبلغهم لتحديد موعد نسافر مع بعض الى القاهره لمقابلة اللجنه التى سوف تدربك وتفهمك كل شئ
مصطفى :موافق
وهل اى مصرى يستطيع ان يرفض المحافظه على اسم مصر؟
ولكن اين جواز السفر بتاعى اللي خذوه مني فى المطار وقالو هايرسلوه لى على عنوانى ولم يصلنى من 20 يوم.
رئيس المخابرات :اعتبر ان جواز السفر وصلك وسوف اجيبه لك فى خلال يومين وتحضر تأخذه منى
مصطفى : متى احضر ؟
رئيس المخابرات : يامصطفى انت اصبحت مننا وتحضر بدون موعد فى اى وقت.
اتصلت بالتلفيون بعد يومين بالضابط
رئيس المخابرات :جواز السفر وصلنى وتعالى خده وعندى خبر حلو لك وهو تم تحديد موعد لك بعد اسبوعين للسفر إلى القاهره لتلقى التعليمات والتدريب على الشغل.وسوف اتصل بك قبلها بيوم لتأكيد موعد السفر
واتصل بى فعلآ وحدد لى موعد الساعه 9 صباحآ اكون منتظره على ناصية الشارع القريب من منزلى، انا بلغت زوجتى اننى مسافر القاهره لزيارة اقاربى بالقاهره وكنت جاهز فى المكان المحدد قبل الموعد بربع ساعه وحضر رئيس المخابرات بسيارته الخاصه وركبت معه.وقالى فرصه نتسلى مع بعض فى الطريق ونتحدث عن مصر وهمومها.. وعند اول محطة بنزين فى الطريق وقف يملى السياره بنزين وذهبت عشان ادفع ثمن البنزين. .فقال لى الضابط .مصر هى التى ستدفع لنا انا وانت ثمن البنزين وما يصحش ياراجل ياطيب تدفع ثمن السفر لى ..عمومآ متشكر يامصطفى .
خلال الطريق كنا نتحدث فى مصر ومشاكلها..ولفت نظرى عن محافظ الجيزه المستشار ماهر الجندى قبل اقالته وكأنه يعلم بالغيب .عندما قال لى انه لن يسلك فيها، وصلنا مبنى المخابرات العامه والأمن القومى بجمهورية مصر العربيه،وفتحت الأبواب لنا حتى وصلنا الى باب القياده العليا
رئيس المخابرات العامه بمحافظة الغربيه طلب منى الأنتظار فى الصالون وطلب من موظف البوفيه ان يشوف طلباتى بعد شويه بعد انتهائى من شرب فنجان الشاى أخذونى لغرفه آخرى للأجتماع والشغل اللجنه كانت مكونه من ثلاثه قيادات فى المخابرات المصريه ورئيسهم
وتم تدريبى على العمل جاسوس على المصريين فى استراليا المعارضين لسياسة مصر مسلمين مسحيين ..وعرفونى اننى فى حمايتهم ولن يستطع آحد ان يؤذينى ..وقامو بتمرينى على طرق المراسله حتى اذا وقع الخطاب فى ايد غريبه لايمكنه معرفة الراسل اوالمرسل اليه..كلآتى
1- فى حالت ارسال معلومات عن آحد مسلم اكتب الخطاب بطريقه اسلاميه ويكون اسم الراسل مسلم والمرسل اليه مسلم( اى اسماء وتتغير مع كل خطاب ) وترسل الى مصر لصندوق بريد مخصص لرسائلى وهم يستلموها.
2- فى حالت ارسال معلومات عن آحد مسيحى اكتب الخطاب بطريقه مسحيه بأسم الأب والروح القدس ويكون اسم الراسل مسيحى والمرسل اليه مسيحى
( اى اسماء وتتغير مع كل خطاب ) وترسل الى مصر لصندوق بريد مخصص لرسائلى وهم يستلموها.
3- اعطونى ارقام تليفونات للأتصال بها عند الضروره القصوى ..وارشدونى بأن اتصل من التليفونات العامه وليس من منزلى حتى لاتنكشف ..واغير اماكن التليفونات ..ولا استعمل مكان واحد حتى لا انكشف .
4- علمونى طريقة الدخول مكان عام وفيه مصرى مطلوب وكبف يكون عينى له بطريقه غير مكشوفه بميل معين ولم يكفى الوقت فتم تحديد مواعيد اخرى لأستكمال التدريب والنصائح لعدم استطاعة آحد كشفى
وصلت مدينة ملبورن بأستراليا وانا فى دوامه من كل المعلومات والتعليمات من قيادات المخابرات العامه فى مصر
وسألت نفس هل فعلآ من يكره رئيس الجمهوريه وعائلته يكره مصر ؟؟؟
إنتهى تدريب مصطفى وسافر على استراليا بس في السكة وهو راكب الطيارة قعد يراجع نفسه ويسألها يا نفسي هو المسلم أو المسيحي اللي بينتقد نظام مبارك يبقا مش وطني، الراجل خد وإدى كتير مع نفسه وإكتشف إنهم جندوه للعمل لصالح مبارك وليس لصالح بلده مصر اللي بيحبها، مصطفى بخيت بعد ما وصل مدينة ملبورن بأستراليا لم يتجسس على اي مصري ولم يرسل للمخابرات أي رسائل سوى رسالة واحدة قال لهم فيها انا مش لاعب معاكم شوفو حد تاني، تفتكر المخابرات تعمل إيه ؟ غداً هحكيلكم هما اتصرفوا مع مصطفى بخيت إزاي
حسام عامر

About حسام عامر

إسمي حسام السعيد محمد عامر كاتب ومفكر ثوري حر ويمكنك التعرف اكتر علي من هنا
«
Next
رسالة أحدث
»
Previous
رسالة أقدم

2 comments

  1. يا نهار منيل هو صفوت الشريف كان شغال في المخابرات وكان بيصور افلام السيكو سيكو .. وانا اقول يارب الراجل ده ماله مبيتقلش ليه ودايما معتمدين عليه اتاريه طلع قمع كبير واحنا مش داريين

    ردحذف
  2. • • المجندين ضد القوادين

    عزيزى المجند لا تنحنى حتى لا يركب أحد على ظهرك أنت بيدك السلاح دافع عن نفسك وعن أهلك وإخوتك الشباب الثوارولا تدافع عن قادتك فهم ليسوا قادة ولكنهم قوادون وعلى رأسهم القواد الأكبر طنطاوى قواد سيدة مبارك
    ونحن نعرف جميعا الآن أن مجلس مبارك وخونة المسلمين والفلول يريدون قتل الشعب المصرى والثوار فإنضم إلى أهلك لتحرير مصر فالدستور الآن هو دستور الثورة ولابد أن تكتمل

    عزيزى السيد عمر عفيفى أرجوا من سيادتكم التحقق من هذا الخبر الموجود فى صفحات عديدة فى الإنترنت عن طريق علاقاتكم العدىدة فى مصر والخبرهو تسرب أسلحة ومتفجرات من مخازن الجيش المصرى إلى السلفيين ورئيسهم محمد حسان أخو زوجة المشير طنطاوى الجناح العسكرى لحركة الإخوان المسلمين عن طريق بعض القيادت فى الجيش.
    وهذه الأسلحة والمتفجرات سوف تستخدم ضد المجندين فى الجيش والشرطة وأيضا ضد الشعب وإثارة الرعب ويطالب الشعب مرة أخرى بحكم العسكر إذا أصبحت مصر دولة مدنية.
    لذلك يجب على حراس المخازن توخى والإبلاغ عن التجاوزات فورا بأى طريقة .


    نداء عاجل إلى المجندين فى الجيش والشرطة
    أيها المجندين فى الجيش والشرطة إنضمون إلى الثوار ليتثأروا من مجلس مبارك وأعوانة الخونة الإسلاميين
    للأسباب الآتية
    حرب 1967 سحقت الدبابات الإسرائيليه آلاف المجندين فى سيناء وكأن شيئا لم يكن تمرد المجندين بالأمن المركزى 1986 على سوء العيشة وضربهم بالطائرات فى معسكراتهم وقتل 6آلاف مجندسوء معاملة المجندين الآن بطريقة غير إنسانية فى الجيش والشرطة ونسبتهم 85% من الأفراد وهم اللذين بيدهم السلاح وهم يذلون ويستعبدون 24 ساعة مقابل 90 جنيها واللواء نصف مليون وطنطاوى 4 مليون جنيه (أكثر من40 ألف مجند) غير الهبش وثروته التى تقدر 12 مليارد دولار فهو شريك مبارك

    والمجندين ليس مهمتهم حماية الخونة والتصدى للثوار
    ولكنهم شباب مصر المجندين سوف ينضمون إلى شباب الثورة ويقبضون على الخونة وينضم إليهم اللذين أتموا الخدمة ولا يجدون عمل ويطالبون بالتعويضات
    فأين ميزانية التسليح والمصانع الحربية وأقول للمشير الثورة الرومانية خير مثال وسوف نهايتك الإعدام
    التجنيد الإجبارى تحطيم وإستعباد للشباب وضياع مستقبله دون مقابل وأكبردليل إسألوا اللذين أدوا الخدمه العسكرية فأنتم الآن بيدكم السلاح لتحرير مصر من الخونة قبل أن تندمون
    والثورة لابد أن تكتمل والمجلس غير دستورى والآن فقط دستور الثورة وإسترجاع الأموال المسروقة
    شرف العسكرية يطبق فقط على المجندين وأيضا شريعة الخونة الإسلاميين تطبق على الفقراء
    فقط 50 مجند شجاع يبدؤن وفى الحال سوف يليهم مائات اللآف فى جميع أنحاء الجمهورية
    خطة القذافى التى بدأت مخابراتك فى تنفيذها وهو مرتزقة من دول الجوار لتكون المواقع المهمة تحت سيطرتك لن تفيدك

    لا تعليق القذافى خير مثال الجيوش العرب
    ية تستطيع محاربة شعوبها وفى الهاية تهزم
    فى خلال 3 ساعات يمكن لإسرائيل تدمير السفن فى قناة السويس وتدمير الأنفاق والكبارى وعزل سيناء وضرب مجمع الإتصالات ومصافى البترول ويكون أهل سيناء 0.5 مليون أسرى ونبدأ فى حركة التهجير من مدن القناة مرة أخرى الله يرحمك يا سادات وسوف يهرب طنطاوى ولم يعد لأنه سرق ميزانيه التسليح مع مبارك فقط أسلحة قديمة جدا لا تصلح للحرب عوضنا على الله وأنا أعرف أن الفساد فى الجيش أكثر من أى مكان آخر وسوف ينكشف بالقبض ع...لى طنطاوى رأس الفساد ولتسهيل القبض على طنطاوى والنظام لابد من القبض على العميد عبد الموجود مساعده ويده اليمنى وحافظ أسرارة ومستشاره أيضا فى مجال التسليح المسروق ميزانيته وإبنه يعمل فى قناة الناس الإخوانجيه ويسكن فى 69 مدينة الضباط 2 بمدينة نصر وسهل القبض عليه مساءا
    طيب والمشير بسلامتة عامل اية هو فين من الكلام دة إسألوه؟؟؟؟


    الرجاء توزيع هذا المنشور على المجندين وأسرهم والتنسيق معهم
    إبن مصر أحمد حسين

    ردحذف